فوائد الحليب قبل النوم

لا يقتصر شرب الحليب قبل النوم فقط على الأطفال، بل يعد شربه روتينًا رائعًا لجميع الأعمار. فما هي فوائد الحليب قبل النوم؟ تعرف عليها في هذا المقال.

فوائد الحليب قبل النوم

للحليب بشكل عام الكثير من الفوائد الصحية المختلفة، وهو يعد الطعام الأول للإنسان في مرحلة الطفولة، لكن ماذا عن فوائد الحليب قبل النوم تحديدًا؟

فوائد الحليب قبل النوم

يوجد فوائد مختلفة لشرب الحليب قبل النوم، والتي تنطبق على البالغين أيضًا، ونذكر من أهمها ما يأتي:

1. يساعد في الخلود إلى النوم بشكل أسرع

لقد تناقلنا الكثير من المعلومات المختلفة من أجدادنا، بما فيها أن تناول الحليب الدافئ قبل النوم يساعدك في الخلود إلى النوم بشكل أسرع.

وأظهرت بعض الدراسات العملية المختلفة التي أجريت على الحيوانات الصغيرة والبشر بأن تناول منتجات الألبان والحليب قبل الخلود إلى النوم يساعد بعض الأشخاص في الحصول على نوم أكثر راحة وعمق، إلا أن السبب وراء ذلك لا يزال غير واضحًا.

لكن بعض الخبراء يتفقون على أن هناك مكونات موجودة في الحليب تساعد في تعزيز النوم وتقلل من التأثيرات النفسية على النوم.

ومن الجدير بالذكر احتواء الحليب على مادة تربتوفان (Tryptophan)، والتي وجد لها علاقة في تحسين جودة النوم. 

2. تعزز دورات النوم الصحية

يحتوي الحليب على مركبات، مثل: التربتوفان والميلاتونين والتي تساعد على النوم.

فالتربتوفان هو حمض أميني موجود في مجموعة من الأطعمة التي تحتوي على البروتين، ويلعب دورًا مهمًا في إنتاج الناقل العصبي الذي يسمى السيروتونين، وهو يعزز المزاج ويحفز على الاسترخاء. 

ويحفز أيضًا إفراز هرمون الميلاتونين وهو هرمون النوم، ويساعد الميلاتونين في تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية 

ومع ذلك لا يوجد أدلة كافية يشير الى أن كوب واحد من الحليب يحتوي على ما يكفي من التربتوفان أو الميلاتونين لعلاج اضطرابات النوم.

3. محاربة صعوبة النوم لدى كبار السن

وجدت دراسة نشرت في المجلة العلمية (BMC Geriatr) أن شرب كبار السن الذين يعانون من صعوبة النوم لكوب من الحليب قبل موعد نومهم يساعد حقًا في هذه العملية.

وأوضح الباحثون في هذه الدراسة أن الانخراط في نشاط بدني خلال اليوم يحفز كبار السن إلى الخلود للنوم بشكل أفضل. 

هل يجب شرب الحليب دافئًا أم بادرًا؟

هل تعتقد أن فوائد شرب الحليب قبل النوم تنبع من حرارته؟ وهل يجب شربه دافئًا أم باردًا لتحقيق هذه الفوائد؟

في الحقيقة، لا يوجد حتى الان جواب علمي واضح حول هذا الموضوع، إلا أن المعظم يميل لتناول كوب الحليب الدافئ قبل النوم. 

إلى جانب ذلك فإن معظم الدراسات العلمية التي بحثت هذا الموضوع استخدمت الحليب الدافئ أيضًا، كما لا يوجد أي دراسات تقارن بين أثر الحليب الدافئ أو البارد على النوم.

من قبل سيف الحموري - الأربعاء ، 26 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 26 أغسطس 2020