تنظيف السموم مفيد للجسد والروح

إزالة السموم من الجسم هو أمر مفيد وصحي، وهو مرتبط في الأنماط الغذائية التي تتبعونها، فكيف يمكن للجسد أن يتخلص من السموم المتركزة فيه طالما تستمرون في تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد كيميائية ؟

تنظيف السموم مفيد للجسد والروح

إزالة السموم، هي هدية للجسد والروح، ومن خلالها يشعر الجسم  بصحة جيدة، حين يتخلص من السموم التي تراكمت في الجسم، وعدم التخلص منها قد يسبب نشوء عدة أمراض ومخاطر صحية. فلماذا يحتاج الجسد لإزالة السموم؟

نحن نعيش في زمن تطورت فيه العادات الغذائية، واختلط فيها الحابل بالنابل، فلم نعد ندرك طبيعة الأطعمة المتناولة وما تحتويه من مركبات يمكن أن تضر بالجسم. غير أننا أدمنا على ممارسة بعض الأمور الروتينية  مثل تدخين السجائر، وتناول البذور بكثرة أثناء وقت الفراغ.  كما أن أجسادنا تتعرض للضغط نتيجة تناول مواد غير ضرورية كالمواد الكيميائية والمصنعة والتي تضر في صحة الجسم وتضعف نشاطه.

وقد اتفقت العديد من الثقافات العربية بأن الصوم، أي الإمساك عن المفطرات في ساعات وأيام معينة قد حددت وفق الديانات السماوية ، وما تتبعه الطوائف الدينية قد يساعد على تنظيف الجسم من السموم، وتحديداً في فصل الشتاء حيث تتراكم الدهون في أجسامنا وتصبح الحاجة حينها للتخلص منها. فيقوم الجسد بالتخلص من الدهون التي تغطيه لانعاش الخلايا الجلد، وإعادة الحيوية لإنعاش الخلايا والجلد، وزيادة مستوى الطاقة في الجسم. وبحسب الطب الصيني والطب البديل، فإن تنظيف الجسد من السموم هو أمر مهم ومفيد في الحياة اليومية.

كيف يتم تنظيف السموم؟

أجسادنا تمتلئ بالسموم يومياً، ويقوم الجسم حينها بتنظيف نفسه منها بواسطة افرازات البول، والبراز والعرق. إلا أن هناك بعض السموم التي لا يمكن تنظيفها بشكل كامل، وعليه يجب إيقاف بعض العادات الروتينية وأنماط التغذية الغير متوازنة والتي تزود الجسم بالسموم.

طرق تنظيف الجسم من السموم تستمر لعدة أيام أو أسابيع، وما عليك فعله هو التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات التي لا تتناسب مع جسدك، وممارسة الأنشطة الفعالة التي قد تغير من عاداتنا وتفكيرنا اتجاه اختيار نظام غذائي سليم.

من أراد التخطيط لممارسة أنشطة تقتضي تغير النظام الغذائي، فينصح بالتشاور مع المختصين والاستفادة من الإرشادات لتخليص الجسم من السموم وتحديداً في  فترة الصوم، ويعود ذلك إلى الأسباب التالية:

  •  التغيير المفاجئ للعادات الغذائية قد يسبب صدمة للجسم، فهو غير معتاد على هذا التغيير.
  •  يجب أن يكون الصوم متوازن، واحتواء الأطعمة على الأملاح والمعادن اللازمة أثناء عملية تنظيف الجسم من السموم.
  • يجب أن يلائم الصوم وضعكم الصحي، وبالأخص إن كنتم تعانون من مشكلة صحية، لذا استفيدوا من النصائح الطبية، وطبقوها حتى تستفيدوا من عملية تخليص الجسم من السموم.

