ما هو حمض الستريك وفوائده للجسم؟

يعد حمض الستريك من البروتينات المهمة، حيث يعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي في الجسم، تعرف عليه في هذا المقال.

ما هو حمض الستريك وفوائده للجسم؟

هل سبق لك أن قرأت أي ملصق على الأغذية، ورأيت أنه يحتوي على حمض الستريك (Citric acid)؟ فما هو هذا الحمض؟ وما هي فوائده التي تعود على الجسم؟

ما هو حمض الستريك؟

يعرف حمض الستريك على أنه حمض عضوي ضعيف يوجد بكثرة في الفواكه الحمضية، مثل: الليمون والجريب فروت والأناناس والبرتقال، وعادة ما يتم فصل الحمض عن هذه الأطعمة لإضافته على أغذية أخرى.

و يتم عزل معظم حمض الستريك الذي يستخدم تجاريًا، وإضافته كمادة حافظة للمنتجات، مثل: الذرة المعلبة.

يعد حمض الستريك مكونًا طبيعيًا يعمل على تعزيز إزالة السموم من الجسم، ودعم عملية الهضم السليمة، بالإضافة إلى مساهمته في الحفاظ على مستويات الطاقة ووظائف الكلى.

ما هي استخدامات حمض الستريك المصنع؟

من أكثر استخدامات حمض الستريك الذي يتم تصنيعه شيوعًا هي الاتي:

  • الحفاظ على تخزين الأطعمة والمشروبات، وذلك بسبب القدرة على الحفاظ على استقرار المكونات وثباتها.
  • إضافة نكهة حامضية إلى الأطعمة أو المشروبات.
  • المساعدة في الحفاظ على قوام الأطعمة من خلال دوره كعامل خالب (Chelating agent).
  • توفير الرائحة العطرة في منتجات التنظيف والتجميل.
  • العمل كمذيب في عملية التنظيف وإزالة الشحوم.
  • العمل كمضاد للتخثر عن طريق التقاط الكالسيوم من الدم.
  • العمل كعامل لضبط درجة الحموضة وعامل قلوي.

فوائد حمض الستريك

إن لحمض الستريك العديد من الفوائد والوظائف الصحية الرائعة، وهي كما الاتي:

  • يساعد في إنتاج الطاقة الخلوية: حيث يعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي، وتعزيز التفاعلات الكيميائية المسؤولة عن تحويل الطعام إلى طاقة قابلة للاستخدام في الجسم.
  • يعزز امتصاص العناصر الغذائية: يساعد حمض الستريك في زيادة امتصاص المعادن الموجودة على شكل مكملات بما في ذلك الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك في الجسم.
  • يزيل السموم: فله خصائص مضادة للأكسدة، مما يقلل ضرر الجذور الحرة ويخفف الالتهاب، وبالتالي قد يكون له تأثير في حماية الكبد والدماغ.
  • يساعد في منع حصوات الكلى: إذ يحمي حمض الستريك من حصوات الكلى عن طريق جعل البول أقل ملاءمة لتكوين الحصوات، نظرًا لكونه من العوامل القلوية.
  • يعزز صحة البشرة: حيث يضاف إلى بعض منتجات العناية بالبشرة لضبط الحموضة أو تعزيز تقشير البشرة وإعادة نموها وتجدد خلاياها، كما يساعد في حمايتها من الشيخوخة.

هل حمض الستريك امن للجميع؟

يعد حمض الستريك امنًا إذا تم استخدامه بكميات صغيرة، ولكن في حال الإكثار منه قد يسبب الأعراض الجانبية الاتية:

  • اضطراب في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان أو القيء.
  • تهيج وحرق في الجلد، لذا تجنب استخدام حمض الستريك النقي على وجهك وكن حذرًا عند إضافته إلى المنتجات الخاصة بك لأن الكثير منه يمكن أن يهيج الجلد ويضر به.
  • تسوس الأسنان، وجعل أسنانك أكثر حساسية، وقد يحولها إلى اللون الأصفر، وذلك لأنه يساهم في تاكل طبقة مينا الأسنان.
  • ألم في العين إذا دخلت بها، وفي حال حدوث ذلك، اغسلها جيدًا بالماء لعدة دقائق، وقم بإزالة العدسات اللاصقة بأسرع ما يمكن إذا كنت ترتديها.

قد تستخدم بعض الشركات حمض الستريك المصنع، لذلك تأكد من الملصق الغذائي على الأطعمة من أن حمض الستريك المستخدم طبيعي بالفعل.

وفي بعض الأحيان، يمكن أن تسبب الأدوية التي تحتوي على حمض الستريك اثارًا جانبية شديدة، مثل:

  • ارتباك.
  • دوار.
  • ألم في الصدر.
  • تسارع ضربات القلب.
  • ألم.
  • وخز وتنميل في اليدين أو القدمين.
  • إعياء.

من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء ، 12 فبراير 2019
آخر تعديل - الخميس ، 4 مارس 2021