فوبيا النخاريب: مثيراتها، أعراضها وطرق علاجها

هل رؤية خلية النحل أو قطعة من الاسفنج كافية أن تشعرك بالقشعريرة والانزعاج؟ إذن من المحتمل أنك تعاني من فوبيا النخاريب. فما هي فوبيا النخاريب وما هي المثيرات لها؟ وما أعراضها، وطرق علاجها؟

فوبيا النخاريب: مثيراتها، أعراضها وطرق علاجها

تعتبر الفوبيا او الرهاب اضطرابًا نفسيًا يعاني فيه المصاب من ردة فعل غير منطقية وخوف مستمر تجاه شيء أو حدث او موقف معين، فما هي فوبيا النخاريب؟

ما هي فوبيا النخاريب؟

أطلق على شعور الخوف أو التقزز من الثقوب (النخاريب) مصطلح فوبيا النخاريب لأول مرة على شبكة الانترنت في عام 2005.  

فوبيا النخاريب أو ما يسمى فوبيا الثقوب (Trypophobia) هي حالة مرضية يعاني المصاب بها من شعور بعدم الارتياح أو الخوف عند رؤية مجموعة من الثقوب الصغيرة أو النقاط المتلاصقة بنمط معين، وكل ما كان تجمع الثقوب أكبر نتجت عن خوف أكبر عند المصاب.

هل فوبيا النخاريب تعتبر فوبيا حقيقية؟

بحسب الجمعية الامريكية للطب النفسي ((APA لم يتم إدراج فوبيا النخاريب رسميًا ضمن دليليها التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، الطبعة الخامسة (DSM-5). لذلك اعتبرها الخبراء أقرب الى الشعور بالتقزز من أنها فوبيا.

مع ذلك يمكن أن تصنف فوبيا النخاريب كنوع من الفوبيا إذا وافقت التعريف الواسع للرهاب بأن تكون الأعراض دائمة وشديدة بطريقة تؤثر على الحياة.

ما هي المثيرات لهذه الفوبيا؟ 

من المثيرات الأكثر شيوعًا لهذه الفوبيا 

  • رأس زهرة اللوتس. 
  • خلية النحل. 
  • الفراولة. 
  • عيون الحشرات. 
  • فقاعات الصابون.  
  • الحيوانات المنقطة.  
  • ثقوب الهواء في قطعة خبز. 
  • اسفنج البحر.
  • الرمان.
  • البثور على الجلد في بعض الحالات المرضية.

ما هي أعراض فوبيا النخاريب؟

أعراض فوبيا النخاريب هي أشبه بأعراض نوبة الذعر (Panic attack)، ومنها:

ما هي عوامل خطر الإصابة بهذه الفوبيا؟

فوبيا الثقوب شائعة أكثر عند النساء من عند الرجال،  بعض المصابين بفوبيا الثقوب ايضًا يعانون من اضطرابات نفسية أخرى مثل:

ما هي طرق علاج فوبيا النخاريب؟

لا يوجد علاج واضح لفوبيا النخاريب نظرًا للجدل القائم حولها.

ولكن أظهرت بعض الدراسات أن استخدام بعض مضادات الاكتئاب مثل السيرترالين (Sertraline) بالإضافة الى العلاج السلوكي المعرفي (CBT) لها فعالية في الحد من الأفكار السلبية التي يمكن أن تكون سبب في هذه الحالة.

وأيضًا هناك دراسات اخرى اشارت انه من الممكن استخدام علاج التعرض (Exposure therapy) المستخدم لعلاج أنواع الفوبيا الاخرى.

ويتم ذلك عن طريق وضع المريض وجهًا لوجه أمام مخاوفه بشكل تدريجي، والبدء بمواجهة الامور الأقل إخافة مع التصعيد بدرجة الإخافة كلما تقدم في العلاج. ويطلب من المريض محاولة التخفيف من ردة فعله الاعتيادية تجاه هذه المخاوف.

من قبل د. اسيل متروك - الخميس ، 23 يوليو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 23 يوليو 2020