فوائد الميرمية: تعرف عليها

الميرمية أحد الاعشاب التقليدية المعروفة منذ القدم باستخداماتها العلاجية المختلفة وبرائحتها العطرية الزكية. فما هي فوائد الميرمية؟ وهل من محاذير؟

فوائد الميرمية: تعرف عليها
محتويات الصفحة

تعد الميرمية Sage (الاسم العلمي: Salvia Officinalis) أحد الأعشاب المعروفة منذ قديم الزمان. وهي شجيرة معمرة دائمة الخضرة  ذات نكهة حادة ورائحة عطرية، تتواجد في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط وجنوب شرق اوروبا.

استخدمت منذ العهد الروماني للعديد من الأغراض الطبية والعلاجية، وحاليا تدخل في صناعة العديد من المستحضرات الطبية والدوائية .

وتنمو الميرمية في التربة القلوية والرملية وبوجود اضاءة شمس كافية وتمتاز بافرعها الخشبية، وأوراقها الفروية ذات اللون الأخضر المائل الى الرمادي، وتزهر في فصل الصيف بزهور بنفسجية وزرقاء جالبة للنحل.

استخدامات الميرمية وأصنافها

عادة ما تستخدم أوراق الميرمية في العديد من الأغراض الطبية والعلاجية أو في الطهي أو كمشروب عشبي. ويوجد لها عدة اصناف منها:

  • الميرمية ثلاثية الفصوص Three-lobed Sage نسبة الى شكل اوراقها. والمنتشرة عادة في مناطق حوض البحر الابيض المتوسط والمعروفة في استخدامها مع الشاي.
  • ميرمية كلاري Clary Sage وهي مشهورة بأوراقها العطرية ذات الرائحة القوية والمستخدمة لعلاج مشاكل الحنجرة واحتقان الحلق وفي صناعة العطور.
  • ميرمية الاناناس Pineapple Sage التي تستخدم أوراقها الطازجة لاضفاء النكهة للمشروبات والحلويات المختلفة.

اليكم بالصور: الاعشاب الطبية وفوائدها

القيمة الغذائية للميرمية

تحوي الميرمية مجموعة من المركبات النباتية الكيميائية وزيوت عطرية وفيتامينات ومعادن أساسية معروفة بدورها في مكافحة المرض وتعزيز الصحة:

  • المركب النشط في الميرمية هو الزيت الأساسي الذي يتكون من الكيتونات، ketones والفا- ثوجون a-thujone وبيتا- ثوجون ß-thujone.
  • مركبات أخرى نشيطة، مثل: بورنيول borneol، سينيول cineol، كورنسول cornsole، فوماريك fumaric.
  • أحماض، مثل: حمض الكورونسوليك cornsolic acid، حمض التانيك tannic acid، وأحماض النيكوتين nicotinic acids.
  • مواد فلافينودية، مثل: flavones وflavone glycosides.
  • مركبات استروجينية.
  • مجموعة مركبات فيتامينات ب مثل: حمض الفوليك، الثيامين، البيرودكسين والريبوفلافين.
  • مصدر عالي لفيتامين A (مركبات البيتا كاروتين)، إذ أن كل 100 غم من الميرمية الجافة يوفر ما يقارب 5900 وحدة دولية منه.
  • مصدر لفيتامين C ولعدد من المعادن المهمة مثل الحديد والبوتاسيوم، الكالسيوم والنحاس والمغنيسيوم والزنك والمنغنيز.

اليكم ما تحويه كل 100 غم من الميرمية المجففة والمطحونة من عناصر غذائية أساسية وبعض المعادن بحسب USDA:

السعرات الحرارية 315 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 60.73 غم
البروتينات 10.63 غم
الدهون 12.75 غم
الألياف 40.3 غم
الكالسيوم 1652 ملغم
الحديد 28.12 ملغم
البوتاسيوم 1070 ملغم
المغنيسيوم 428 ملغم
المنغنيز 3.133 ملغم

فوائد الميرمية الصحية

هناك العديد من الفوائد الصحية للميرمية، فلنتعرف عليها فيما يلي:

1- تعزيز القدرات العقلية ومكافحة الزهايمر

الثوجون Thujone في أوراق الميرمية هو عبارة عن مستقبلات GABA والسيروتونين، والتي تساعد على:

  • زيادة التركيز وتحسين العمليات الذهنية واليقظة القدرات العقلية وعملية التفكير.
  • تقوية الذاكرة وتعزيز عمل الحواس عند تناولها عن طريق الفم.
  • رائحتها من الممكن أن تساعد في تعزيز اليقظة. 

كما وبينت بعض الدراسات تأثيرات ايجابية لها في علاج الزهايمر، فقد تبين أن تناول الميرمية لمدة 4 أشهر ساهم في تحسين الذاكرة في مرضى الزهايمر الذين يعانون مشاكل خفيفة-معتدلة في الذاكرة.

