فوائد المورينجا للنساء

تعد المورينجا من النباتات المتعددة الاستخدام، ويمكن الحصول عليها على شكل مسحوق بودرة أو شاي أو زيوت،أو مكملات غذائية، فماهي فوائد المورينجا للنساء؟ وهل هناك حالات يمنع استخدام الموينجا فيها؟

فوائد المورينجا للنساء

تم استخدام المورينجا منذ القدم لما لها من فوائد طبية، منها خصائصها المضادة للالتهابات الفيروسية، والبكتيرية، والفطرية، إضافةً إلى غناها بمجموعة من الفيتامينات والمعادن الأساسية المهمة للصحة والجمال، فما هي فوائد المورينجا للنساء بشكل خاص؟

فوائد المورينجا للنساء

تعد شجرة المورينجا (Moringa oleifera) من الأشجار المتوطنة طبيعيًا في المناخ الإستوائي، مثل: الهند، وبنغلادش، والباكستان، وأمريكا الجنوبية وبعض المناطق في اسيا وأفريقيا.

ولهذه الشجرة العجيبة فوائد كثيرة ومتعددة، حيث يتم استخدام الأوراق، والبذور، والأزهار وحتى الزيوت المستخلصة من البذور لأغراض متنوعة صحية وجمالية.

إليك فيما يأتي أبرز فوائد المورينجا للنساء بشكل خاص: 

1. الحفاظ على صحة الشعر والبشرة

تحتوي المورينجا ومنها الزيت المستخلص من البذور على العديد من العناصر والفيتامينات المضادة للأكسدة، منها: فيتامين ج، وبعض فيتامينات مجموعة ب، والحديد، والزنك، إضافة إلى غناها بالبروتينات والأحماض الأمينية، مما قد يكون لها دور في الحفاظ على صحة الشعر والبشرة من العوامل التي تزيد من أثر الإجهاد التأكسدي على الجلد والشعر.

إضافة إلى ذلك، يستخدم الزيت المستخلص من المورينجا في العديد من مستحضرات العناية بالشعر والعطور.

2. علاج فقر الدم

تحتوي المورينجا بشكل طبيعي على الحديد، وحمض الفوليك، وفيتامين ج مما قد يكون لها دور في زيادة امتصاص الحديد والتخفيف من فقر الدم والأعراض المصاحبة له عن طريق زيادة عدد خلايا الدم الحمراء ما قد يكون له دور أيضًا في التخفيف من حدة فقر الدم المنجلي.

3. الحفاظ على صحة العظام

عادة ما تكون النساء عرضة للهشاشة وترقق العظام بدرجة أكبر من الرجال خاصة في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، لذلك قد يكون لاستخدام المورينجا دور في الحفاظ على صحة العظام عند النساء لاحتوائها على عناصر مهمة لبناء العظام، مثل: الكالسيوم، والفسفور.

4. الوقاية من السرطان

تحتوي المورينجا على خصائص مضادة للالتهاب إضافة إلى غناها بمضادات الأكسدة مما قد يكون لها دور في الوقاية والقضاء على الخلايا السرطانية، وهذا ما يجعلها موضع بحث لاستخدامها المحتمل في الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان ومنها سرطان الثدي.

5. معالجة اضطرابات المزاج

تحتوي المورينجا على الفلافونويدات، ومضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب مما قد يكون لها دور في التخفيف من التوتر الناتج عن الالتهابات المختلفة، والتخفيف من حدة التقلبات المزاجية والاكتئاب المصاحب لأعراض الدورة الشهرية، إضافة إلى دورها المقترح في علاج التوتر والقلق المرضي والإجهاد.

6. تسريع التئام الجروح

بسبب خصائصها المضادة للالتهاب والأكسدة، وجد أن لمستخلصات المورينجا دور في تسريع عملية التئام الجروح والتقليل من تكون الندب المصاحبة لها.

كما وللمورينجا دور في علاج الالتهابات البكتيرية، والفيروسية، والفطريات التي قد تصيب الجلد.

7. التخفيف من أعراض انقطاع الطمث

قد يكون لمكملات المورينجا الغذائية دور في التخفيف من الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث عند بعض النساء، منها مشكلات النوم، مثل: الأرق، والهبات الساخنة.

8. تعزيز الخصوبة

تشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن للمورينجا دور في تعزيز الخصوبة والقدرة الإنجابية وتخفيض نسبة الحيوانات المنوية غير الطبيعية مما قد يكون لها دور في ولادة الأبناء بصحة جيدة، ولكن ما يزال هذا الإدعاء قيد الدراسة على البشر.

المورينجا للمرأة الحامل أو المرضع

على الرغم من فوائد المورينجا للنساء إلا أنها قد تسبب بعض المشكلات الصحية في حال استهلاكها من قبل النساء الحوامل.

حيث تحتوي بعض أجزاء المورينجا، مثل: الجذور، والأزهار، واللب، واللحاء على مواد قد تعمل على زيادة تقلصات الرحم مما قد يؤدي لحدوث الإجهاض، لذلك ينصح بعدم تناول مكملات المورينجا بكامل أشكالها وأنواعها خلال فترة الحمل.

أما بالنسبة للمرضع، فقد يكون للمورينجا دور في زيادة إنتاج الحليب عند النساء المرضعات ولكن إلى الان لا يوجد دليل علمي موثوق لإثبات صحة هذا الإدعاء، إضافة إلى عدم وجود معلومات كافية عن أثر المورينجا على الرضيع، لذا ينصح بعدم استخدام المورينجا خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

هل هناك مخاطر لاستخدام المورينجا؟

تعد منتجات المورينجا المستخلصة من الأوراق، والبذور، والزيت بشكل عام امنة للاستخدام ولكن هناك بعض الحالات التي تستدعي توخي الحذر واستشارة طبيب قبل تناول منتجات المورينجا، إليك فيما يأتي أبرز هذه المحاذير:

  • يجب عدم استخدام الجذور ومستخلصات جذور المورينجا وذلك لاحتوائها على السبيروشين (Spirochin) التي تعد مادة سامة.
  • من المحتمل أن تعمل المورينجا على خفض سكر الدم خاصة عند الأشخاص المصابين بمرض السكري، إضافة إلى إمكانية تداخلها مع عمل أدوية علاج السكري.
  • من المحتمل أن تعمل المورينجا على خفض ضغط الدم خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستمر في الضغط.
  • من الممكن أن تسبب المورينجا انخفاض في مستوى هرمون الغدة الدرقية خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من قصور في نشاط الغدة الدرقية.
من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الأربعاء ، 3 فبراير 2021