فوائد البروبيوتيك للقولون

تساعد الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك في التخفيف من مشاكل القولون، ستتعرف في هذا المقال عن علاقة تناول البروبيوتيك بالتخفيف من مشاكل القولون.

فوائد البروبيوتيك للقولون

البروبيوتيك هي مزيج من البكتيريا المفيدة والخمائر التي تعيش بشكل طبيعي في الجسم وتحافظ على صحة الجسم وعمله بشكل جيد من خلال عدة طرق منها محاربة البكتيريا السيئة.

تم استخدام البروبيوتيك لعلاج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال والقولون العصبي.

سنتحدث في هذا المقال عن فوائد استخدام البروبيوتيك للقولون.

البروبيوتيك للقولون

القولون العصبي هو مرض مزمن يسبب الام في البطن وتغير في عادات الأمعاء مثل الإسهال، الإمساك، والغازات والانتفاخات.

تعتبر أسباب أمراض القولون غير معروفة تمامًا، ويعتبر تغير حركة الجهاز الهضمي، الالتهابات، النمو الزائد للبكتيريا، حساسية الغذاء والتهاب الأمعاء من الأسباب المحتملة لالتهاب القولون.

حيث يمتلئ الجهاز الهضمي ببكتيريا مفيدة تعرف باسم فلورا الأمعاء، ويؤدي خلل توازن فلورا الأمعاء إلى ظهور أعراض القولون العصبي.

حيث وجد أن 84% من مرضى القولون العصبي يعانون من فرط نمو جرثومي في الأمعاء الدقيقة بسبب خلل فلورا الأمعاء، مما يؤدي لظهور الأعراض.

 يعتقد أن البروبيوتيك تفيد في مشاكل القولون عن طريق استعادة التوازن البكتيري في الأمعاء والقولون وعن طريق تأثيرها على الجهاز المناعي.

يساعد البروبيوتيك بإعادة توازن فلورا الأمعاء وتحسين أعراض القولون العصبي بسبب دورها في:

  1. تبطين سطح الجهاز الهضمي ومنع الكائنات الضارة من الوصول إليه.
  2. تقوية انسجة جدار الأمعاء.
  3. العمل كمضادات حيوية ضد البكتيريا الأخرى.
  4. تنظيم استجابة الجهاز المناعي على مستوى جدار الأمعاء وعلى مستوى الجسم.
  5. تساعد الجسم على هضم الطعام.
  6. التقليل من الغازات عن طريق موازنة الفلورا.
  7. تقليل حساسية القناة الهضمية لتراكم الغازات.

البروبيوتيك واعراض القولون

أظهرت بعض الدراسات تأثير سلالات معينة من البروبيوتيك على أعراض القولون العصبي.

من فوائد البروبيوتيك للقولون تأثيرها على أعراض القولون حيث وجدت بعض الأبحاث قدرة 10 سلالات من البروبيوتيك في تحسين الأعراض الشائعة للقولون العصبي، إلا أن هذه النتائج تحتاج إلى دراسات أخرى. ومن أبرز هذه الأعراض:

  • ألم البطن

تم العثور على سبع سلالات من البروبيوتيك تساعد في تقليل الم البطن الذي يعتبر العرض الرئيسي للقولون.

  • الغازات والانتفاخ

نحتاج للمزيد من الدراسات التي تظهر تأثير البروبيوتيك على الغازات.

ولكن وجد أن سلالة (Lactobacillus plantarum) تحد من انتفاخات البطن والغازات.

  • الإسهال

اظهرت سلالتان من البروبيوتيك وهما (Lactobacillus plantarum) و(Bifidobacterium infantis) قدرتهما على تخفيف الأسهال الناتج عن القولون العصبي.

  • الإمساك

أظهرت بكتيريا (Bifidobacterium Lactis) ،(Saccharomyces cerevisiae) تأثيرات ايجابية بالتخفيف من الإمساك المتعلق بالقولون العصبي.

البروبيوتيك وسرطان القولون

أظهرت الدراسات أن البروبيوتيك مفيد للأشخاص المصابين بسرطان القولون.

حيث ظهر في دراسة التأثير المضاد لحدوث طفرات الحمض النووي الذي يؤدي لنمو الورم عند تناول الألبان المخمرة.

بالإضافة لقدرة البروبيوتيك على تغيير طريقة نمو الخلايا السرطانية.

حيث يؤدي تناول الأطعمة المحتوية على بروبيوتيك إلى تخمرها في القولون وإنتاج احماض دهنية قصيرة السلسلة تنتج خصائص مضادة للسرطان.

ماهي مصادر البروبيوتيك

يمكن الحصول على البروبيوتيك من تناول بعض الأطعمة والمشروبات والمكملات الغذائية للحصول على فوائد البروبيوتيك للقولون

من الأمثلة على الأطعمة المحتوية على بروبيوتيك:

  • الزبادي واللبن.
  • خبز العجين المخمر.
  • المخللات.
  • بعض انواع الجبن.
  • الحليب والعصائر.
  • العسل.

تتوفر مكملات البروبيوتيك في الصيدليات بعدة أشكال مثل مساحيق، سوائل، كبسولات وحبوب.

كما تتوفر بعض أشكال البروبيوتيك التي تحتوي على البريبيوتيك (Prebiotics) وهي كربوهيدرات معقدة تغذي الكائنات الدقيقة في الأمعاء، وتعتبر مصدر غذاء لها مثل البكتين الإينولين.

بشكل عام يعتبر البروبيوتيك خيار امن لمن يعاني من القولون العصبي، حيث أظهرت بعض السلالات قدرتها على التخفيف من عرض واحد او اثنين من أعراض القولون، ولكن نحتاج للعديد من الدراسات والأدلة لإثبات فعاليتها.

من قبل د. بيسان شامية - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020