لماذا يعتبر رجيم الشتاء أصعب؟

هنالك شعور سائد أن رجيم الشتاء أصعب من رجيم الصيف, اليكم محاولة للتفسير!

لماذا يعتبر رجيم الشتاء أصعب؟

لماذا يعتبر رجيم الشتاء أصعب؟

  • في الطقس البارد هناك حاجة ضرورية لكمية أعلى من الطاقة في الغذاء (لرفع درجة حرارة الجسم).
  • الطقس البارد يعيق أيضا النشاط البدني (لا توجد رغبة في الخروج والجري، الخ)، وهكذا تقل كمية الطاقة التي يتم حرقها.
  • قلة عدد ساعات الضوء خلال فصل الشتاء (حلول الظلام في وقت مبكر) تقلل من إفراز السيروتونين في الدماغ. انخفاض تركيز السيروتونين يمكن أن يؤدي لتدني الحالة المزاجية وكذلك أيضا إلى انخفاض الدافعيه لرجيم الشتاء والحفاظ على نظام غذائي مناسب.
  • عوامل مختلفة، منها انخفاض السيروتونين المذكورة أعلاه، تؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول الكربوهيدرات في الشتاء، وخاصة الكربوهيدرات المتوفرة (الحلو).
  • ملابس الشتاء الفضفاضة تميل إلى إخفاء عيوب مبنى الجسم، والتي بدورها تقلل مرة أخرى من الدافعيه لرجيم الشتاء.
  • درجات الحرارة المنخفضة تقلل بشكل ملحوظ من الرغبة في تناول الخضروات الطازجة. الخضروات الطازجة غنية بما في ذلك بالفيتامينات، الألياف،الأملاح والماء، وفي المقابل فقيرة بالطاقة، ولذلك تستخدم كتعبئة للمعدة - تملئ الجهاز الهضمي دون إضافة كبيرة للطاقة. انخفاض استهلاك الخضروات في فصل الشتاء يزيد اذا من الشعور بالجوع، الذي يرد عليه عادة ببدائل غنية بالطاقة – المعجنات، الحلويات الخ.

على الرغم من الصعوبة فان رجيم الشتاء ممكن:

  • تذكروا أن الطعام لا يدفئ الجسم (حتى لو كان ساخنا)، وإنما بالأساس يوفر الطاقة، لذلك فإن أفضل طريقة بالفعل للتعامل مع الشعور بالبرد هي شرب المشروبات الساخنة، ارتداء ملابس مناسبة وزيادة التدفئه.
  • هناك العديد من البدائل عن النشاط البدني بالخارج، مثل المعدات في صالة الألعاب الرياضية، حمامات السباحة المغطاة، وما إلى ذلك. الى جانب ذلك، فان حالة الطقس في منطقتنا تسمح عادة بقدر كبيرا من النشاط البدني في الخارج  أيضا خلال فصل الشتاء.
  • يمكن مكافحة تدني الحالة المزاجية بطرق متنوعة والتي لا تتضمن استهلاك الغذاء. من المهم أن نتذكر أن واحدة من أفضل السبل لرفع مستوى السيروتونين وكذلك أيضا الحاله  المزاجيه هي ممارسة النشاط البدني ...
  • يمكن محاربة زيادة الرغبة في تناول الكربوهيدرات (والذي هو عامل جذري في نجاح رجيم الشتاء) ، بواسطة وضع نظام غذائي سليم والتركيز على الكربوهيدرات المركبة (التي يستمر تحللها لفترات طويلة).
  • من المهم أن ننظر في المراة دون أي ملابس في الشتاء (في الحمام، قبل النوم ...) لتجنب الانخداع  بالملابس الشتوية الواسعة.
  • الخضراوات الحيه يمكن وحتى يوصى بتبديلها بالخضار المطبوخة. على العكس من الاعتقاد السائد، فالطبخ لا يضر بشكل كبير في القيمة الغذائية للخضروات، وعلى العكس من ذلك، فانه يطري السليلوز (الذي هو مركب هام في كل الخضار) ويسهل عملية هضمه.ويجعل رجيم الشتاء أكثر نجاعة.

الأكله الأكثر شيوعا التي تستخدم لهذه التقنية، هي الشوربة، التي تعتبر مشبعة وصحية لسببين مهمين:

  1. الشوربة ساخنة، ولذلك فانها تساهم في الشعور بالدفء من ناحية وتمنع الأكل بسرعة (الذي لا يؤدي في النهاية الى الشعور بالشبع المطلوب) من جهة أخرى.
  2. شوربة الخضار تكون عادة فقير جدا بالطاقة، ولذلك فهي مناسبة بشكل خاص لفترة فصل الشتاء، ومفيدة لخطة رجيم الشتاء.
من قبل شروق المالكي - الثلاثاء,12فبراير2013
آخر تعديل - الأربعاء,30أكتوبر2013