قصر النظر الشديد

إن كنت تعاني من قصر النظر الشديد، فإليك أهم المعلومات التي عليك معرفتها عنه في هذا المقال.

قصر النظر الشديد

قبل التحدث عن قصر النظر الشديد (High myopia) علينا أن نوضح أن قصر النظر هو مشكلة بصرية تجعل المصاب غير قادر على رؤية ما هو بعيد بوضوح، لكن قدرته على رؤية القريب تكون سليمة، تفاصيل عديدة في هذا المقال:

قصر النظر الشديد

يحدث قصر النظر عادةً نتيجة لوجود استطالة في شكل مقلة العين، إذ إن ذلك يؤدي إلى أن يتركز الضوء أمام الشبكية التي تعرف بأنها غشاء رقيق يستقبل الضوء من الخارج، وهذه الاستطالة تجعل الصور البعيدة تبدو مشوشةً، في حين تكون القريبة واضحةً.

أما في حالة قصر النظر الشديد فتكون المقلة أكثر استطالة، مما يؤدي إلى أن يتركز الضوء بعيدًا أكثر عن الشبكية ويجعل رؤية الصور البعيدة أكثر تشوشًا مما يراها مصابو قصر النظر الطفيف.

أعراض قصر النظر الشديد

تشمل أعراض هذه الحالة الاتي:

  • صعوبة رؤية ما هو بعيد.
  • إجهاد العين.
  • الصداع.
  • الحول.

ويشار إلى أن بعض المشكلات الأخرى التي تصيب العينين تسبب أعراضًا مشابهةً لأعراض هذه الحالة، غير أن التشخيص الصحيح هو ما يحدد نوع المشكلة والعلاج المناسب لها.

أسباب قصر النظر الشديد والعوامل الإصابة به 

تكون هذه الحالة في بعض الأحيان ناجمةً عن سبب وراثي، إذ يولد بعض الأشخاص بمرض جيني يتسم بكون مقلة العين متمددة وذات استطالة، وذلك بالطبع يسبب اختلالًا في المقاييس الطبيعية للعين ووظائفها البصرية، وينجم عنه حدوث تشوش في رؤية الصور البعيدة، فضلًا عن احتمال تصاحبه مع أمراض أخرى في العين.

أما عن العوامل التي تزيد احتمال الإصابة بهذه الحالة، فهي تنقسم إلى النوعين الاتيين:

  • العرق

تعد هذه الحالة أكثر انتشارا بين ذوي الأصول الاسيوية والشرق أوسطية.

  • الإصابة ببعض الأمراض

تتضمن الأمراض التي يزيد احتمال وجودها من الإصابة بقصر النظر الشديد الاتي:

  1. الزرق الخلقي (Congenital glaucoma - CG) ويعرف أيضًا بالمياه الزرقاء الخلقية.
  2. المهق العيني (Ocular Albinism - OA).
  3. متلازمة مارفان (Marfan syndrome - MS).
  4. اعتلال الشبكية عند الأطفال الخدج (Retinopathy of prematurity - ROP).

تشخيص قصر النظر الشديد 

تشخص هذه الحالة في معظم الأحيان في سن 13 عام تقريبا، بعد ذلك يستمر إجراء فحوصات دورية للعين للتأكد من عدم حدوث مشكلات جديدة في الشبكية. 

يستخدم تصوير أوعية العين الدموية بالفلوراسين (Fluorescein angiography - FA) للتشخيص، وذلك يتم عبر حقن مادة صبغية في العين ثم تصويرها بالة تصوير خاصة.

علاج قصر النظر الشديد 

يمكن علاج هذه الحالة وهي لا تزال في مراحلها المبكرة بالنظارات والعدسات اللاصقة الخاصة للتخفيف من تشوش الرؤية لدى المصاب، كما تعد عملية الليزر خيارًا علاجيًا محتملًا لبعض المصابين.

أما علاج المراحل المتقدمة فيعتمد على حدوث المضاعفات وأنواعها، فعلى سبيل المثال تعالج مشكلة تشكل أوعية دموية جديدة في العين بحقن العين بأدوية توقف عامل النمو البطاني الوعائي (Vascular endothelial growth factor - VEGF) الذي يسبب هذا النمو.

مضاعفات قصر النظر الشديد

تزيد هذه الحالة من احتمال الإصابة بأمراض أخرى في العين، منها الأمراض الاتية:

  1. انفصال الشبكية (Detached retina)
  2. الساد (Cataracts) الذي يعرف أيضًا بالمياه البيضاء.
  3. الزرق (Glaucoma).

ويذكر أن هذه الحالة غالبًا لا تشكل خطرًا على البصر، لكن مضاعفاتها هي التي قد تسبب فقدانه، ويزيد الأمران الاتيان من إمكانية حدوث المضاعفات:

  • عدم الحصول على تشخيص مبكر للتمكن من بدء العلاج المناسب.
  • عدم إجراء الفحوصات الدورية للعين بعد التشخيص لمراقبة مدى فعالية العلاج.
من قبل ليما عبد - الاثنين ، 6 سبتمبر 2021