كيفية علاج الجروح والخدوش؟

هل سقط طفلكم وأصيب بخدش؟ هل تعرضت لخدش في منطقة مفصل اليد إثر السقوط؟ تعالوا نستعرض أفضل الطرق والوسائل في علاج الجروح والخدوش.

كيفية علاج الجروح والخدوش؟

الخدوش والجروح عبارة عن إصابات سطحية. حتى عند تعرض عدة طبقات جلدية للتمزق التام، فإن ذلك لا يدل بالضرورة على أن الجرح عميق.

تنجم الخدوش غالباً عن الإنزلاق والوقوع على اليدين، منطقة المرفق (الكوع) أو الركبة (قد يصاب راكبو الدراجات وألواح التزلج بالخدوش في جميع أنحاء الجسم).

نظراً لأن الخدوش تكشف ملايين الأعصاب التي تحمل إشارات الألم إلى الدماغ، فإنها تسبب ألماً أشد من الجروح.

إقتراحات لعلاج الجروح بالمنزل

يجب تنظيف الجرح من الأوساخ والأجسام الغريبة. غسل الجرح بالماء الساخن والصابون هو أمر بالغ الأهمية. يمكن إستخدام ماء الأكسجين بتركيز 3% لتنظيف الجرح. معظم الخدوش تلتئم بسرعة - هذه هي طريقة الطبيعة في تضميد الجرح. إستخدام محلول اليود أو الكحول والمواد المعقمة الأخرى لا يساعد تقريباً، وأحياناً قد يسبب الألم.

يمكن إستخدام الضمادات المعقمة، إذا كان الجرح ينزف. ينبغي إزالة الضمادات عندما تصبح رطبة. يمكن إستخدام مراهم تحتوي على مضادات حيوية، ميزتها الأساسية هي قدرتها على منع إلتصاق الضمادات بالجرح.

يمكن إبقاء أطراف الجلد المتمزق على حالها ومكشوفة، إذا لم تكن متسخة، لكي تسهلوا عملية إلتئام الجرح بشكل طبيعي. إذا كانت أطراف الجلد المتمزق متسخة، يجب إزالتها بحذر باستخدام مقص الأظافر (عند الشعور بالألم أثناء إزالة الجلد، يجب التوقف، لأن هذه تشكل إشارة إلى أنه تم إزالة الجلد في المكان الخطأ).

ينبغي الانتباه واعتماد الحذر في حال ظهور علامات تلوث الجرح - الحمى، القيح أو إحمرار وتورم الجرح - ولكن لا داعي للقلق من جراء إحمرار أطراف الجرح، لأن ذلك دليل على شفاء الجرح. لا تظهر علامات التلوث في الساعات الـ 24 الأولى بعد الإصابة. يدل إرتفاع درجة الحرارة على إصابة الجرح بتلوث خطير.

يمكن علاج الجروح والألم الناجم عنها في الدقائق الأولى بواسطة وضع كيس أو منشفة تحتوي على مكعبات من الثلج فوق الجرح، وفقاً للحاجة. يزول الألم الأشد صعوبةً بسرعة، ومن ثم يمكن إستخدام المسكنات لتخفيف الألم.

في حال ظهور علامات التلوث أو عند عدم تماثل الخدش أو الجرح للشفاء في غضون أسبوعين، ينبغي التوجه إلى الطبيب.

علاج الجروح لدى زيارة الطبيب

يقوم الطبيب بالتأكد من أن الجرح خالٍ من الأوساخ والأجسام الغريبة. وغالباً ما يقوم الطبيب بتنظيف الجرح باستخدام الصابون، الماء أو محلول اليود.

في بعض الأحيان، يجب إستخدام مواد مخدرة موضعية لتخفيف الألم أثناء تنظيف الجرح. ينبغي إبلاغ الطبيب عن اية حساسية (أرجية) يعاني منها المصاب تجاه هذه المواد المخدرة.

أحياناً، يتم وضع مرهم يحتوي على المضادات الحيوية بعد تنظيف الجرح. لا داعي لتلقي حقنة الكزاز عند التعرض لخدوش خفيفة، ولكن إذا لم يكن المصاب قد تلقى التطعيم، فإنها فرصة مناسبة لتلقيه  ولتفادي زيارة العيادة مستقبلاً لتلقي هذا التطعيم. 

من قبل ويب طب - الجمعة ، 25 يناير 2013
آخر تعديل - الخميس ، 12 مارس 2015