كيف تعرف أن جسمك بحاجة إلى ديتوكس؟

بمرور الوقت، تتراكم السموم في الجسم، والتي يمكن أن تؤدي إلى آثار سلبية وأضرار على الصحة، وحينها يحتاج الجسم إلى الديتوكس، فما هي علامات حاجة الجسم إليه؟

كيف تعرف أن جسمك بحاجة إلى ديتوكس؟

يعتبر الديتوكس من التقنيات الرائجة للحفاظ على صحة الجسم، من خلال تنقيته من السموم بطريقة طبيعية، وخاصةً بعدما زادت السموم التي تدخل إليه بسبب التلوث الهوائي أو الغذاء وغيرها من المصادر.

وفي بعض الأحيان، قد تظهر مجموعة من العلامات التي تشير بإمتلاء الجسم بالسموم، وحينها ينصح بعمل الديتوكس لتنظيف الجسم وتنقيته من أي مواد ضارة.

إليك أبرز علامات تدل على حاجة الجسم للديتوكس.

1- فقدان التركيز وإنخفاض الطاقة

من أكثر العلامات الشائعة التي يمكن أن تخبرك بحاجة جسمك إلى ديتوكس هو حدوث ما يسمى بـ"ضباب الدماغ"، فتشعر بتشتت التفكير وعدم القدر على التركيز والإنتباه.

كما أن زيادة السموم في الجسم تسبب الشعور بالكسل والخمول والتعب العام والام المفاصل، وقد يستمر هذا على مدار اليوم حتى مع أخذ قسط كاف من النوم.

وذلك لأن هناك أنواع من البكتيريا تسبب إنخفاض الطاقة وعدم القدرة على التركيز، وعند تخليص الجسم منها سوف يستعيد نشاطه وحيويته.

2- الإصابة بالإمساك

ترتبط السموم إرتباطاً وثيقاً بالجهاز الهضمي وتؤثر على كل وظائفه بالسلب، مما يسبب حدوث عسر الهضم وإضطرابات المعدة التي ينتج عنها الإمساك والام البطن.

حيث أن فضلات الأمعاء يمكن أن تتراكم وتحول دون المسار الطبيعي لخروج البراز، كما يمكن الشعور بالام القولون.

وحينها يحتاج الجسم إلى تناول الألياف والمزيد من الخضروات والفاكهة، وإتباع نظام ديتوكس صحي ينقي الجسم من البكتيريا والسموم.

3- الإصابة بالقلق والتوتر

مؤشر اخر لإحتياج الجسم إلى الديتوكس، وذلك لأن العناصر الغذائية الهامة للمخ لا يتم إمتصاصها جيداً، وبالتالي يشعر الشخص بقلق وقد يصل الأمر إلى الإكتئاب.

وهنا يجب التفرقة بين الإكتئاب الناتج عن نقص عناصر هامة في الجسم والإكتئاب المرضي الذي له أسباب أخرى ويستدعي إستشارة الطبيب.

وتزداد حاجة الجسم الملحة للديتوكس في حالة وجود ضغوط كثيرة على نفسية الشخص وبالتالي رغبته في الحصول على قيمة غذائية أعلى.

4- إضطرابات النوم

تؤدي السموم إلى منع دورة الجسم الطبيعية، والتي تجعل الشخص يشعر بالنعاس ليلاً ويستغرق في النوم، وبالتالي تتسبب زيادة السموم بالجسم في حدوث الأرق وعدم القدرة على النوم بسهولة.

فبدلاً من تناول المهدئات أو محاولات النوم التي تبوء بالفشل، قم بتجربة الديتوكس وسوف تشعر أن صحتك أفضل وسوف يسهل لك النوم بشكل منتظم.

حيث أن الديتوكس سوف يعيد الجسم إلى حالته الطبيعية ودورته المنتظمة.

5- الام الرأس

نتيجة إجهاد العمل وقلة النوم، يمكن أن يصاب الشخص بالصداع، ولكن في حالة إستمرار الصداع بشكل يومي فهذا يعني تراكم السموم في الجسم.

حيث أن الام الرأس من أكثر أساليب الجسم التي يستخدمها لإخبارك بوجود مشكلة فيه، ولذلك فإن اللجوء إلى الديتوكس هو أولى الحلول المقترحة للتخلص من الصداع.

أما إذا إستمر الصداع حتى بعد الديتوكس، فيجب إستشارة الطبيب لأن هذا قد يدل على مشكلة مرضية أخرى.

6- رائحة الجسم الكريهة

إن الطريقة الطبيعية للتخلص من السموم داخل الجسم هي الأمعاء والتبول والتبرز، فعندما تصبح مسارات خروج الفضلات مسدودة نتيجة كثرة السموم أو أنها لا تعمل بشكل صحيح، فإن هذه السموم ستخرج عن طريق العرق.

ويمكن ملاحظة هذا في حالة كانت الرائحة حمضية وغريبة من كل أنحاء الجسم.

كما أن رائحة الفم الكريهة يمكن أن تخبرك بإحتياج الجسم للديتوكس، وذلك بسبب تخمر بقايا البكتيريا من تناول الطعام.

7- المشاكل الجلدية

أحد طرق الكشف عن وجود سموم في الجسم هو ظهور المشكلات الجلدية مثل الحبوب، فهذا أكبر دليل على أهمية الديتوكس للجسم، وخاصةً إذا ظهرت الحبوب في أماكن غير شائعة أو بشكل متكرر عن الطبيعي.

ويمكن ملاحظة ظهور حبوب أخرى بعد البدء في الديتوكس، لأنه بذلك يساعد على خروج السموم من الجسم.

وفي حالة تعرضك لملوثات هوائية مثل الغبار والأتربة وغيرها، فقد تظهر بعض الإلتهابات الجلدية والمشكلات التي تدل على زيادة نسبة السموم في الجسم والحاجة الملحة للديتوكس.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 27 سبتمبر 2018