لون البول الفاتح: الأسباب ومعلومات أخرى مهمة

هل لاحظت تغير في لون البول لديك؟ ما هي دلالة لون البول الفاتح؟ هل هو خطير؟ سنجيب على هذه الأسئلة في المقال الآتي.

لون البول الفاتح: الأسباب ومعلومات أخرى مهمة

يعد البول وسيلة مهمة لتشخيص العديد من الحالات الصحية، فقد تحدث تغيرات في لون البول تدلّنا على ما يحدث في الجسم، أحد هذه التغيرات هو لون البول الفاتح. 

فقد يتعرّض البول للتخفيف بالسوائل مما يؤدي إلى تحوّل لونه إلى اللون الأصفر الباهت، هذا ما سنتحدث عنه في السطور الآتية:

لون البول الفاتح: الأسباب

قد يختلف لون البول بين درجات الأصفر والبول الشّفاف، من الممكن أن يكون ذلك لأسباب مختلفة، منها:

  • شرب كميات كبيرة من الماء

على الرغم من أهمية شرب الماء بكميات كافية إلّا أنّ زيادة شرب الماء بكميات أكبر من اللازم قد يؤدي إلى مشكلات صحيّة مختلفة، مثل: التسمم المائي، وتقليل حصولك على الأملاح والمعادن المختلفة المهمة للجسم. 

بسبب تأثير الماء على الحالة الصحيّة ولون البول يجب التنويه إلى كمية الماء المناسبة الّتي يُنصح بشربها خلال اليوم، فهي كالآتي:

  1. للنّساء: يُنصح بشرب 9 أكواب من الماء تقريبًا خلال اليوم.
  2. للرجال: يُنصح بشرب 13 كوب من الماء تقريبًا خلال اليوم.

كما يجب التنويه إلى أنّ هذه القاعدة عامّة وهناك الكثير من العوامل الّتي تتحكم بها، مثل: العمر، والحمل، والرّضاعة الطبيعية، ودرجة الحرارة، درجة نشاط الشخص. 

  • مرض السّكري

حيث أنّه عند مرضى السّكري تقوم الكلى بمحاولة التخلص من السّكر الزائد في الدم من خلال البول، لذا فإنّ من أعراض السّكري العطش والتبوّل الزائد.

وبسبب التبوّل الزائد فإنّ الجسم يفقد كميات كبيرة من الماء في البول مما يؤدي إلى ظهوره بلونٍ فاتح.

  • مرض السّكري الكاذب

مرض السّكري الكاذب هو اضطراب يؤدي إلى إفراز كمية زائدة من البول، مما يسبب زيادة العطش وشرب الماء بكثرة لمحاولة تعويض فقدان السوائل في البول، حيث يقوم الأشخاص المصابين بمرض السّكري الكاذب بفقدان كميات من البول أكبر بكثير من الأشخاص الطبيعيين.

  • استخدام مدرّات البول

تستخدم مدرّات البول لزيادة التبوّل وتخفيض ضغط الدم عن طريق التخلّص من الماء والأملاح، وقد تسبب بالتالي تحوّل لون البول للون الفاتح أو الشفاف.

  • مشكلات في الكلى

مشكلات الكلية المختلفة، مثل: متلازمة فقد الملح، أو حدوث اضطرابات في الكلى قد تؤدي إلى تخلّص الكلى من الملح الزائد عن طريق البول، مما يؤدي إلى تغير اللون.

  • الحمل

فقد تعاني النساء خلال الحمل من سكّري الحمل الكاذب، حيث تقوم المشيمة في هذه الحالة بتصنيع إنزيم يعمل على تكسير الهرمون المانع لإدرار البول (Antidiuretic hormone)، مما يزيد من التبّول لدى المرأة. 

في معظم الحالات يكون هذا الاضطراب مؤقت بحيث يختفي عند انتهاء الحمل، لكنّه قد يزيد من فرصة حدوث مضاعفات الحمل، لذا من المهم مراجعة الطبيب في مثل هذه الحالة.

لون البول الفاتح: متى عليك مراجعة الطبيب؟

يُنصح بمراجعة الطبيب في الحالات الآتية:

  • في حال كان لون البول الفاتح مصاحبًا لزيادة في التبوّل وزيادة في كمية البول.
  • في حال استمرار التغير في اللون لأكثر من يومين.
  • في حال وجود أعراض أخرى كالصّداع، أو التقيؤ، أو الإسهال، أو الارتباك، أو الجفاف.
  • في حال الإصابة السابقة بالتهابات المسالك البولية، أو حصى الكلى، أو مشكلات الكلى الأخرى.

لون البول الفاتح: العلاج

يعتمد التخلّص من لون البول الفاتح على علاج العوامل المسببة، ففي حال شرب كميات كبيرة من الماء يعود البول إلى لونه الطبيعي عند تقليل شرب الماء، وفي حالة السّكري، عند تناول أدوية السّكري المناسبة والتحكم بالمرض.

لذا يُنصح بزيارة الطبيب عند ملاحظة تغير لون البول، حيث يقوم الطبيب بعمل فحوصات مختلفة قد تتضمن فحوصات الدم، والكلى، والبول لتحديد العامل المسبب والتّحكم به.

من قبل د. ريم حمودة - الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021