فوائد الإحتلام لدى الرجال

الإحتلام من الأمور الأساسية التي يمر بها الرجال، وتدل على البلوغ والرشد، ولكن يتفاوت حدوث الإحتلام بين كل رجل وآخر وفقاً لعدة عوامل، فما هي أسباب حدوثه وفوائده؟

فوائد الإحتلام لدى الرجال

عادةً ما يمر الرجال بما يعرف بـ"الإحتلام"، وهو ظاهرة فسيولوجية تحدث أثناء النوم ويصاحبه أحلام مثيرة، وقد يشعر الرجل بأنه يمارس العلاقة الحميمة كاملة، وحينها يحدث القذف خلال النوم.

أسباب حدوث الإحتلام

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص حدوث الإحتلام، وتشمل:

  • كثرة التفكير في الجنس: والتعرض لمثيرات جنسية في النهار أو قبل النوم، مثل مشاهدة مقاطع إباحية أو صور جنسية مثيرة.
  • نوم الرجل على بطنه: لأن هذا يزيد من الشعور بالإثارة الجنسية، وكذلك أي إحتكاك في منطقة العضو الذكري لدى الرجل قد يؤدي لحدوث الإحتلام.
  • الإصابة بإضطرابات الهرمونات: فأي خلل هرموني يسبب تكرر حدوث الإحتلام، وفي هذه الحالة يجب إستشارة الطبيب.

فوائد الإحتلام لدى الرجال

يعتقد معظم الأشخاص أن الإحتلام أمر غير مرغوب فيه، ولكن على العكس، فإن للإحتلام مجموعة من الفوائد، وتتمثل في:

  • التخلص من الحيوانات المنوية القديمة: والتي تتكدس في الخصية، وفي المقابل يساعد في تكوين حيوانات منوية جديدة لدى الرجل، وهو أمر جيد لصحته.
  • الإبتعاد عن العلاقات غير الشرعية: فيعتبر الإحتلام بمثابة بديل شرعي للشعور بالممارسة الجنسية والقذف، فهو يشبع رغبة الرجال وخاصةً غير المتزوجين من خلال الأحلام، وبالتالي يشعروا بالرضا الجزئي فيما يتعلق بالجنس.
  • التخلص من الإكتئاب: أثبتت العديد من الدراسات أن خروج المنى من جسم الرجل يساهم في التخلص من التوتر والإكتئاب، كما أنه يساعد على الشعور بالإسترخاء والنوم جيداً.
  • تخفيض فرص الإصابة بسرطان البروستاتا: حيث أن إنتظام خروج المنى سواء عن طريق الإحتلام أو ممارسة الجنس يساعد في تخليص البروستاتا من المواد المسرطنة، وبالتالي يقلل إحتمالية حدوث إلتهابات أو سرطان البروستاتا.

هل هناك أضرار من الإحتلام؟

لأن الإحتلام هو أمر لا إرادي ولا يتحكم فيه الرجل، فلا يمكن إعتباره خطراً على صحته.

لكن المشكلة الوحيدة أنه ينعكس بالسلب على نفسية الشخص الذي يمر به كثيراً، لأنه يجعله يشعر بالحرج ويقلل من ثقته بنفسه.

وقد يميل الأشخاص الذين يحتلمون كثيراً إلى الوحدة والعزلة لتجنب المواقف المحرجة التي تحدث بسبب الإحتلام.

أما إذا كان حدوث الإحتلام في أوقات زمنية بعيدة وغير متكررة، فلن يسبب إحراج أو مشكلات لدى الرجل.

كيفية تقليل حدوث الإحتلام

وفي حالة كان الإحتلام أمر مستمر ومتكرر لدى الرجل مما يسبب له قلق وتوتر، فيمكن القيام ببعض الإجراءات التي تقلل من فرص حدوثه، وتشمل:

  • عدم التعرض للمثيرات الجنسية: والإبتعاد عنها قدر المستطاع عن طريق الإنشغال في ممارسة أنشطة أو رياضة مفضلة وتجنب الصور والأفلام الإباحية.
  • النوم في وضعيات غير البطن: لأنه كما ذكرنا أن كثرة إحتكاك العضو الذكري في الفراش تؤدي إلى زيادة إحتمالية حدوث الإحتلام، وبالتالي يفضل النوم على أحد الجانبين أو الظهر.
  • التقليل من تناول الدهنيات: التي تسبب خللاً في الهرمونات، وإضطرابات تؤدي إلى حدوث الإحتلام، وفي المقابل، يجب الحرص على تناول الأطعمة الصحية والمفيدة للجسم.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 24 سبتمبر 2018