كيف تتعامل مع مرضى جنون العظمة؟

هل تسائلت عن الطرق التي يمكنك من خلالها التعامل مع مرضى جنون العظمى اللذين دائمًا ما يقابلوك بعين الشك؟ تعرف على أفضلها في هذا المقال.

كيف تتعامل مع مرضى جنون العظمة؟

فلنتعرف في ما يأتي على طرق التعامل مع مرضى جنون العظمة إضافةً لطرق علاج مرض جنون العظمى؟

طرق التعامل مع مرضى جنون العظمة

قد تكون مساعدتك لشخص مصاب بجنون العظمة أمرًا صعبًا، فهو لا ينظر إلى العالم كما تفعل وغيرك من الأفراد الأصحاء، نتيجة قلقه الزائد وأوهامه وشكّه بالعالم المحيط به، لذا يتطلب منك التعامل مع مريض جنون العظمة الكثير من الآتي:

  • الصبر.
  • التعاطف.
  • الحكمة.
  • قوة الشخصية.

إن كنت تمتلك تلك الصفات يُمكنك إذًا التعامل مع مرضى جنون العظمة بالطرق الآتية:

1. ثقف نفسك

قبل البدء في محاولاتك في التقرب لمريض جنون العظمة، ودعمه نفسيًا لمساعدته على الشفاء عليك أولًا التعرف على مرض جنون العظمة، وأعراضه، وأسبابه، وطرق علاجه.

تواصل مع طبيب الشخص المصاب في حال كان ممن يعرف بمرضه ويتلقى العلاج، واسأله عن الأعراض التي قد تظهر عليه، والعلاج المقدم له، وما عليك فعله لمساعدته على الشفاء.

2. شجعه على الخضوع إلى العلاج 

عادةً ما يعاني مرضى جنون العظمة من انعدام الثقة بالآخرين، لذلك قد يمثل إقناعه للامتثال إلى العلاج تحديًا كبيرًا، وذلك نتيجةً لعدم استعداده لتناول الأدوية الموصوفة، أو حضور جلسات العلاج الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إبطاء شفائه.

إذا لم يرغب المصاب في طلب العلاج فلا تمارس أساليب الضغط، وإلا فقد تصبح أيضًا في قائمة الأشخاص غير الجديرين بثقته، قم بتشجيعه فقط على متابعة برنامج علاجه. 

3. تجنب الجدال معه

عندما يعبر صديقك أو أحد أفراد أسرتك عن أفكاره الوهمية استمع إلى حديثه جيدًا دون أن تتجادل معه، فالأحداث غير الحقيقية وغير المنطقية أيضًا بالنسبة له واقعية ومتسلسلة، لذا تفهمه.

إذ يمكن للجدال أن يزيد من مرضه، ويضاعف من انعدام ثقته بنفسه وبالآخرين، وذلك نتيجة شعوره بعدم وجود من يفهمه، وعدم تقبل محيطه الضيق له.

4. تحدث بوضوح 

يمكن أن تقلل الكلمات والجمل البسيطة التي لا لبس فيها من فرصة إساءة تفسيرها، وزيادة المخاوف تجاهها، لذا حاول التعبير عن مشاعرك، أو الإجابة عن أسئلته بطريقة مباشرة.

حاول دائمًا إزالة مسببات شكّه فيك، وذلك من خلال تقديم المعلومات الكافية والتفسيرات قبل مغادرتك له، حتى يتفادى الإصابة بتفاقم أعراض مرض جنون العظمة.

5. اسأله الأسئلة المفتوحة

حاول جعل صديقك المصاب يخبرك بالمزيد عن مخاوفه، وأسباب عدم ثقته بالأشخاص المحيطين به، يمكن أن يساعدك ذلك على معرفة مصدر الوهم، ويمنحك فكرة أفضل لإزالتها وتطمينه، كما قد يشعر الشخص بتحسن بعد التحدث إليك. 

اطرح الأسئلة المفتوحة، مثل: لماذا تعتقد أن الآخرين يلاحقونك لإلحاق الأذى بك؟ كما يجب عليك تجنب الأسئلة التي تتمثل إجابتها بنعم أو لا.

6. لا ترفض مخاوفه

حاول أن تتفهم شعوره، حتى إن لم تصدق أنه معرض للتهديد أو الخطر، من الضروري أن تدرك أن ما يشعر به حقيقي حتى إن لم تكن الأحداث واقعية، فهو دائمًا يتخيل الأوهام ويصدقها.

يمكنك مساعدته على إدارة مخاوفه عن طريق الآتي:

  • إبعاده عن الأمور التي يهابها، مثل: خوفه من الكلاب.
  • دعم ثقته بنفسه.
  • التأكيد على نقاط قوته.
  • مدح صفاته وسلوكياته الإيجابية. 

علاج اضطراب الشخصية المصابة بجنون العظمة 

يمكن أن يكون علاج مرض جنون العظمة ناجحًا جدًا، وذلك باتباع العلاج الموصوف من الطبيب، والذي يتم بطريقتين، هما:

  1. العلاج النفسي: عادةً ما يكون بالحديث مع الشخص المصاب، ويركز على زيادة مهارات تقبل الآخرين والتفاعل معهم، والثقة بالنفس، وتعلم كيفية التعامل مع الاضطراب.
  2. العلاج بالأدوية: يمكن أن تكون الأدوية مفيدة أيضًا، وخاصةً إذا كان المصاب يعاني من حالات أخرى مرتبطة بمرضه، مثل: الاكتئاب أو اضطراب القلق، وقد تشمل الأدوية:
    • الأدوية المضادة للاكتئاب.
    • الأدوية المضادة للقلق.
    • الأدوية المضادة للذهان.

الجدير بالذكر أنه يمكن أن يكون الجمع بين العلاجين الدوائي والنفسي ناجحًا جدًا.

من قبل سلام عمر - الاثنين 11 أيار 2020
آخر تعديل - الأربعاء 7 نيسان 2021