وللتخلص من السموم في الصيام يجب شرب عصائر الفاكهه، والتي تحتوي على كمية جيدة من الماء والفيتامينات والتي تساعد في تخلص الجسم من السموم.  كما يمكن شرب الماء مع الحامض، أو تناول شراب القيقب أو ما يعرف بشراب الاسفندان، وهو شراب يصنع عادة  من أشجار القيقب السكري، والقيقب الأحمر، والقيقب الأسود. ويعتمد الصوم أيضاً على تناول الأرز الكامل، والخضراوات الخضراء التي تزيد من مستوى الطاقة في الجسم وتعمل على تنظيف السموم منه.

تنقية الجسد وتحسين النفسية

ويشير هذا المفهوم إلى أن نظافة الجسد توصلك إلى نظافة الروح. فإن عملية تنظيف الجسم من السموم في فترة الصيام، قد تأخذ تفسيرات متنوعة فيما يتعلق في تنقية الروح والجسد وكرحلة روحية متكاملة. فالتخلص من السموم المتراكمة في أعضاء الجسم والتي تتركز فيها المواد الكيميائية الضارة في الكبد والكلى والمرارة وبين الأنسجة ايضا، هو أمر مفيد للجسد وتراكمها قد يسبب الضرر، بجانب تنظيف الجسم من السكريات والدهون الزائدة غير الجيدة.

فترة التخلص من السموم هي فترة مثالية ومناسبة للتأمل في أجسادكم. جميع عمليات الهضم في الجسم تتغير بسبب عملية التنظيف، والوتيرة الداخلية تتغير أيضا وتتنشط الروح وتزيد الطاقة لدى الشخص.  

وأثناء عملية تنظيف الجسم من السموم، ينفصل الإنسان عن حياته اليومية، ويلاصق الطبيعة، ويسمح لنفسه بإجراء عملية التنظيف بعيداً عن العادات الخاطئة والأنظمة الغذائية الضارة.

البدء بحياة نظيفة

لن يغير الجميع نمط حياتهم مباشرة بعد عملية التخلص من السموم. أغلب الأشخاص يعودون لتناول الطعام كما اعتادوا من قبل وتناول نظام يشمل اللحوم، والدجاج، والأسماك ومنتجات حليب البقر. لكن بشكل طبيعي، سيستغرق ذلك القليل من الوقت.

الهدوء الذي يدخله الجسم، والإحساس بالنظافة، جلد الوجه الفاتح والمضاء- تجعل الاشخاص يريدون أكثر بأي حال، المهم جداً هو الحفاظ على عودة متوازنة جداً للحياة السابقة، ويفضل تحت إشراف اختصاصي. 

النساء الحوامل والسموم

هناك قلق من أن النساء الحوامل قد ينقلن السموم لأطفالهن ، لذلك ممنوع عليهن القيام بعملية التخلص من السموم. وفي حالات الأمراض الشديدة أو المزمنة وسوء الحالة الجسدية، لا ينصح بالتخلص من السموم. ولكن يجب التشاور مع الطبيب قبل بدء العملية.

المزيد في: طريقة تنظيف الجسم من السموم طبيعياً !

متى نتخلص من السموم؟

يمكن اجراء تنظيف الجسم من السموم عندما تشعرون بحاجة لذلك، أو عندما تنزعجون من ظهور اثار جسدية ناجمة عن تنظيف السموم. لا يجب إشراك الأطفال في عملية التخلص من السموم وبطريقة  الصوم، أوحقن شرجية أو مكملات غذائية، فهي غير مناسبة لهم. ومع ذلك، جيل الشباب هو الجيل الملائم والمثالي لغرس عادات أكل صحيحة. لذلك، أنتم مسؤولون عن طعام أطفالكم، ويجب أن تهتموا في تدعيمهم بنمط غذائي صحي.  ولا تكثروا من إطعامهم الأطعمة المصنعة، والحلويات أو المشروبات الصناعية، وادفعوهم لتناول الخضروات، وشجعوهم في ممارسة التمارين الرياضية فهي مفيدة لهم.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 4 أبريل 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 4 أبريل 2016