فوائد العصفر وزيته العجيب: قائمة تفصيلية

يعتبر العصفر أحد الأعشاب والتوابل الغنية بقيمتها الغذائية، تعرف معنا على فوائد العصفر وزيته العجيب العديدة والمذهلة في المقال التالي.

فوائد العصفر وزيته العجيب: قائمة تفصيلية

ما هو العصفر؟ كيف تستطيع الاستفادة منه ومن زيته لتعزيز صحتك؟ إليك التفاصيل كاملة فيما يلي:

مقدمة عن العصفر

العصفر هو نبات عشبي معمر ينتمي إلى فصيلة النجميات، معروف باستخداماته في صبغ الأطعمة وله فوائد طبية عديدة، كما يستخرج من بذور العصفر زيت قيم جداً طبياً ويعتبر أحد الزيوت النادرة.

تتم زراعة محصول العصفر في حوالي 60 بلداً حول العالم إلا أنه محصول شحيح الكميات بطبيعته، حيث لا يتجاوز 600,000 طن سنوياً.

ويعد زيت العصفر المنتج الأكثر قيمة المستخرج من هذه النبتة، وأغناها بالعناصر الغذائية.

نبذة عن فوائد العصفر

بعض الفوائد الصحية لزيت العصفر تشمل قدرته على:

  • خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • ضبط مستويات السكر في الدم.
  • المساعدة في إنقاص الوزن.
  • تحسين صحة الشعر.
  • تعزيز صحة الجلد.
  • الحد من أعراض الدورة الشهرية.
  • السيطرة على تقلصات العضلات.
  • تحسين نظام المناعة.

القائمة التفصيلية لفوائد العصفر

هذه هي أهم فوائد العصفر وزيته:

1- صحة القلب

 أظهرت عدة دراسات علمية أن العصفر يحتوي على نسبة عالية جداً من الأحماض الدهنية أوميغا 6 (اقرا حول: اهمية أحماض أوميغا 3 ودهون أوميغا 6)، وهو نوع مفيد من الأحماض الدهنية التي يحتاجها الجسم.

كما يحتوي العصفر على حمض اللينوليك الذي يمكن أن يساعد الجسم في الحفاظ على توازن صحي للكولسترول، ما يقلل من فرص الإصابة بتصلب الشرايين، فضلاً عن النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

2- ضبط السكري

وقد تبين أيضاً أن الأحماض الدهنية أوميغا 6 التي يحتوي عليها العصفر قادرة على ضبط مستويات السكر في الدم، ما يجعل العصفر يساعد المصابين بالسكري للحفاظ على نسبة السكر في الدم.

3- مكافحة السمنة

إن بذور العصفر وزيتها خيار جيد بالنسبة للذين يحاولون إنقاص وزنهم، فالأوميغا 6 والأحماض الدهنية تساعد الجسم على حرق الدهون بدلاً من تخزينها.

هذا يجعل لزيت العصفر قيمة غذائية كبيرة، حيث يتم استخدام الزيت النباتي بطرق مختلفة لأغراض الطهي.

كما يمكن استخدام العصفر وزيته من قبل الأشخاص الذين يعانون من السمنة لإنقاص الوزن دون الحاجة لإجراء العديد من التغييرات على نظامهم الغذائي.

4- لصحة الشعر

العصفر غني بكميات كبيرة من حمض الأوليك، وهو مفيد جداً لفروة الرأس والشعر، وهذا الحمض يعمل على تقوية الدورة الدموية في فروة الرأس، وتحفيز نمو الشعر وتقويته من الجذور.

كما أنه قد يساعد أيضاً في الحفاظ على شعر لامع ونابض بالحياة، لذلك غالباً ما يتم استخدامه في التطبيقات التجميلية، ويمكن أيضاً تحصيل ذات الفوائد إذا ما تم استهلاك العصفر فموياً ضمن الطعام.

صحة الشعر ومشاكله: ماذا يعكس شعرك عن صحتك؟  

5- تعزيز صحة الجلد

 إن المنسوب العالي من حمض اللينوليك في زيت العصفر يجعل هذا الزيت مثالياً لتعزيز صحة ومظهر البشرة، إذ يساعد حمض اللينوليك على تنظيف المسام وتقليل الرؤوس السوداء وحب الشباب الناتج عن تراكم الاوساخ تحت الجلد.

وعلاوة على ذلك، يحفز حمض اللينوليك إنتاج خلايا الجلد الجديدة، مما يعني أنه يساعد على إزالة الندبات والعيوب الأخرى من سطح الجلد، ويترك البشرة أكثر شباباً وأكثر جاذبية.

6- تقليل الام الدورة الشهرية

يعمل حمض اللينوليك في زيت العصفر على تنظيم مستوى البروستاجلاندين (Prostglandins ) الذي يسبب التقلبات الهرمونية وأعراض الدورة الشهرية والامها لدى المرأة.

لذلك، قد يساعد زيت العصفر في التقليل من شدة أعراض الدورة الشهرية، كما يمكنه أيضاً تنظيم دورة الحيض، تماماً كموانع الحمل الهرمونية، ودون اثار جانبية خطيرة.

اقرا أيضاً: أفضل النصائح لتخفيف الام الدورة الشهرية

7- تعزيز صحة الجهاز المناعي

إن المواد والعناصر الغذائية الهامة التي يحتويها العصفر تساعد الجسم ليعمل بشكل طبيعي.

كما تساعد على تنظيم العمليات المختلفة في الجسم، بما في ذلك عمليات الجهاز المناعي، وبالتالي ترك الجسم محمي وصحي أكثر.

8- فوائد أخرى

كما أن للعصفر وزيته العديد من الفوائد الأخرى الهامة للصحة والجمال، مثل:

  • علاج الأكزيما.
  • علاج جفاف الجلد.
  • علاج ألم المفاصل.
  • تعزيز صحة الجهاز التنفسي.
  • تعزيز صحة الدماغ والإدراك.
  • مكافحة السرطان.

أضرار ومحاذير

إذا كان لديك مشكلة مع تخثر الدم، لا تستخدم زيت العصفر، لأنه قد يبطئ معدل تخثر الدم وتجلطه بشكل كبير.

وكذلك إذا كان لديك حساسية من هذه العشبة، تجنب زيت العصفر، نظراً لأنه من الممكن أن يسبب حساسية متفاوتة الخطورة.

اقرأ حول: أدوية لعلاج تخثر الدم

من قبل إيمان الحشكي - الاثنين ، 30 يناير 2017
آخر تعديل - السبت ، 15 يونيو 2019