فوائد بيض البط واستخداماته

جميعنا نقوم بتناول بيض الدواجن، لكن هل سبق وأن جربت تناول بيض البط؟ في هذا المقال سوف نتعرف على أهم فوائد بيض البط واستخداماته.

فوائد بيض البط واستخداماته

بيض البط يأتي من البط بالطبع، وهو أكبر حجمًا من بيض الدواجن، كما إن قشرته أكثر صلابة، وهذا يعني أن فترة صلاحية استخدامها تكون أطول.

القيم الغذائية لبيض البط

يمتاز بيض البط باحتوائه على الكثير من الفيتامينات والمعادن المختلفة، كما أنه منخفض السعرات الحرارية.

حيث تحتوي البيضة الواحدة (70 غرام تقريبًا) على ما يلي:

  • 63% من الحصة اليومية من فيتامين ب12.
  • 36% من الحصة اليومية من السيلينيوم.
  • 33% من الحصة اليومية من الكولين.
  • 17% من الحصة اليومية من فيتامين ب2.
  • 15% من الحصة اليومية من كل من الحديد والفسفور.
  • 14% من الحصة اليومية من فيتامين ب9.
  • 13% من الحصة اليومية من فيتامين ب5.
  • 9% من الصحة اليومية من فيتامين أ.
  • 7% من الحصة اليومية من كل من فيتامين ب1 والزنك.
  • 5% من الحصة اليومية من فيتامين ي.

إلى جانب ذلك فإن بيض البط غني بالأحماض الدهنية والكوليسترول.

فوائد بيض البط الصحية

بما أن بيض البط يحتوي على كل الفيتامينات والمعادن المذكورة أعلاه، فذلك يعني أن تناوله ينطوي على الفوائد الصحية التالية:

  • يعزز من صحة الأعصاب وتواصلها في جسم الإنسان وذلك بسبب احتواءه على مادة الكولين. 
  • بما أن بيض البط يحتوي على مستويات جيدة من فيتامين ب12 فهذا يعني أم تناوله مهم في عملية تركيب الشيفرة الوراثية (DNS) وكريات الدم الحمراء.
  • يساعد تناول بيض البط في إصلاح الضرر في الجسم وتركيب الشيفرة الوراثية بسبب وجود مادة السيلينيوم فيه.
  • تنظيم هرمونات عملية الأيض ومفيد للحوامل والجنين.
  • زيادة قدرة جسم الإنسان على امتصاص الكالسيوم، وذلك بسبب وجود مادة الببتيدات (Peptides) في بياض بيض البط.
  • محاربة الإصابة بالأمراض المزمنة المختلفة مثل أمراض القلب وذلك بسبب احتواء بياض بيض البط على مستويات عالية من مضادات الأكسدة التي تعمل على تحييد الجذور الحرة الضارة.
  • الحفاظ على صحة الخلايا والأنسجة في الجسم بسبب البروتين الموجود في هذا النوع من البيض.
  • تعزيز صحة العينين والنظر بسبب غنى بيض البط بفيتامين أ.
  • تقوية الجهاز المناعي ومحاربة الجسم للأمراض.

الكوليسترول وبيض البط

يقوم الكثيرين بتجنب تناول البيض بسبب غناه بالكوليسترول، معتقدين أن تناوله من شأنه أن يرفع من مستويات الكوليسترول الضارة في الجسم.

في المقابل يساعد تناول البيض بشكل عام في رفع مستويات الكوليسترول الجيدة وهو أمر مهم وضروري للحفاظ على الصحة.

حيث وجدت دراسة علمية نشرت في مجلة (American Journal of Clinical Nutrition) أنه من الممكن تناول 12 بيضة تقريبًا في الأسبوع بشكل امن.

لكن في حال كنت ترغب في التقليل من الكوليسترول المتناول، فننصحك بتناول بياض البيض الذي يحتوي على مستويات منخفضة من الكوليسترول مقارنة بصفار البيض.

من قبل سيف الحموري - الخميس ، 18 يونيو 2020