فوائد الثلج للشفايف

يمكن استخدام الثلج في علاج العديد من مشاكل البشرة، كما يمكن استخدامه للشفاه، حيث يمكن أن يساعد في ترطيبها وعلاج الجفاف والتشقق، ويمنح البشرة نضارة وتوهج.

فوائد الثلج للشفايف

هناك مجموعة من المشكلات الصحية التي يمكن أن تصيب الشفاه، مثل الجفاف والتشقق، القرح، الحروق وغيرها، ويمكن أن يساعد الثلج في علاج بعض من هذه المشكلات إذا كانت بسيطة، أما في حالة الإصابة بمشكلات صحية أكثر خطورة، فيجب استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب.

فوائد الثلج للشفايف

إليك أبرز فوائد الثلج للشفايف.

1- تقليل التورم

في حالة إصابة الشفاه بتورم واحمرار ناتج عن التقرحات، فيمكن الإستعانة بالثلج لتخفيف هذه التورمات والمساعدة على تبريد الفم، ويمكن استخدام هذه الطريقة للأطفال أيضًا في حالة إصابة الشفاه بتورم أو قرح والتهابات، حيث أن الثلج لا يشكل خطورة عليها.

قد لا يقلل الثلج من مدة التعافي من القرح الباردة، لكنه يمكن أن يخفف من الشعور بالضيق والانزعاج، حيث يساعد على تحفيز تدفق الدم.

ويستخدم الثلج للتخفيف المؤقت من خلال وضعه على القروح، أو يمكن القيام بمص قطعة من الثلج، وينصح بتجنب وضعه على الشفاه مباشرةً لتفادي المزيد من التهيج. 

حيث يمكن وضع كيس ثلج ملفوف بقطعة قماش على المنطقة المصابة لتخدير الألم وتقليل التورم والشعور بالراحة، ويكون ذلك كل ساعتين لمدة 10 إلى 15 دقيقة في كل مرة.

2- توهج ونضارة الشفاه

يمكن أن يساعد الثلج على زيادة توهج وامتلاء الشفاه، وذلك لأنه يضغط الأوعية الدموية ليمنحها اللون الأحمر.

وللحصول على نتيجة فورية، ينصح بتدليك الشفاه بالثلج لمدة دقيقتين. 

محاذير استخدام الثلج على الشفاه

في حالة إصابة الشفاه بحرق، فلا ينبغي وضع الثلج أو الماء المتجمد عليها، ولكن يمكن استخدام الماء البارد بدرجة حرارة الغرفة أو قطعة قماش مبللة وباردة على الحرق.

ويجب التأكد أولاً من نظافة الماء والقماش قبل استخدام الكمادات الباردة على الحرق.

ويعتمد علاج حرق الشفاه على نوع الحرق، فيمكن أن تكون الحروق بسيطة وسطحية ويمكن تطبيق الماء البارد عليها، ولكن لا يمكن وضع الماء البارد على الحروق أو الجروح العميقة لتفادي تفاقم المشكلة، ويجب اللجوء إلى العلاج الطبي المناسب للحالة.

نصائح الحفاظ على الشفاه

لتفادي الأضرار التي يمكن أن تلحق بالشفاه، يمكن اتباع بعض الإجراءات التي تضمن الحفاظ على صحتها، وتشمل:

  • تجنب الضغط على الشفاه بالأسنان: أو محاولة إزالة الجلد الخاص بها، وينصح بالحفاظ على ترطيبها دائمًا لتفادي إصابتها بالجفاف والتشقق، وخاصةً في الطقس البارد.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب تفاقم المشكلات الصحية: في حالة إصابة الشفاف بتقرحات أو جفاف، ينصح بتجنب الأطعمة التي يمكن أن تزيد من تهيجها مثل الحمضيات أو الأطعمة الحارة، وذلك حتى تشفى سريعًا.
  • شرب الكثير من الماء: يساعد شرب الماء على ترطيب الفم والشفاه والوقاية من الجفاف والتشقق الذي يمكن أن يلحق بها، وخاصةً في موسم الشتاء.
من قبل ياسمين ياسين - الأحد ، 28 يونيو 2020