ماهي فوائد عشبة القرض العلاجيّة؟

تعتبر عشبة القرض من الأعشاب الطبية التي كانت تستخدم منذ الأزل لعلاج الكثير من الأمراض لنتعرف معًا على فوائدها العلاجية.

ماهي فوائد عشبة القرض العلاجيّة؟

عشبة القرض (الاسم العلمي: Acacia nilotica) هي شجرة شوكية ذات أزهار صفراء اللون، وثمار كثمار الخروب، ولحاء مشقق ينتج عنه مادة صمغية (مايعرف بالصمغ العربي)، تنتمي إلى العائلة البقولية (Fabaceae).

تعد مصر الموطن الأصلي لها كما تنتشر في جميع أنحاء الهند، وسريلانكا، والسودان. الأجزاء المستخدمة للأغراض العلاجية :الجذور، واللحاء ،والأوراق، والزهور، والصمغ، والقرون. 

القيمة الغذائية لعشبة القرض

  • تتميز عشبة القرض بقيمتها الغذائية المتكاملة فهي مصدر غني بكل من البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، والفسفور. 
  • تحتوي عشبة القرض على نسبة عالية من الألياف، والبروتينات، والكربوهيدرات، والأحماض الدهنية. حيث تلعب هذه العناصر الغذائية دورًا فعالًا في تعزيز صحة الجسم ووظائفه الحيوية.

وقد استخدمت عشبة القرض في الطب التقليدي (الشعبي) منذ القدم لعلاج الكثير من الأمراض كالأورام السرطانية، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، والسل، والإسهال، والربو، وقلة الخصوبة وغيرها. 

ماهي فوائد عشبة القرض العلاجية؟

بينت الأبحاث العلمية عددًا من الاثار العلاجية المحتملة لعشبة القرض من أهمها:

  • مرض السكري: أشارت بعض الأبحاث العلمية التي أجريت على الجرذان المصابة بداء السكري، أنها تساهم في خفض نسبة الجلوكوز في الدم بشكل ملحوظ.
  • فرط شحميات الدم: أظهرت الدراسات على حيوانات التجارب، بأنها تخفض من مستوى الكوليسترول، والدهون الثلاثية، والكوليسترول الدهني منخفض الكثافة (LDL)، وتزيد بشكل ملحوظ من نسبة الكولسترول الدهني عالي الكثافة (HDL).
  • الزهايمر: أظهرت إحدى الدراسات أنها عملت على تثبيط أنزيم استيل كولين استريز (Acetylcholinesterase) وبالتالي المساهمة في تعزيز الذاكرة.
  • تسكين الألم وخفض حرارة: أظهرت إحدى الدراسات أن لمستخلص عشبة القرض نشاطًا خافض للحرارة ومسكن للالم عند الفئران وأن تأثيرها يعتمد على الجرعة.
  • ارتخاء العضلات الملساء: أظهرت النتائج فعالية واضحة لها في إرخاء العضلات ضمن تجربة  أجريت لتقييم نشاطها ضد الأسيتيل كولين والتقلصات التي يسببها الأوكسيتوسين في رحم الفئران. 
  • تحفيز إفراز هرمون البرولاكتين: فقد وجدت دراسة أجريت على حيوانات التجارب ازدياد ملحوظ في إنتاج الحليب خلال الساعات الاولى من تناول العشبة.
  • خفض ضغط الدم: حيث أظهرت دراسات مخبرية وعلى حيوانات التجارب أن لها تأثير ملحوظ في خفض لضغط الدم.
  • التهاب اللثة: وجد أن استخدام جل يحتوي على صمغ العشبة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة لمدة 6 أسابيع يمكن أن يقلل من شدة التهاب اللثة. كما أن مضغ علكة الصمغ يساعد  في التخفيف من جير الأسنان (Dental plaque).
  • خسارة الوزن: وجد أن تناول 30 ملغم من مسحوق المادة الصمغية المستخلصة من عشبة القرض قد يساهم في نقصان الوزن.
  • الجهاز الهضمي: أظهرت النتائج المخبرية أنها لها دور في الوقاية من قرحة المعدة، وتعمل كطارد للديدان عن طريق تثبيط تفقيس البيض وتطور اليرقات، كما وجد أنها ذات فعالية في علاج الإسهال.
  • تعمل كمضاد للأكسدة والالتهابات والميكروبات.

و من الجدير بالذكر، أننا بحاجة لمزيد من الدراسات التجريبية  للتحقق من الاثار العلاجية لعشبة القرض، والمواد الكيميائية المسؤولة عن فعاليتها. 

من قبل د. فرح المعموري - الأحد ، 31 مايو 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 9 يونيو 2020