كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟

كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟ وهل هناك نصائح للتعايش مع هذه المشكلة الصحية؟ تابع المقال لتتعرف على الإجابات.

كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟

ضعف عضلة القلب أو اعتلال عضلة القلب (Cardiomyopathy) هي مجموعة من أمراض عضلة القلب التي تتداخل مع قدرة القلب على ضخ الدم لباقي أجزاء الجسم، فكم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟

كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟

قبل الإجابة على سؤال "كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟" لا بد من توضيح المقصود بضعف عضلة القلب، فهي حالة تضعف عضلة القلب، وتعيق قدرته على ضخ الدم لأنحاء الجسم من خلال تغيير الطريقة التي يعمل بها القلب كالانقباض والاسترخاء، أو تغيير بنية عضلة القلب نفسها، فقد تسبب تندب القلب، أو تغيير الطريقة التي يتشكل بها القلب كتضخم حجرات القلب أو سماكة جدرانها.

يمكن أن يؤدي تفاقم ضعف عضلة القلب وعدم علاج هذه الحالة إلى صعوبة ضخ القلب للدم، وهذا ما يعرف بحالة قصور القلب أو فشل القلب (Heart failure).

وبالعودة لإجابة سؤال "كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟" تختلف الإجابة اعتمادًا على نوع ضعف عضلة القلب ومرحلته كالآتي:

  • وجدت دراسة أن معدلات البقاء على قيد الحياة (Survival rates) لمرضى اعتلال عضلة القلب الضخامي (Hypertrophic cardiomyopathy) لمدة سنة، و3 سنوات، و5 سنوات على التوالي كالآتي: 98%، و94.3%، و82.2%، وهذا يعني أن 82% من مرضى ضعف عضلة القلب المصابين بالنوع الضخامي عاشوا 5 سنوات على الأقل.
  • تبين في دراسة أن معدلات البقاء على قيد الحياة لمرضى اعتلال القلب التوسعي (Dilated cardiomyopathy) لمدة 5 سنوات بعد ظهور الأعراض الذاتية حوالي 40%، ومعدل البقاء لمدة 10 سنوات 22%.
  • تبين أن معدلات البقاء على قيد الحياة لمرضى اعتلال عضلة القلب المقيد (Restrictive cardiomyopathy) لمدة سنة، و5 سنوات، و10 سنوات على التوالي هي 88%، و66%، و45%.
  • أظهرت دراسة أن معدلات البقاء على قيد الحياة لمرضى قصور القلب وهي إحدى مضاعفات ضعف واعتلال عضلة القلب لمدة سنة تبلغ 75.9%، وتبلغ 45.5% لخمس سنوات، أما معدلات البقاء لـ 10 سنوات كانت 24.5%، و12.7% لـ 15 سنة.

وبهذا نكون قد أجبنا على سؤال "كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟" ووضحنا أن معدلات البقاء تختلف من مريض لآخر اعتمادًا على نوع اعتلال عضلة القلب ومرحلته، كما أن حالة المريض الصحية وعمره وجنسه والتزامه بالعلاج يؤثر أيضًا على ذلك.

هل يمكن الشفاء من ضعف عضلة القلب؟

لا يوجد علاج لضعف عضلة القلب، ولكن يهدف العلاج إلى السيطرة على مؤشرات المرض وأعراضه، والوقاية من تفاقم الحالة، والحد من حدوث خطر المضاعفات، لذا سوف يصف الطبيب الأدوية أو الجراحة لتحقيق ما يأتي:

  1. تحسين قدرة القلب على ضخ الدم.
  2. تحسين تدفق الدم.
  3. خفض ضغط الدم.
  4. إبطاء معدل ضربات القلب.
  5. الوقاية من الجلطات.
  6. التخلص من السوائل الزائدة في الجسم.

ويجدر التنويه أنه لا يحتاج كل من يعاني من ضعف أو اعتلال في عضلة القلب إلى علاج، إذ يعاني بعض الأشخاص من أعراض خفيفة يمكنهم السيطرة عليها من خلال تغير نمط الحياة.

نصائح للتعايش مع ضعف عضلة القلب

بعد أن وضحنا أن ضعف عضلة القلب هي حالة مزمنة لا يمكن علاجها، قد تساعدك النصائح الآتية في التعايش مع ضعف عضلة القلب:

  • اترك التدخين.
  • قلل من وزنك، إذا كنت تعاني من السمنة.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة.
  • قلل من التوتر وتحكم في مشاعرك.
  • احرص على تناول جميع الأدوية التي وصفها لك الطبيب.
  • احصل على قسط كاف من النوم.
  • قلل من كمية الملح في نظامك الغذائي.
من قبل د. بيسان شامية - الأربعاء 22 حزيران 2022
آخر تعديل - الأربعاء 22 حزيران 2022