2- مضاد للالتهابات والحساسية

تحوي الميرمية على مركبات ومواد نشطة مثل: سينيول Cineol، بورنيول Borneol، الكلوروجينيك Chlorogenic. والتي تجعل لها خواص:

  • مكافحة للالتهابات.
  • مضادة للحساسية وللتهيج.
  • طاردة للطفيليات والفطريات.

3- تعزيز صحة القلب وخفض الكولسترول

وجدت بعض الدراسات أن:

  • الفلافونيدات المعروفة باسم Salvigenin التي تحويها بعض أصناف الميرمية -خاصة النوع ثلاثي الفصوص- تساعد في استرخاء الأوعية الدموية وتحمي من أمراض القلب والشرايين.
  • محتوى الميرمية من البوتاسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والكالسيوم، يساعد في:
    • التحكم بمعدل دقات القلب وضغط الدم.
    • الحفاظ على توزان السوائل في الجسم.

كما ووجدت بعض التجارب أن تناول الميرمية ثلاث مرات يومياً ولمدة شهر أدى إلى:

  • انخفاضٍ ملحوظ في مستويات الكولسترول السيء في الدم LDL.
  • انخفاض مستويات الدهون الثلاثية في الجسم.
  • ارتفاع في نسبة الكولسترول الجيد HDL.

مما قد يجعل للميرمية دور ايجابي في علاج ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.

4- تعزيز صحة الجلد

للميرمية العديد من الفوائد للجلد وصحة البشرة:

  • باعتبار الميرمية مصدر لفيتامين C فهي:
    • تساعد في تركيب الكولاجين المهم لتجدد الخلايا وتكوينها وحمايتها من الأكسدة والجذور الحرة.
    • تساعد في الحفاظ على سلامة الجلد والعظام والاسنان واللثة.
  • الميرمية غنية بالبيتا كاروتين الذي يعد أحد مضادات الأكسدة القوية والمهمة لسلامة الجلد والمعززة لصحته. 

كما ووجد بان تطبيق المراهم التي تحوي في اساسها خلاصة الميرمية لعلاج بعض التقرحات الجلدية والهيربس ساعد بالفعل في تسريع عملية الشفاء وخلال عدد ايام قليل، من 6-7 أيام.

5- تعزيز المناعة وتقويتها

محتوى الميرمية من المواد المضادة للالتهاب والعديد من مضادات الأكسدة مثل البيتا كاروتين وفيتامين C تجعل لها دور كبير في:

  • تعزيز المناعة ومقاومة الأمراض المعدية والجذور الحرة المسببة للالتهابات في الجسم.
  • الوقاية ضد أنواع معينة من السرطانات مثل سرطان الجلد.

6- علاج مشاكل الطمث وأعراض سن اليأس

باحتواء الميرمية على مركبات استروجينية تعمل عمل الهرمون الأنثوي استروجين فان تناول الميرمية قد يساعد في:

فوائد الميرمية للبشرة والشعر

وجد لاستخدام الميرمية بعض الفوائد التجميلية التي تعود على الشعر والبشرة، فهي:

  • ذات خصائص مضادة للشيخوخة، وسر الحفاظ على الشباب الدائم، فهي:
    • تعمل على تعزيز الدورة الدموية وتحفيز تجدد الخلايا.
    • غنية بفيتامين A، المعروف بفيتامين الجمال والمهم لتجدد الخلايا، ويعمل كمضاد أكسدة وبالتالي يساعد في الوقاية من التجاعيد والخطوط الدقيقة.  
  • تعد علاج طبيعي للسيليوليت، اذ أن:
    • أوراق الميرمية تحسن الدورة الدموية وتزيل السموم من الجسم، وبهذا تساعد في التخلص من السيليوليت وتقلل ظهوره.
    • زيت الميرمية يمكن أن يمنع حدوث السيليوليت والوقاية منه. 
  • وجد أن الزيت الأساسي في الميرمية معزز لفروة الرأس ومفيد لعلاج مشاكل الشعر، عن طريق تعزيز تدفق الدم في فروة الرأس، مما يقلل من فقدان الشعر ويعزز تكوين البصيلات.

فوائد الميرمية للحمل والخصوبة

وجد أن للميريمية بعض التأثير على هرمونات الجسم كما يلي:

  • قد يربط بعض المختصين الميرمية بزيادة خصوبة المرأة وعلاج بعض مشاكل العقم، وذلك لاحتوائها على مركبات استروجينية تعمل عمل الهرمون الأنثوي الاستروجين.
  • وجدت بعض الدراسات أن تناول الأطعمة الغنية بالأستروجين قد يكون بالفعل له تأثير ايجابي على حجم الثدي، وتعد الميرمية غنية بالمركبات المشابهة للاستروجين.

فوائد الميرمية للاطفال

قد تلجأ العديد من السيدات الى استخدام الاعشاب لعلاج بعض مشاكل طفلها الصحية، وذلك لاعتقادهن بأن كل شيء طبيعي هو امن وفعال وما من اثار جانبية له، وبالطبع هذا غير صحيح.

وهذا ما اكدته دراسة  جديدة نشرت في مجلة طب الأطفال الدورية، والتي نفت مؤلفة الدراسة فيها الدكتورة ليندا وايت ذلك وأكدت كون استخدام بعض النباتات والأعشاب قد يكون تأثيره سلبي وسام على صحة الطفل.

