فوائد الميرمية للتنحيف

تمتاز الميرمية بالعديد من الفوائد والاستخدامات الطبية المتنوعة، ولكن ما هي فوائد الميرمية للتنحيف وفقدان الوزن؟

فوائد الميرمية للتنحيف

للمريمية تاريخ طويل من الاستخدام الطبي لأمراض تتراوح من الاضطرابات النفسية إلى الام الجهاز الهضمي، وقد ازداد عدد الدراسات التي توضح الفوائد الصحية للمريمية على مدى السنوات الأخيرة، حيث يبدو أنها تحتوي على مجموعة من المركبات المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة، ولكن ما هي فوائد الميرمية للتنحيف؟

فوائد الميرمية للتنحيف

من المعروف أن زيادة الوزن والسمنة تسبب عددًا من المشاكل الصحية التي تشمل مرض السكري من النوع الثاني، وعسر شحميات الدم، وارتفاع ضغط الدم، والتي تعد جميعها عوامل خطيرة تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض خطيرة، مثل: أمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الكلى المزمنة، وغيرها الكثير.

لذا فإن الطريقة الفعالة في تنظيم امتصاص الدهون هي تقليل وزن الجسم والتخلص من السمنة.

بما أن إنزيم الليباز الذي يفرزه البنكرياس يلعب دورًا مهمًا في هضم الدهون، فقد أظهرت إحدى الدراسات أن فوائد الميرمية للتنحيف تكمن في أن مستخلص أوراق الميرمية ذو تأثير كبير في تثبيط نشاط إنزيم ليباز البنكرياس وأظهر في النهاية فعالية عالية في التنحيف وفقدان الوزن وعلاج السمنة.

فوائد الميرمية الأخرى

كثيرًا ما تستعمل الميرمية لتخفيف الاضطرابات الهضمية التي يمكن أن تشمل الإسهال وفقدان الشهية وحرقة المعدة والغازات، كما أنها تستخدم لتقليل إفراز العرق واللعاب بشكل مفرط، كما أن هناك العديد من الفوائد الأخرى الاتية:

1. تحسين الذاكرة

بقدر ما قد يبدو الأمر بعيد المنال، إلا أن هناك دليل على أن المريمية يمكن أن تحسن الذاكرة ومعالجة المعلومات، حتى في الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر.

حيث أشارت بعض الدراسات البشرية إلى تحسن شامل في الإدراك بالإضافة إلى تقليل الأعراض العصبية والنفسية بعد استخدام مستخلص الميرمية عند مرضى الزهايمر.

كما أظهرت دراسات أخرى تحسينات في الذاكرة قصيرة المدى واليقظة وسرعة التذكر، بالإضافة إلى تحسن المزاج واليقظة، حيث أن المواد الموجودة في المريمية يمكن أن تؤثر على الاليات البيولوجية المرتبطة بالإدراك. 

2. تقليل مستويات السكر والكوليسترول في الدم

لقد توصلت الدراسات إلى أن أوراق الميرمية قد تكون امنة وتظهر فائدة كبيرة في خفض مستويات سكر الدم وتقليل مستويات كل من الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية والكوليسترول الضار.

بالإضافة إلى زيادة مستويات الكوليسترول الجيد لدى مرضى السكري من النوع الثاني الذين يعانون من فرط شحميات الدم.

3. الهبات الساخنة

تعد الهبات الساخنة والتعرق الليلي من الأعراض الشائعة لدى النساء اللاتي يعانين من انقطاع الطمث، وقد أفادت دراسة نشرت عام 2016 في المجلة الدولية للبحوث الطبية والعلوم الصحية أن جرعة يومية مقدارها 100 ملليغرام من الميرمية تعطى من خلال قرص فموي على مدار ثمانية أسابيع، ساهمت في تقليل حدوث هذه الأعراض وأعراض انقطاع الطمث الأخرى وذلك دون التأثير على مستويات الهرمون.

من قبل ديما تيم - الأحد ، 4 أكتوبر 2020