كل ما تريد معرفته عن بنج الأسنان

هل تريد معرفة كافة التفاصيل عن بنج الأسنان قبل التعرض له؟ إذًا تابع المقال؛ ليخبرك عن كافة المعلومات الهامة المتعلقة ببنج الأسنان.

كل ما تريد معرفته عن بنج الأسنان

فلنتعرف في ما يأتي على كافة المعلومات والتفاصيل الهامة عن بنج الأسنان:

ماذا يقصد ببنج الأسنان؟

بنج الأسنان هو تخدير موضعي للمنطقة المصابة بهدف عدم شعور المريض بأي الام تذكر، ففي حال زيارة طبيب الأسنان لإجراء عملية حتى إن كانت بسيطة يتطرق الطبيب مباشرةً للبنج.

عادةً لا يسبب التخدير الموضعي فقدان الوعي على عكس التخدير العام، وهذا يعني أنه أكثر أمانًا، وغالبًا لا يتطلب أي إعداد خاص قبل استخدامه.

كيف يعمل بنج الأسنان؟

مبدأ بنج الأسنان قائم على إيقاف الأعصاب الخاصة بالأسنان، وذلك عن طريق إرسال إشارات إلى الدماغ، وهذا يؤدي إلى عدم الشعور القطعي بالألم، وينحصر الشعور ببعض الحركة أو الضغط فقط.

عادةً ما يستغرق بنج الأسنان بضع دقائق فقط لفقدان الإحساس في المنطقة التي يتم فيها إعطاء المخدر الموضعي.

يمكن إعطاء بنج الأسنان بطرق مختلفة، تتمثل في ما يأتي:

  1. الحقن: هي أكثر طرق التخدير الموضعي استخدامًا للأسنان.
  2. المراهم: يستخدمها الطبيب في الحالات البسيطة جدًا لعلاج الأسنان.
  3. المواد الهلامية والرش: تستخدم بكثرة للأطفال.
  4. غار أكسيد النيتروز (Nitrous oxide): وهو غاز عند استنشاقه يقلل من الألم أثناء العملية، وقد يتطرق الطبيب لاستخدامه.

مدة فعالية بنج الأسنان

عادةً تكون فعالية بنج الأسنان محصورة بين 30 - 60 دقيقة، وهي مدة تعد قصيرة نسبيًا، إلا أن بعض الأشخاص يرغبون بتخلص من هذا البنج بمجرد إنتهاء العملية في الأسنان، ويمكن تحقيق ذلك بخطوات بسيطة:

  • أخذ حقن مضادة للتخدير الموضعي: هي حقن تعمل عكس بنج الأسنان، وتخلص المريض من اثار البنج فور أخذها.
  • النوم: يمكن النوم بعد بنج الأسنان، ليلاحظ أن التخدير اختفى فور الاستيقاط.
  • التدليك: يمكن تدليك المنطقة المخدرة مما يزيد من عمل الأعصاب فيها واختفاء أثر البنج.

متى يستخدم بنج الأسنان؟

يوفر التخدير الموضعي تخفيف واضح للألم أثناء جراحة الأسنان وغيرها، ويوجد عدة حالات يفضل فيها استخدمه للأسنان، وتتمثل هذه الحالات في الاتي:

  • الحاجة لجراحة أسنان بسيطة، ولا تتطلب تخديرًا عامًا.
  • العملية تحتاج إلى وقت قصير.
  • العملية لا تحتاج أن يكون المريض فاقدًا للوعي.

أمور يجب اتباعها قبل بنج الأسنان

يوجد عدة نصائح يفضل اتباعها من قبل طبيب الأسنان والمريض قبل التعرض لبنج الأسنان، ومنها:

  • يجب على الطبيب أن يشرح للمريض مسبقًا كيفية خطوات بنج الأسنان.
  • يجب على المريض إبلاغ الطبيب في حال استخدامه أي نوع من الأدوية، وخاصةً إذا كانت هذه الأدوية تستخدم بهدف تمييع الدم، مثل: الأسبرين، والوارفارين (Warfarin).
  • العمل بجميع التعليمات من قبل المريض، حيث قد يضع الطبيب تعليمات بعدم تناول أي شيء قبل الجراحة بساعات قليلة.
  • تجنب شرب الكحول لمدة 24 ساعة قبل الحصول على بنج الأسنان.
  • يفضل أن يكون المريض مسترخيًا عند إعطاء حقنة البنج، ويمكن إعطاءه مهدئ للتخفيف من التوتر.

الاثار الجانبية لبنج الأسنان

بالرغم من أهمية بنج الأسنان لإجراء علاجات الأسنان، إلا أنه قد يؤثر تأثيرات سلبية على بعض الأشخاص، وتمثلت هذه الاثار في ما يأتي:

  • الدوخة.
  • الصداع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ارتعاش العضلات.
  • صعوبة في التنفس.
  • استمرار الخدر لمدة طويلة.
  • الشعور بضعف عام في الجسم.
  • الشعور بوخز مكان الحقنة.
  • الإصابة بحكة نتيجة التحسس من بنج الأسنان.
  • حدوث رد فعل تحسسي للمخدر الموضعي في حالات نادرة جدًا، وقد يتطور رد الفعل التحسسي إلى مشكلات خطيرة، مثل: النوبات القلبية، أو السكتة الدماغية.
  • ازرقاق اللثة؛ بسبب ضعف الدورة الدموية أو نقص الأكسجين في الدم.
  • تهديد الحياة في حال إعطاء جرعة كبيرة جدًا من بنج الأسنان.
من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء ، 4 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 30 مارس 2021