زبدة اللوز: أهم الفوائد والمعلومات الصحية

زبدة اللوز مصنوعة من اللوز بحيث تحتوي على دهون صحية وبروتين ومعادن، ويمكن بسهولة أن تكون جزء من نظام غذائي صحي، تعرف على أهم المعلومات.

زبدة اللوز: أهم الفوائد والمعلومات الصحية

لنتعرف من خلال المقال الآتي على أبرز المعلومات المتعلقة بزبدة اللوز:

زبدة اللوز

تعد زبدة اللوز مرتفعة بالسعرات الحرارية، لذلك إذا كنت حريص على وزنك ستحتاج إلى تناول كميات أقل.

ومن الناحية الإيجابية فزبدة اللوز تعد مصدرًا جيدًا للدهون الأحادية والألياف غير المشبعة، وتحتوي على أكثر من 3 غرامات من البروتين و 3 غرامات فقط من الكربوهيدرات لكل وجبة، كما أنها غنية بالبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم.

القيمة الغذائية في زبدة اللوز

تحتوي زبدة اللوز على العديد من الفيتامينات الذائبة في الماء القابلة للذوبان في الدهون، كما تحتوي ملعقة واحدة من زبدة اللوز على:

الطاقة 100 سعرة حرارية
الدهون 10 غرامات
الدهون المشبعة 1 غرام
الكربوهيدرات 4 غرامات
الألياف 1 غرام
البروتين 2 غرام

الجدير بالعلم أن زبدة اللوز تتكون من عدة أحماض أمينية مرتبة في عدة توليفات مختلفة، عشرين بروتين في المجموع تشكل البروتينات في الجسم، وتسعة من تلك العشرين تسمى الأحماض الأمينية الأساسية.

وفي الأغلب تحتوي جميع المكسرات على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد على الحماية من النوبات القلبية، أو السكتة الدماغية، أو أمراض القلب، بالإضافة إلى دورها في خفض نسبة الكولسترول في الدم.

الفوائد الصحية لزبدة اللوز

تمتاز زبدة اللوز بفوائدها الكثيرة، ومن أهمها:

  • الحفاظ على صحة القلب.
  • خفض الكولسترول الضار، ورفع الكولسترول الجيد.
  • تقوية العظام والحفاظ على صحتها.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم وضغط الدم، وذلك بسبب احتوائها على نسب عالية من المغنيسيوم.

طريقة إعداد زبدة اللوز

بإمكانك صنع زبدة اللوز بنفسك إذا كان لديك معالج طعام، والأمر بسيط فكل ما تحتاجه هو اللوز والقليل من الملح:

  1. أضف 2 كوب من اللوز المحمص، وملعقة أو ملعقتين من الملح إلى معالج طعامك حتى تحصل على نسيج كريمي.
  2. قد يستغرق الأمر 20 دقيقة أو نحو ذلك.
  3. أضف ربع كوب من العسل، وملعقة صغيرة واحدة من القرفة المطحونة.

أضرار زبدة اللوز

على الرغم من فوائد زبدة اللوز العديدة إلا أن هناك بعض الأضرار والمحاذير التي لا بدّ من التعرف عليها قبل القيام بتناولها وإدخالها ضمن النظام الغذائي الخاص بالفرد، والتي تتمثل في كل من الآتي:

  • قد تتسبب بالمعاناة من رد الفعل التحسسي، وذلك لمعاناة البعض من الحساسية اتجاه المكسرات التي تتضمن اللوز.
  • قد تتسبب ببعض الأضرار والآثار الجانبية للأفراد المصابين بحصوات الكلى أو حتى المعرضين لخطر الإصابة بها، وذلك لاحتوائها على نسب عالية من الأوكسالات.
  • قد تؤدي إلى تراكم الدهون وزيادة الوزن.
من قبل سيف الحموري - الاثنين 30 آذار 2020
آخر تعديل - الأحد 20 حزيران 2021