وهذا ينطبق على الميرمية التي قد تفيد عند استخدامها بجرع مناسبة ولعلاج حالات محددة، الا ان الدراسات لازالت قليلة حول تأثيرها على صحة الطفل، لذا لانصح اللجوء لاستخدامها لطفلك دون استشارة طبيبك.

اضرار الميرمية واثارها الجانبية

يجب تناول الميرمية بحذر، فهي رغم فوائدها العديدة قد تنطوي على أضرار.

الكمية المسموحة 

بحسب الابحاث العلمية التي أجريت على الجرعات المسموح بتناولها من الميرمية، فهي كالتالي:

  • لعلاج مشاكل الذاكرة ومرض الزهايمر: الجرعة الموصى بها 1 غم من خلاصة الميرمية مرة واحدة يومياً، أو 2.5 ملغم  ثلاث مرات يومياً.
  • في العلاجات الجلدية، مثل علاج هيربس الشفة، يمكن تطبيقها على الجلد عن طريق استخدام مرهم يحوي من خلاصة الميرمية 23 ملغم/ غم، كما يلي:
    • كل 2-4 ساعات من اليوم الأول لظهور الأعراض.
    • لمدة لا تتجاوز 10 الى 14 يوم.

آثار جانبية وأضرار الميرمية

بحسب منظمة الغذاء والداوء الأمريكية (FDA)، تعد الميرمية آمنة للاستخدام سواء عن طريق تناولها فموياً أو استخدامها ضمن الكريمات والمستحضرات الخارجية، اذا كانت:

  • ضمن الكميات الموصى بها.
  • على مدى قصير (لا يتجاوز مثلا الاربع أشهر).

يصبح تناول الميرمية غير امن عند تناولها بجرعة عالية أو لفترة طويلة، اذ بحسب ما وجدته الدراسات فان مادة الثوجون الموجودة في الميرمية قد:

  • تكون ذات تأثير سام على الجسم اذا ما تم تناول كميات كبيرة منها.
  • تعود باضرار على الجهاز العصبي والكبد.
  • تناول ما يزيد عن 12 قطرة من زيت الميرمية الأساسي يعد جرعة سامة.

وبالطبع قد تكون هناك بعض الفئات والحالات الخاصة التي يستوجب بها الحذر عند تناول الميرمية، وتشمل:

1-الحساسية لهرمون الأستروجين

  • احتواء الميرمية على مركبات استروجينية لها نفس تأثير هرمون الأستروجين الأنثوي، قد يجعل لتناولها تأثيرات سلبية على بعض الحالات الحساسة للاستروجين، مثل:

2- مرضى ضغط الدم

بعض مرضى ضغط الدم المنخفض أو المرتفع قد يتأثرون بتناول الميرمية بأصنافها، اذ وجد بأن:

  • بعض أنواع الميرمية, مثل الميرمية الاسبانية المعروفة بـ (Salvia lavandulaefolia)، قد ترفع من ضغط الدم.
  • أنواع أخرى مثل (Salvia officinalis)، قد تخفض ضغط الدم.

لذا إن كنت مريض بضغط الدم فعليك التنبه لتأثر مستويات الضغط لديك عند تناول الميرمية.

3- مرضى السكري

قد يكون للميرمية تأثير على مستويات السكر في الدم، اذ قد تؤدي الى خفضها، لذا على مريض السكري أن يتنبه إلى الكميات التي قد يتناولها منها، حتى لا تسبب له نقص حاد في مستويات سكر الدم.

4- الحامل والمرضعة

عادة لا ينصح بتناول الميرمية للحامل والمرضعة كما يلي:

  • أثناء الحمل، بسبب احتوائها على مركبات كيميائية، مثل الثوجون، قد يكون ذات تأثيرات سلبية على الحامل قد تصل الى خطورة حدوث الاجهاض.
  • المرأة المرضعة، لا ينصح بشربها للميرمية بكميات عالية، اذ وجد أن مادة الثوجون الموجودة في أوراقها قد تثبط من ادرار حليب الثدي. 

5- ما بعد العمليات الجراحية

قد ينصح بتجنب تناول الميرمية أو أخذها على شكل أدوية ما قبل القيام بعمليات جراحية بأسبوعين على الأقل وذلك لكي تتم السيطرة على مستويات السكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها.

6- تفاعلات مع الأدوية

قد يكون لتناول الميرمية تأثير على عمل بعض الأدوية مثل:

  • أدوية مرضى السكري مثل الأنسولين والكلوربروباميد (Chlorpropamide (Diabinese.
  • الادوية المهدئة ومضادات الاكتئاب. مثل: كلونازيبام (Klonopin)، الفينوباربيتال (Donnatal).
  • الأدوية المضادة للاحتلاج والنوبات (Anticonvulsants). مثل: بريميدون (primidone (Mysoline وحمض فالبوريك (Valproic acid (Depakene.
من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 16 مارس 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 24 يناير 2018