ما العلاقة بين تساقط الشعر ومرض السكري؟

تساقط الشعر هو ظاهرة شائعة لدى النساء والرجال على حد سواء. توجد اسباب عديدة ومختلفة التي من الممكن ان تؤدي الى تساقط الشعر. في المقال التالي سنناقش العلاقة بين تساقط الشعر ومرض السكري.

ما العلاقة بين تساقط الشعر ومرض السكري؟
محتويات الصفحة

تساقط الشعر هو احد الاعراض الجانبية الكثيرة التي تصاحب مرض السكري. سكري من النمط 2 (Type 2 diabetes) هو النوع الاكثر شيوعا من المرض ويعاني منه الملايين حول العالم، وعدد المرضى اخذ بالازياد كل سنة.
رغم ان هذا المرض خطير وغير قابل للشفاء، لكن الاخبار الجيدة هي انه وبواسطة النظام الغذائي المحافظ والادوية يمكن السيطرة على الاعراض الكثيرة. الاعراض الاولية الشائعة للسكري هي: تواتر في التبول (التبول كثيرا)، العطش، الجوع الشديد جدا، واحيانا فقدان الوزن، التعب الشديد، العصبية والرؤية الغير واضحة. لكن، احد اكثر الاعراض المزعجة والمحيرة لمرض السكري هو تساقط الشعر.

لماذا يعاني مرضى السكري من تساقط الشعر؟

من الممكن ان يحدث تساقط الشعر عندما يضعف الجهاز المناعي للانسان، الامر الذي يؤثر على فروة الراس ويؤدي الى تساقط الشعر. من الممكن ان يؤثر المرض على جريبات الشعر لانها لا تحصل على تغذية كافية، بسبب مشاكل في الدورة الدموية الناجمة عن مرض السكري.
تميل النساء اللواتي يعانين من مرض السكري لفقدان الشعر اكثر مقارنة بمرضى السكري من الرجال، وهذا بسبب التغييرات في الهورمونات التي تسبب فقدان التوازن في اجسامهن.
اكتشاف مرض السكري هي اللحظة الاصعب في حياة المريض. للمرض اعراض جانبية مزعجة وللحفاظ على حالة سليمة قدر الامكان، يطلب من المرضى اجراء تغييرات جذرية في سلوكيات حياتهم، على سبيل المثال، تغيير التغذية باخرى خاصة ملائمة لمرضى السكري، استخدام الادوية، ممارسة النشاط البدني يوميا، وخز ذاتي لقياس مستوى السكر بالدم وحقن الانسولين عند الحاجة.
هناك مرضى، الامر الاخير الذي يقلقهم هو تساقط الشعر، لكن من الممكن ان يعاني مرضى اخرين من هذه الظاهرة ويحاولون تغيير الوضع باي ثمن. على الرغم من الاحباط، وبالرغم من الاهمية الكبيرة للشعر لدى العديد من الاشخاص المرضى والاصحاء على حد سواء، تجب الاشارة ان تساقط الشعر هو فعلا اقل خطورة مقارنة بالاعراض الجسدية التي تسبب الالم، عدم الراحة وتشوش جودة الحياة.

ادوية علاج السكري وعلاقتها بالشعر

تستمر الدورة الطبيعية لنمو الشعر بين سنتين الى ست سنوات، بعدها تصل بصيلات (جريبات) الشعر الى نهاية فترة نموها وتدخل في فترة راحة حتى تسقط في نهاية الامر. 90% من الشعر يكون في فترة النمو، وفقط 10% يكون في فترة الراحة. الاخبار الجيدة هي انه في معظم الحالات يكون شعر جديد ليحل مكان الذي سقط. الاخبار السيئة هي ان ادوية معينة تستخدم لعلاج مرض السكري من الممكن ان تساهم في تساقط الشعر.
لا داع للوصول لهذه المرحلة القصوى، سارعوا بالعلاج 
من المهم التاكيد على ان الاشخاص المختلفين يستجيبون بطرق مختلفة لادوية علاج السكري. تتوفر مراكز تقدم علاج موجه لتساقط الشعر، وهي مخصصة لمرضى السكري. من المهم اعلام الطبيب المعالج بعملية اعادة تاهيل الشعر. احتمال اخر من الممكن ان يساعد في التعامل مع تساقط الشعر الشديد، هو التحدث مع الطبيب ورؤية ما اذا كان هناك بديل للادوية التي تستخدمونها. من الممكن ان دواء من نوع اخر قد لا يسبب تساقط الشعر.

من المهم معرفة: ان السكري ليس المسبب الوحيد لتساقط الشعر. هناك اكثر من 450 مسبب مختلف لتساقط الشعر. وتتداول صناعة تساقط الشعر اكثر من مليارد دولار سنويا وتشمل زراعة الشعر، علاجات الليزر، المعالجة الكيميائية وغيرها.

تشخيص مرض السكري واختيار الدواء

عندما يتم تشخيص مرض السكري، بما يشمل تحديد علاج  دوائي مناسب، يفضل سؤال الطبيب حول الاعراض الجانبية للادوية المقترحة. يمكن القول في هذه المرحلة انكم تفضلون دواء يسبب اقل قدر ممكن من تساقط الشعر. سيخبركم الطبيب عادة ان تساقط الشعر والاعراض الجانبية الاخرى هي ضئيلة، او انه سيقول انها تؤثر بشكل مختلف على كل شخص.

في حالات كثيرة من الصعب معرفة ما اذا كان الدواء هو المسؤول عن تساقط الشعر، او ربما مرض السكري بحد ذاته. من المهم مراقبة تساقط الشعر عند بدايته. تذكروا ان الشعر الذي يسقط لا ينمو مجددا دائما، لذلك كلما اكتشفتم الامر مبكرا يمكنكم علاجها، ولن تندموا لاحقا وتضطروا للتعامل مع ضرر غير قابل للاصلاح وعلاج باهظ الثمن.

كيف يمكن التقليل من تساقط الشعر؟

هذه عدة نصائح تساعد مرضى السكري في التقليل من معدل وكمية تساقط الشعر:

  • البيوتين (Biotin) مادة هامة جدا للشعر الصحي ومن الممكن ان تساعد في منع فقدان الشعر في بعض الحالات. يمكنكم ايجاد بيوتين في مستحضرات مختلفة  مثل - الارز الكامل، البازيلاء، العدس، الشوفان، الصويا، بذور عباد الشمس والجوز، لذلك يستحسن دمج هذه الاطعمة في قائمة غذائكم الدائمة.
  • حاولوا تجنب استخدام مجفف الشعر لانها تحول الشعر الى جاف وقابل للانكسار.
  • لا يستحسن استخدام فرشاة شعر ذات اسنان كثيفة لانها قد تؤدي الى شد الشعر من الجذر عند تسريحه.
  • يستحسن ايضا الامتناع عن غسل الشعر يوميا، لان غسل الشعر يزيل الدهنيات الطبيعية الموجودة في فروة الشعر.
  • يوجد اخصائيون في مجال الشعر يقترحون امساك الراس للجانب لمدة 15 دقيقة يوميا وهذا للسماح بتدفق الدم لفروة الراس.
  • امر اخر قد يساعد في تدفق الدم الى فروة الراس هو تدليك فروة الراس لمدة 5 دقائق يوميا.
من قبل منى خير - الجمعة ، 16 ديسمبر 2016