فطريات اللسان والفم: معلومات هامة

ما هي أهم المعلومات التي عليك معرفتها بخصوص فطريات اللسان والفم؟ وكيف تستطيع التعامل مع هذه الحالة عند الإصابة بها؟ إليك أهم التفاصيل والمعلومات من هنا.

فطريات اللسان والفم: معلومات هامة

إن فطريات اللسان والفم هي حالة مرضية سببها نوع من الفطريات يعيش عادة بشكل طبيعي في داخل فم الإنسان، ولكنه قد ينمو بشكل مفرط وغير طبيعي مسبباً هذا النوع من المشاكل الصحية.

فما هي أهم المعلومات التي عليك معرفتها عن فطريات اللسان والفم؟

أعراض فطريات اللسان والفم

قد لا تظهر أية أعراض مرافقة لفطريات اللسان والفم في المراحل الأولى من الإصابة، ولكن وعند ظهور الأعراض فهذا هو المتوقع:

1- الأعراض في البالغين

هذه هي أهم أعراض فطريات اللسان والفم المتوقع ظهورها لدى البالغين:

  • جفاف وتشققات في جوانب الفم.
  • وجود طعم غريب ومزعج في الفم، أو فقدان حاسة التذوق مؤقتاً.
  • عدم القدرة على الإحساس بمذاق الطعام والشراب جيداً.
  • صعوبة في تناول الطعام وشرب السوائل، وخاصة صعوبات البلع.
  • ألم في اللسان وحرقان فيه، أو ألم في أماكن أخرى من الفم.
  • ظهور بقع بيضاء أو صفراء اللون وفيها حبوب صغيرة على اللسان أو في مناطق أخرى من الفم، والنزف قليلاً في حال حك أو كشط هذه الحبوب.

2- الأعراض في الأطفال والرضع

بالإضافة إلى الأعراض المذكورة أعلاه، فإن أعراض فطريات اللسان والفم عند الأطفال قد تشمل كذلك ما يلي:

  • عزوف الرضيع عن الرضاعة.
  • إصابة الرضيع بطفح الحفاظ.

ومن الجدير بالذكر هنا أن فطريات اللسان والفم قد تنتقل إلى الرضع عبر حليب الثدي إذا كانت الأم مصابة، وإذا كان هذا هو السبب في إصابة الرضيع بالفعل فقد تلاحظ الأم المرضعة ظهور طفح جلدي وفطريات على الحلمات وألم غير معتاد في الحلمات عند الإرضاع.

3- الأعراض في حالات خاصة

في حال ظهور فطريات اللسان والفم نتيجة الإصابة بمرض السرطان أو أحد أمراض المناعة الذاتية، خاصة الإيدز، فقد تمتد الإصابة بهذه الفطريات وصولاً إلى المريء.

أسباب فطريات اللسان والفم

عادة تتواجد الفطريات المسببة لهذه الحالة المرضية في الفم والجهاز الهضمي بشكل طبيعي، ولكنها قد تتطور وتتكاثر وتزيد عن الحد مسببة مشكلة ومرضاً في بعض الحالات الخاصة.

وهذه أهم العوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة بفطريات اللسان والفم:

  • استخدام أدوات تقويم الأسنان، وعدم الحفاظ على صحة الفم كما يجب أثناء تلك الفترة.
  • الحمل.
  • استخدام أنواع معينة من الأدوية، مثل: الستيرويدات، العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، الكورتيزون، موانع الحمل، المضادات الحيوية.
  • التدخين والتوتر.
  • استخدام غسول الفم بإفراط.
  • الإصابة بمشاكل وأمراض في جهاز المناعة.
  • الإصابة بمشاكل صحية وأمراض معينة، مثل: مرض السكري، جفاف الفم، السرطان.
  • الخضوع لعملية زراعة أعضاء.
  • الخضوع لحمية غذائية فقيرة تسبب مشاكل، مثل سوء التغذية.

علاج فطريات اللسان والفم

عادة ما يكون علاج فطريات اللسان والفم سهلاً بشكل عام لدى البالغين والأطفال الأصحاء، ولكن علاج هذه المشاكل لدى أشخاص يعانون من أمراض ومشاكل في جهاز المناعة بشكل عام قد يكون صعباً.

وعادة ما يصف الطبيب أدوية مضادة للفطريات يلتزم فيها المريض فترة تتراوح بين 10-14 يوماً، وهذه الأدوية قد تكون أقراص أو كبسولات أو حتى أدوية سائلة.

أما في حال كانت فطريات اللسان والفم سببها أمر متعلق بأمراض أخرى، يجب التأكد من حصول المريض على العناية الطبية اللازمة لشفائه أو لإبقاء حالته تحت السيطرة.

هل فطريات اللسان والفم معدية؟

بشكل عام، فإن فطريات اللسان والفم ليست معدية، ولكن قيام أم مصابة بإرضاع طفلها من ثديها قد يتسبب بانتقال هذه الفطريات إلى الرضيع عبر حليب الأم.

وفي حالات غير شائعة، من الممكن أن يساهم التقبيل أو الجنس الفموي في انتقال هذا النوع من الفطريات.

طرق منع الإصابة بفطريات اللسان والفم

من الممكن منع الإصابة بفطريات اللسان والفم بشكل عام عبر اتباع القواعد والإرشادات التالية:

  • الحفاظ على نظافة الفم والأسنان واستعمال الخيط وغسول الفم بانتظام، وزيارة طبيب الأسنان بانتظام.
  • الحفاظ على الأمراض التي قد ترفع من فرص الإصابة تحت السيطرة، خاصة عند الحديث عن مرض السكري والسرطان.
  • عدم الإفراط في استخدام غسول الفم وبخاخات الفم.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات والخمائر بطبيعتها.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تنظيف بخاخات الفم والأدوات التي تساعد على الاستنشاق جيداً بعد استخدامها وبشكل منتظم.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 29 مايو 2019