الحمية الغذائية: كيف تختار الأفضل لك؟

إذا قررت أن تفقد بعض الوزن، يجدر بك أن تتبع طريقة صحيحة وطويلة المدى لذلك ومن دون أية آثار جانبية قد تضر بصحتك!

الحمية الغذائية: كيف تختار الأفضل لك؟

هل تبحث عن حمية تساعدك في نزول الوزن؟ قد تجد العديد من الحميات الدارجة (مثل: حمية البروتينات أو حمية الملفوف، أو الديتوكس، او حمية الصيام، أو دوكان..الخ!) ولكن، كيف تختار الافضل لك أنت؟

الحميات غير الصحية

قد تؤدي معظم الحميات المنتشرة لنزول الوزن سريعاً كونها تساهم في تجويع الفرد، الا ان مفعولها قصير المدى وسرعان ما يعود الشخص لاكتساب ما فقده.

بالاضافة لكون هذه الحميات لا تعتمد الى أدلة علمية موثوقة وقوية، وقد تكون ذات اثار جانبية سلبية على الصحة.

وقد حذرت العديد من الجهات المختصة مثل جمعية النظام الغذائي البريطانية (British Dietetic Association) من كون هذه الحميات غير فعالة لخفض الوزن على المدى البعيد، كما أنها غير صحية.

لم عليك عدم اتباع هذه الحميات؟

إليك مجموعة من الاسباب المقنعة لتجنب أي من بدع الحميات الغذائية التجارية والغير صحية:

1- استثناء بعض المجموعات الغذائية

قد تقوم بعض الحميات على اساس الغاء بعض أنواع الأغذية من نظامك اليومي، بالمقابل زيادة التركيز على أخرى.

اذ تنصح بعض الحميات بتجنب الكربوهيدرات مقابل زيادة حصص البروتين ومصادره، بينما تقوم حميات أخرى على الغاء بعض المجموعات الغذائية المهمة مثل: مجموعة الالبان أو اللحوم أو الاسماك.

وهذا بالطبع يخالف قواعد الحمية الصحية التي يجب أن تكون متوازنة وشاملة لكافة العناصر، مما قد يقود الى الاصابة بسوء التغذية ونقص في بعض العناصر الغذائية.

ونذكركم هنا بأن الانسان يستطيع خسارة وزنك دون حذف هذه العناصر، ومع اتباع حمية لا تقتضي الحرمان.

2- اثار جانبية سلبية على الصحة

اغلب الحميات المبتدعة تؤدي الى الاصابة بالوهن والتعب إذ تكون أغلبها قليلة بالسعرات الحرارية ولا تمد الجسم بالطاقة.

وعند اتباع بعضها لفترة طويلة الامد قد تؤدي الى الاصابة ببعض المشاكل الصحية، مثل: الامساك، القرحة، رائحة النفس الكريهة، الصداع، تساقط الشعر والشحوب، مشاكل بالكلى وغيرها العديد.

3- حميات معقدة وصعبة التطبيق

بعض الحميات (كما في حميات زمرة الدم، او حمية الصيام 5:2) قد تكون صعبة التطبيق وقواعدها صارمة ومملة.

وبعض الحميات كحمية الملفوف او التفاح التي تطالب الاعتماد في الطعام يومياً على الملفوف أو التفاح، والغاء باقي الاغذية.

4- حميات غير منطقية وغير علمية

أغلب مزاعم الحميات المبتدعة لا تكون مستندة الى أي حقيقة علمية ولا توجد أدلة كافية تدعمها، خير مثل على ذلك حمية ازالة السموم (حمية الديتوكس)، التي تدعي مساهمتها في ازالة السموم المتراكمة.

لكن علمياً ومنطقياً، لا يوجد سموم تتراكم في الجسم بشكل طبيعي، اذ ان الكبد هو العضو الذي يقوم عمله على اساس ازالة السموم من الجسم.

معايير الرجيم السليم

ان الطريقة الأمثل لخسارة الوزن والتحكم به هو عن طريق التحكم بكمية السعرات الحرارية المستهلكة والسعرات التي يتم حرقها خلال اليوم، وذلك عبر اتباع نظام غذائي السليم واجراء نشاط بدني ملائم.

خسارة الوزن الفعالة والتي تستمر على المدى الطويل تكون باجراء تغييرات على نمط الحياة بشكل عام. مثل:

ويستهدف النظام الغذائي الصحي لنزول الوزن عادة كل أسبوع خسارة 0.5-1 كغم بتقليل ما يقارب 500 سعرة حرارية يومياً.

وعادة ما يحتاج الرجل لسعرات حرارية يومية بمعدل 2,500 سعرة حرارية يومياً، والمرأة بمعدل 2,000 سعر حراري.

نصائحنا لخسارة وزن صحية

وأهم نصائحنا لخسارة الوزن بشكل سليم:

  • الحرص على تناول وجبة الإفطار يومياً وفي ساعات ثابتة. فقد وجدت العديد من الدراسات أن المواظبة على الافطار تساهم في خسارة الوزن وزيادة معدلات الأيض.
  • تقسيم وجبات اليومية الى ما يقارب خمس وجبات الى ست وجبات على الأقل بحيث تشمل ثلاث وجبات رئيسية وثلاث وجبات خفيفة.
  • التوجه الى الكربوهيدرات المعقدة والحبوب الكاملة ومصادر الالياف الغذائية من خضار وفواكه، التي تساهم في زيادة الاحساس بالشبع.
  • تجنب الأغذية الدسمة والعالية بالدهون، مثل الوجبات السريعة والمقالي واختيار اللحوم والالبان قليلة الدسم أو الخالية منه.
  • في حال الشعور بالجوع، ينصح بشرب المياه أو تناول مشروبات ساخنة مثل الشاي الاخضر من دون سكر.
  • تجنب السكريات البسيطة ومصادرها، مثل المشروبات الغازية. واستبدلها بالمياه مع شرائح الليمون أو الخيار.
  • الالتزام بالنشاط البدني المنتظم، الذي لا يقل عن 150 دقيقة من الأنشطة الهوائية المعتدلة خلال الاسبوع.
من قبل شروق المالكي - الأحد ، 24 يناير 2016
آخر تعديل - الأحد ، 24 مارس 2019