قرحة البرد: كيف يمكن علاجها سريعاً؟

تعد قرحة البرد من المشكلات المزعجة التي تظهر على الجلد نتيجة العدوى والفيروسات، ولكن كيف من الممكن المساعدة في علاجها؟

قرحة البرد: كيف يمكن علاجها سريعاً؟

تسبب قرحة الفم مظهر مزعج وكذلك تؤدي لصعوبة تناول الطعام وفتح الفم بطريقة طبيعية، حيث أنها تتشكل في محيط الفم.

ويمكن ترك هذه القرحة حتى تختفي دون تدخل علاجي، ولكنها سوف تستمر وقت طويل، ولذلك فإن الإستعانة بالعلاجات الطبيعية ستساهم في التخلص منها سريعاً.

أسباب قرحة البرد

إليك أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث قرحة البرد:

  • الإصابة بنزلات البرد والحمى: حيث تعتبر قرحة البرد من الأعراض المصاحبة لها، ويمكن أن تكون على الشفاه أو بجانبها أو أسفلها.
  • الإصابة بالهربس البسيط: هو فيروس يسبب وجود قروح حول الفم، وهو مرض معدي ينتقل عن طريق الإقتراب من شخص مصاب أو إستخدام أدواته الشخصية.
  • تغيرات في الهرمونات: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية إلى ظهور قرح البرد، مثل سن اليأس وإنقطاع الطمث لدى المرأة.
  • الشعور بالتوتر والضغوط النفسية: أحد الأسباب التي قد تؤدي لظهور هذه القرح هي كثرة الضغوط النفسية والقلق.

مراحل قرح البرد

تظهر قرح البرد حول الفم على ثلاث مراحل، وهي:

  1. وخز وحكة حول الفم: ويمكن أن يستمر هذا الشعور لمدة يوم قبل أن تبدأ البثور في الظهور والإنتشار حول الفم.
  2. بثور في منطقة الإصابة: وتكون بحجم صغير وتحتوي على سوائل، وتستمر البثور في هذا الوضع لأكثر من يوم.
  3. إنفجار البثور: ويمكن ملاحظة السائل الموجود بداخلها، ويصبح حجمها كبيراً ومزعجاً في الوجه، وتؤدي للشعور ببعض الالام.
  4. تكون القشور: وهي المرحلة الأخيرة قبل أن تختفي هذه القرح، وقد يكون هناك حكة خلال هذه المرحلة.

علاج قرحة البرد سريعاً

وحتى تسرع من علاج هذه القرح وإختفاءها، يمكن القيام ببعض الإجراءات المنزلية، وتشمل:

  • البدء في علاجها مبكراً: فلا ينصح بالإنتظار حتى تكتمل، بل وضع العلاجات فور الشعور بوخز في منطقة حول الفم وظهور علامات بسيطة للقرحة.
  • عدم ملامستها باليد: لأن هذا الفيروس ينتشر من مكان لاخر بمجرد اللمس، كما أن الحكة بها ستزيد من تهيجها، فاحرص على عدم لمس القرح.

ويجب التأكد من نظافة اليدين دوماً، لأنك قد تلمس منطقة القرحة دون قصد، وعند ملامسة مكان اخر سوف تنتقل العدوى إليه.

وعند غسل الوجه، يجب أن تكون لطيفاً وتبتعد عن منطقة القرح، ثم تجففها برفق بواسطة منديل ورقي وتتخلص منه.

  • تطبيق مرهم قرحة البرد: فهناك بعض المراهم المعالجة لهذه القرح، ولا تتطلب وصف الطبيب، يمكن أن تحضر المرهم من الصيدلية وتطبقه على القرحة.

ويجب تكرار إستخدام هذا المرهم لمدة تصل إلى 4 أو 5 مرات في اليوم لتحصل على نتيجة.

  • عمل كمادات باردة ودافئة: تساعد الكمادات الباردة والدافئة في تجفيف القرح وإزالة القشور وبالتالي التخلص منها.

وتكون الكمادات من خلال وضع مناشف باردة أو دافئة على القروح لبضع دقائق، وتكرار الأمر عدة مرات في اليوم.

  • تطبيق الألوفيرا: وهو جيل الصبار الذي تساعد في علاج قرح البرد سريعاً، وينصح بتطبيقه هذا الجيل ثلاث مرات يومياً.
  • الفازلين: لن يؤدي الفازلين إلى العلاج التام لهذه القرح، ولكنه يقلل من الشعور بالإنزعاج منها، ويقي من إنتشارها.

كما يمكن إستخدام مستحضر موضعي طبي لسرعة تجفيف هذه القرح.

وعند تطبيق أي مستحضرات على القرح، ينصح بإستخدام القطن وليس أصابع اليد.

حالات يجب فيها زيارة الطبيب

من خلال الإجراءات السابقة، سوف تساعد في التخلص من القرح سريعاً، ولكن هناك بعض الحالات التي يجب فيها اللجوء إلى الطبيب، وهي كالتالي:

  • ظهور تهيج في العين: قد يتسبب فيروس قرحة البرد في حدوث إلتهابات بالعين، وحينها يجب الذهاب للطبيب على الفور.
  • إنتشار قروح البرد في عدة مناطق: وعدم إقتصارها على منطقة الفم وما حوله، فهذا يعني وجود مشكلة صحية تستدعي العلاج.
  • إستمرار القرح لفترة طويلة: تتعدى الأسبوعين دون أن تختفي حتى مع إستخدام الوسائل العلاجية المختلفة.
  • إرتفاع درجة الحرارة: فهذا من أعراض البرد التي يمكن أن تأتي لوقت قليل، ولكن مع إستمرارها والإرتفاع الشديد في درجة الحرارة، لابد من زيارة الطبيب.
  • فترة الحمل: إذا حدثت القرح للحامل، فلا يجب أن تقوم بأي خطوة إلا بعد إستشارة طبيبها، حتى لا يشكل الأمر خطورة على صحتها وصحة الجنين.
من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 28 ديسمبر 2018