علاج الامساك في المنزل والعيادة

عندما تشعرون أنكم تشكون من الإمساك، هل عليكم التوجه للطبيب فورا أم أنه من الأفضل تجربة بعض وسائل علاج الامساك المنزلية الفعالة؟

علاج الامساك في المنزل والعيادة

ينشغل الكثير من الأشخاص، وبشكل كبير في تداول موضوع "الإمساك" وعلاجه. فتجد الكثير من القلق والتفكير بشكل البراز (الغائط)، مدى صلابته، لونه ووتيرة الإخراج. إلا أن هذه المعطيات لا تعتبر ذات أهمية من الناحية الطبية. باستثناء بعض الحالات النادرة (عادةً لدى المسنين من المرضى)، حيث قد تدل هذه المعطيات على تغيًرات في عمل الأمعاء، وعلى وجود مشكلة جدية.

علاج الإمساك في المنزل

عادةً ما يكون الحرص عند انتقاء النظام الغذائي الصحي، أهم من تتبع ومراقبة عملية الإخراج (التبرز) بتفاصيلها الدقيقة. ولكن في حال إصابتك بالإمساك، بإمكانك اتباع النصائح العلاجية المنزلية التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة: حاول المشي لفترة قصيرة يومياً، الأمر الذي من شأنه أن يساعد في علاج الإمساك.
  • السوائل: تأكد من تناولك لكمية مناسبة من السوائل يومياً.
  • الكافيين: ابتعد عن تناول منتجات الكافيين بكافة أنواعها.
  • النظام الغذائي: ركز على تناول الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف.
  • مواعيد منظمة: حدد موعد محدد يومياً لمحاولة التغوط ولا تستعجل بذلك!
  • دعامة: ضع دعامة أسفل قدميك عن جلوسك على المرحاض لتسهيل عمل الأمعاء خلال عملية التغوط.
  • الملينات: بإمكانك تجربة بعض الملينات التي تباع دون وصفة طبية بعد استشارة الطبيب.

في حال تطبيقك لكل ما ذكر ولم تلاحظ أي تحسن وظهرت العلامات والأعراض التالية، يجب أن تستشير الطبيب:

  1. استمر الإمساك لأكثر من أسبوع بعد العلاج المنزلي
  2. ألم في منطقة الشرج
  3. وجود دم في البراز
  4. تسرب البراز بشكل لا إرادي.

قد تصل وتيرة التبرز إلى ثلاث مرات في اليوم، لكنها بالمقابل قد تقتصر على مرةً واحدة كل ثلاثة أيام. ليس من المفترض أن يكون تغير لون البراز مقلقًا، ولا ملمسه، أو حتى كثافته أو حجمه.

كذلك، من الممكن أن يكون الإخراج منتظمًا، أو أنه قد لا يكون كذلك. لا يدعو أيٌ من هذه العوامل للقلق إلا إذا كان هنالك فرق كبير وملاحظ بوضوح عن نمط الإخراج المعتاد.

علاج الإمساك عند الطبيب

إذا طرأ تغيير ملحوظ على أنماط التبرز لديكم، فتوقعوا أن يقوم الطبيب بإجراء فحص يدوي للقولون عبر الفتحة الشرجية.

وقد يوصي بإجراء فحص للقسم الأسفل من الأمعاء أو فحص تنظير القولون (Colonoscopy) أو التنظير السيني (Sigmoidoscopy) - وهو فحص يتم إجراؤه على امتداد الأمعاء الغليظة، باستخدام أنبوب لين.

هذه الفحوصات ليست خطيرة، إلا أنها تسبب شيئا من الإزعاج. إذا وجد الطبيب أنكم تعانون من مشاكل طفيفة، فقد يوصيكم ببعض النصائح التي سبق ذكرها أعلاه، تحت عنوان "علاج الامساك في المنزل"، دون القيام بفحوصات إضافية أو إجراءات أخرى.

أدوية لعلاج الإمساك

اذا كان قرار الطبيب هو وصفة طبية لعلاج الإمساك فإليكم مجموعة من أهم الأدوية التي تستعمل في علاج الإمساك لتتعرفوا عليها وعلى الأعراض الجانبية الي قد تسببها لكم.

يمكنكم الدخول الى صفحة الأدوية الخاصة بعلاج الإمساك بالضغط هنا (ادوية لعلاج الإمساك).

أسباب الإصابة بالإمساك

يعتبر الإمساك حالة سريرية وليس مرضا، لتشخيص الإمساك هنالك عدة أعراض منها، التغوط اقل من 3 مرات أسبوعيا، اذا تطلب التغوط جهدا ملحوظا، اذا لم يكن التغوط كاملا، اذا كان هنالك شعور بالانسداد.

عادة تكون أسباب الإمساك مرضية أو تعزى إلى مشكلة في اداء الجهاز الهضمي.

هنالك عدة أمراض قد تكون هي المسبب للامساك منها:

  • أمراض الطفولة مثل تضخم القولون الخلقي أو مرض التليف الكيسي
  • مشكلة متمثلة بالإصابة بأمراض ايضية مثل مرض السكري.
  • أمراض الجهاز العصبي المركزي
  • أمراض الأمعاء الغليظة
  • تناول بعض أنواع الأدوية يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالإمساك.

الإمساك عند الأطفال

الإمساك عند الأطفال مشكلة شائعة جدا وعادة ما تحتاج إلى استشارة الطبيب لان هنالك بعض الأمراض التي قد تؤدي إلى الإصابة بالإمساك عند الأطفال.

أسباب الإصابة بالإمساك عند الأطفال

هناك عدة أسباب قد تكون كامنة وراء إصابة الأطفال  بالإمساك، ولعل أهمها:

  • تغيير نوعية الطعام المقدم
  • عدم شرب الكمية المطلوبة من السوائل
  • يمكن لبعض الأدوية ان تؤدي الى الإمساك عند الأطفال.

علاج الإمساك عند الأطفال

إليك أهم النصائح العلاجية لإصابة طفلك بالإمساك:

  • الألياف الغذائية: تناول الأغذية والأطعمة الغنية بالألياف من الفواكه والخضراوات مع دمجها مع الحبوب الكاملة.
  • الكربوهيدرات: تناولها من شأنه أن يزيد من وتيرة ومحتوى الماء في البراز.
  • الماء والسوائل: التأكد من أن الطفل تناول كمية مناسبة من الماء والسوائل.
  • النشاط البدني: شجع الطفل على الإندماج في فعاليات مختلفة كي يزيد من النشاط البدني الخاص به.
  • تحديد مواعيد التغوط: حدد ساعات محددة للتغوط ويفضل بعد وجبة الإفطار بحوالي 10 دقائق.
  • الأدوية: استشر الطبيب الذي من الممكن أن يصف دواء يساعد في علاج الإمساك لدى الطفل وفقاً لحالته الصحية.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 15 يناير 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 15 مايو 2017