التهاب المسالك البولية: إليك أبرز المعلومات

أصبح التهاب المسالك البولية ظاهرة شائعة، لذا من المهم التعرف على أعراضه وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه، وهذا ما سيتم ذكره في المقال.

التهاب المسالك البولية: إليك أبرز المعلومات
محتويات الصفحة

الجهاز البولي (Urinary system) هو المسؤول عن إنتاج وإفراز البول خارج الجسم، ويتكون الجهاز البولي من الكليتين، الأنابيب البولية، المثانة (Urinary bladder) والإحليل (Urethra)، ويحدث التهاب المسالك البولية (Urinary tract infection) عندما تخترق البكتيريا الجهاز البولي وتحدث استجابة التهابية معدية للبطانة المخاطية.

التهاب المسالك البولية غالبًا يحدث في المثانة البولية، لكن في حالة عدم علاجها بشكل فوري قد تنتشر إلى الكلى وعندها تتفاقم الحالة.

أعراض التهاب المسالك البولية

تشمل أعراض التهاب المسالك البولية كل مما يأتي:

  • ضغط على المثانة البولية.
  • حاجة فجائية (قوية) للتبول.
  • إحساس بالحرق عند التبول.
  • ظهور بول عكر وذو رائحة مميزة (كريهة).

وفي حالة تفاقم التهاب المسالك البولية قد تظهر الأعراض الآتية:

  • دم في البول (Hematuria).
  • ألم في جانبي البطن، وفي القسم الأسفل من الظهر.
  • الغثيان والقيء (Nausea and Vomiting).
  • الحمى.
  • فقدان السيطرة على البول.

أسباب وعوامل خطر التهاب المسالك البولية

تمثلت أسباب التهاب المسالك البولية في ما يأتي:

  • اختراق البكتيريا من نوع بكتيريا الإشريكية القولونية (Escherichia coli) مجرى البول لتصل إلى الإحليل، إذ غالبًا تنتقل هذه البكتيريا من فتحة الشرج.
  • حبس البول لفترات طويلة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: مرض السكري، وأمراض نقص المناعة.

أما العوامل الرئيسة لحدوث التهاب المسالك البولية فهي:

  • سوء تنظيف المنطقة التناسلية، إذ يجب تنظيف المنطقة من الأمام إلى الخلف لمنع انتقال البكتيريا.
  • ممارسة الجنس.
  • ممارسة عادات خاطئة، مثل: حبس البول لمدة طويلة في المثانة.

طرق تشخيص التهاب المسالك البولية

ليتم تشخيص التهاب المسالك البولية يجب إجراء الفحوصات الآتية:

  • الفحوصات المخبرية: ومنها فحص بول، وفحص زراعة البول (Urine Culture).
  • الفحوصات الإشعاعية: حيث في حال تكرار التهاب المسالك البولية يوصى بإجراء فحص الأمواج فوق الصوتية (Ultrasound)، وفحص تصوير لجهاز البول.
  • التنظير (Cystoscopy): إذ لم تكن الفحوصات السابقة كافية تكون هناك حاجة لإجراء فحص تنظير المثانة، والذي يتم خلاله إدخال ليف بصري يحتوي على كاميرا للمثانة البولية مما يسمح بتشخيص أكثر دقة.

علاج التهاب المسالك البولية

تتمثل طرق علاج التهاب المسالك البولية في ما يأتي:

  • ممارسة بعض التغيرات الصحية، مثل:
    • شرب كمية كافية من الماء.
    • الذهاب للتبول فور الإحساس بامتلاء المثانة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، والتي هي غالبًا مضادات حيوية، ومن أبرزها الآتي:
    • اموكسيسيلين (Amoxicillin).
    • امبيتسلين (Ampicillin).
    • نيتروفورانتوين (Nitrofurantoin).
    • سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin).
  • شرب منقوع بعض الأعشاب المعروفة بقدرتها على مقاومة بعض الالتهابات، مثل: منقوع البابونج، ومنقوع البقدونس.

كيفية الوقاية من التهاب المسالك البولية

تمثلت طرق الوقاية من التهاب المسالك البولية في ما يأتي:

  • الابتعاد عن بعض أنواع الطعام والشراب، ومنها:
    • العصائر المركزة التي قد تسبب الضغط وتضعف الجهاز المناعي.
    • الأطعمة الغنية بالسكريات، فهي قد تسبب تكاثر الجراثيم.
    • المشروبات الكحولية، والتي تحتوي على الكافيين.
    • الأطعمة المتبلة والحارة.
  • استخدام الواقي أثناء ممارسة الجنس.
  • تنظيف المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف.
  • تجنب حبس البول لمدة طويلة.
من قبل منى خير - الأربعاء ، 21 ديسمبر 2016
آخر تعديل - السبت ، 19 يونيو 2021