لماذا يتغير لون بولك؟

تعرف على أسباب تغيير لون البول والدلائل الخاصة بكل لون.

لماذا يتغير لون بولك؟

كثيراً ما نواجه العديد من الأمور التي نخجل من الحديث فيها، ومن ضمنها لون البول، فبسبب ثقافة "العيب" نجد صعوبة في الحديث عن مثل هذا الأمر بالرغم من أهميته، فإن واجهت تغييراً في لون البول وتخجل من السؤال عن سببه، عليك قراءة المقال التالي!
لون البول الطبيعي هو الذي تتراوح درجاته من الشفاف إلى الأصفر الباهت، ولكن في بعض الحالات قد تلاحظ تغييراً في لونه، ليصبح برتقالياً أو أحمر أو أخضر في بعض الحالات الخطيرة، ولكل لون مؤشر على حالة صحية معينة!
الكثير من العوامل تؤثر على لون البول، وعادة تكون هذه العوامل غير ضارة، فمثلاً إن لم تشرب كمية كافية من الماء في هذا اليوم ستلاحظ أن لون البول أصبح أغمق، وإن تناولت البنجر ستيغير لون البول إلى الأحمر. ولكن بالطبع هناك حالات تستدعي الكثير من الاهتمام للكشف عن أسبابها.

أسباب تغير لون البول

في هذا المقال سنركز على البول البرتقالي اللون، فما الذي يسبب تصبغ البول بهذا اللون، وهل هي أسباب خطيرة ومهددة للصحة أم أنها مجرد عوامل غير ضارة؟
هناك عدة أسباب تؤدي إلى تغيير لون البول إلى البرتقالي، بعضها غير ضار في حين أن البعض الاخر قد يكون خطيراً، فعادة تغيير لون البول يجب ان يكون لفترة محدودة جداً، أما إن لاحظت أن هذا اللون يرافق البول الخاص بك لفترة طويلة يجب عليك استشارة الطبيب للتأكد من سلامتك.
من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تغيير لون البول إلى برتقالي:

  • الجفاف: لطالما نصحنا الأطباء بمراقبة لون البول خلال أيام الصيف بالأخص، حيث أن تحول لونه إلى البرتقالي يشير على إصابتك بالجفاف نتيجة عدم تناولك للكمية المناسبة من السوائل في هذا اليوم. في هذه الحالة يجب عليك تعويض نقص السوائل في جسمك وتناول كمية أكبر من الماء على وجه الخصوص، وخلال ساعات ستلاحظ أن لون البول قد عاد إلى طبيعته.
  • استخدام الملينات (Laxatives): وبالأخص التي تحتوي على النبتة العشبة التي تدعى السنا (Senna) والمستخدمة في علاج الإمساك. هذه المادة من شأنها أن تؤثر على لون البول أيضاً.
  • الفيتامينات والمكملات الغذائية: تناولك لفيتامين B وC بجرعات مرتفعة أو حتى البيتا كاروتين الموجود في الجزر والخضراوات البرتقالية اللون من شأنه ان يغير لون البول إلى البرتقالي.
  • العلاج الكيميائي: بعض أدوية العلاج الكيميائي من شأنها أن تحدث ضرراً في المثانة أو الكلى، الأمر الذي يساهم في تغيير لون البول، ذلك إن كنت تخضع للعلاج الكيميائي ولاحظت تغييراً في لون البول يجب عليك التحدث مع طبيبك فوراً حول هذه الأعراض.
  • اختلال وظيفة الكبد: إن لاحظت أن لون البول لا يزال برتقالياً مع عدم وجود أي سبب من السابقة الذكر، فقد يكون ذلك مؤشراً مبكراً للإصابة بمشاكل في الكبد، لذلك من الضروري استشارة الطبيب حول الموضوع.

تغييرات غير طبيعية في البول

بالطبع لا تقتصر تغييرات البول على اللون البرتقالي فقط، فكما ذكرنا سابقاً هناك عدة تغييرات تطرأ على اللون تبعاً للمسبب، إليك أهمها:

  • اللون الأحمر: وجود دم في البول قد يكون ناتجاً عن التهاب المسالك البولية أو تناول بعض أنواع الأدوية.
  • اللون المخضر أو المزرق: تلاحظ هذين اللونين نتيجة تناولك لصبغات الطعام، بالإضافة إلى بعض أنواع الأدوية.
  • اللون البني: قد يكون تغيير لون البول إلى البني نتيجة تناولك لكمية كبيرة من الفول، أو حتى مؤشر مبكر للإصابة ببعض المشاكل الصحية الخطيرة في الكبد أو الكلى.

الخلاصة، من الطبيعي أن تلاحظ تغييراً في لون البول من وقت إلى اخر اعتماداً على نوع الطعام أو الدواء أو حتى كمية الماء المتناولة من قبلك، ولكن عندما تلاحظ أن هذا التغيير في لون البول أصبح متكرراً فيجب عليك حينها استشارة الطبيب وعدم الخجل من الحديث في هذا الموضوع.

من قبل رزان نجار - الاثنين ، 6 مارس 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 24 يوليو 2018