فيتامينات لتحسين المزاج

اضطرابات المزاج متعددة وقد يصاب بها الكثير، إليكم بعض ال‏فيتامينات لتحسين المزاج:

فيتامينات لتحسين المزاج

تعد اضطرابات المزاج مشكلة صحية عامة قد ترتبط بالأمراض الجسدية المصاحبة لها والتكاليف الاقتصادية الخاصة بعلاجها أو حتى بسوء نوعية الحياة، لكن ما هي أبرز فيتامينات لتحسين المزاج؟

‏فيتامينات لتحسين المزاج

هنالك العديد من ‏فيتامينات لتحسين المزاج والتي تتضمن ما يأتي:

1. الأحماض الدهنية أوميغا-3

أخذ مكملات الأوميغا-3 يعد إجراءً فعالًا في علاج الاكتئاب الناتج عن نقص أوميغا 3، في حين لم يذكر مؤلفوا الدراسة أي اثار جانبية خطيرة لأخذه.

لكن في مراجعة علمية وجد الباحثون أن مكملات أحماض أوميغا 3 الدهنية ليست مفيدة في حالات تقلب المزاج كعلاج للاكتئاب.

2. إس أدينوسيل إل ميثيونين (S-Adenosyl-L-Methionine) 

إس أدينوسيل إل ميثيونين المشتق من حمض أميني ومتوفر في الغذاء المحتوي على البروتين، تم إجراء الكثير من الدراسات إحداها وجدت أنه يعمل على تحسين حالة المزاجية بشكل شائع في أوروبا.

3. فيتامينات ب

فيتامينات ب مثل فيتامين ب12 الضرورية لعملية التمثيل الغذائي للخلايا وترميم وتحسين الجهاز العصبي المركزي، لذا توصى بفيتامين ب جيدًا حيث يمكن أن يساعد في استقرار أغشية الخلايا العصبية.

4. فيتامين د

فيتامين د يعد من ‏فيتامينات لتحسين المزاج، على الرغم من عدم وجود أدلة العلمية الكافية للتحدث حول فعالية فيتامين د كمحسن للمزاج.

لكن أفادت إحدى الدراسات عن فوائد فيتامين د في علاج الاضطراب العاطفي الموسمي، وهو شكل من أشكال الاكتئاب يحدث خلال أشهر الشتاء.

معززات المزاج التي من الممكن أن تكون غير امنة

من معززات المزاج التي من الممكن أن تكون غير امنة:

1. 5-هيدروكسي تريبتوفان (5-Hydroxytryptophan)

5-هيدروكسي تريبتوفان (5-HTP)، يعرف بفائدته في تحسين وتنظيم مستويات السيروتونين في الدماغ، فالسيروتونين هو ناقل عصبي يؤثر على مزاج الشخص.

خضع تناول 5-هيدروكسي تريبتوفان للكثير من الدراسات التي أحدها تشير بإمكانية استخدامه كعلاج مضاد للاكتئاب.

لدى 5-هيدروكسي تريبتوفان أضرار جانبية خاصةً فيما يتعلق بمخاوف أنه قد يتسبب بمتلازمة السيروتونين، وهي مضاعفات عصبية خطيرة إذا تناول الشخص 5-هيدروكسي تريبتوفان أكثر من اللازم.

2. كافا (Kava) 

مشروب كافا يعد مشروبًا احتفاليًا شائع الاستخدام في جزر المحيط الهادئ، تم اعتباره من الأعشاب المفيدة جدًا للقلق، ولكن تم إثبات أنه مرتبط بخطر نادر للإصابة بمشاكل كبيرة في الكبد.

لذلك يجب استشارة الطبيب المختص الخاص بك قبل استخدام الكافا إذا كنت تعاني من مرض في الكبد، أو في حين كنت تتناول أدوية تؤثر على الكبد.

تحسين المزاج بعيدًا عن تناول الفيتامينات

بعد معرفة أبرز فيتامينات لتحسين المزاج، من المهم معرفة بعض التغييرات في أسلوب الحياة التي قد تساعد في تحسين المزاج، مثل:

  • تعلم مهارات التحكم بالإجهاد والتوتر، مثل تعلم التأمل الذي يساعد في تنظيم الأفكار الذاتية ويؤدي إلى تركيز كامل للذهن.
  • الألعاب الإلكترونية حتى أن بعض الألعاب الإلكترونية يمكن أن تساعد في إنشاء طرق تفكير أكثر إيجابية، استنادًا لمقال تم نشره في مجلة مختصة بعلم النفس في أنه تساعد ألعاب إلكترونية معينة اللاعبين على تقليل التوتر وتعزيز التقدير النفسي لذواتهم، من خلال تدريب العقل على إعادة تشكيل الطريقة التي يفهم بها العالم.
  • الأنشطة المعتدلة والمستمرة مثل المشي وركوب الدراجات، فالركض مثلًا يساوي أو حتى أفضل من علاجات الاكتئاب وقد يعد أفضل علاج بديل مباشر للاكتئاب، إذ أثبتت العديد من الدراسات التي أحدها تنص أن الرياضة تؤدي إلى إطلاق الإندورفين (Endorphin) الذي يعد الهرمون المعزز للمزاج. 
من قبل مريم هارون - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 4 مارس 2021