خسارة الوزن المفاجئة: هكذا تؤذي جسمك وصحتك!

قد تكون خسارة الكيلوغرامات الزائدة خلال أيام فقط أو فترة قصيرة أمراً مغرياً، ولكن غير صحي! فما هي أسباب وتأثيرات خسارة الوزن المفاجئة على صحتك؟

خسارة الوزن المفاجئة: هكذا تؤذي جسمك وصحتك!

هناك العديد من الأسباب وراء خسارة الوزن المفاجئة والسريعة، بعضها متعمد، مثل الحميات القاسية، وبعضها غير متعمد، مثل الإصابة بحالات صحية أو أمراض معينة.

ما هي الخسارة السريعة للوزن؟

تبعاً للخبراء، فإن خسارة وزن أكثر من 0.45-0.9 كيلوغراماً أسبوعياً تعتبر خسارة سريعة وغير صحية للوزن، وقد تتسبب بالعديد من المشاكل الصحية، مثل: خسارة العضلات، بطء في عمليات الأيض، نقص عام في العناصر الغذائية الهامة … إلخ.

ولكن يجدر بنا التنويه هنا إلى أن البدء باتباع حمية غذائية صحية مع الرياضة، قد يتسبب في خسارة سريعة للوزن في بداية فترة الحمية، وهذا أمر طبيعي، إذ يعتبر أن هذا الوزن هو ماء زائد في الجسم لا أكثر.

أسباب خسارة الوزن السريعة

قد يكون سبب خسارة الوزن المفاجئ والسريع حمية قاسية ضارة يتم فيها استهلاك كمية شحيحة من السعرات الحرارية يومياً، أو قد تكون بسبب حالات صحية بعضها خطير.

وهذه أهم الأسباب:

1- الحميات القاسية

انتشرت في الأعوام الأخيرة العديد من الحميات التي تعتمد مبدأ التجويع والتي يروج إليها العديد من المشاهير، خاصة الحميات التي تعتمد على السوائل بالكامل وحميات الديتوكس.

2- حبوب خسارة الوزن

هناك العديد من الحبوب التي يروج إليها على أنها حبوب سحرية لخسارة الوزن، ولكن هذه لها أضرار تفوق منافعها (إن وجد لها منافع) وبمراحل.

3- حالات صحية معينة، مثل:

مخاطر خسارة الوزن السريعة والمفاجئة

مع أن خسارة الكيلوغرامات الزائدة تعتبر رغبة المعظم، إلا أن الخبراء لا ينصحون بها، بل ينصحون بخسارة وزن بطيئة وصحية، وذلك لأن من يخسرون أوزانهم ببطء يميلون أكثر لعدم استرجاع الكيلوغرامات التي خسروها، مقارنة بمن خسروا وزنهم الزائد بسرعة.

كما أن الخسارة المفاجئة للوزن الزائد قد يكون لها تأثيرات صحية وجمالية خطيرة، سوف نفصلها فيما يلي:

1- خسارة العضلات!

إن خسارة الوزن لا تعني بالضرورة خسارة الدهون، بل إن الحميات القاسية قد تتسبب في خسارة الجسم لجزء من وزنه من العضلات كذلك! فخسارة الوزن السريعة جداً غالباً ما تكون خسارة في الماء والعضلات من الجسم لا الدهون.

2- إبطاء وتيرة عمليات الأيض

قد تتسبب الخسارة السريعة والمفاجئة للوزن في حدوث بطء عام في عمليات الأيض في الجسم. وتحدد عمليات الأيض كمية السعرات الحرارية التي يتم حرقها يومياً، لذا فإن أي بطء فيها يسبب حرق سعرات حرارية أقل يومياً.

ولقد وجدت عدة دراسات أن خسارة الوزن المفاجئ والسريع في الحميات القاسية قد تتسبب في حرق سعرات أقل من المعتاد يومياً بنسبة 23%.

3- نقص عام في العناصر الغذائية في الجسم

إن خسارة الوزن المفاجئة تصعب من عمليات امتصاص العناصر الغذائية بكفاءة وتقلل من كمياتها التي يفترض بالجسم أن يحصل عليها عليها من الغذاء يومياً.

وهذه بعض العواقب الصحية التي قد تطرأ نتيجة لذلك:

  • تساقط الشعر: عندما تتناول كميات أقل من السعرات الغذائية، فإن هذا يعني أنك غالباً لا تحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك، وشعرك بشكل خاص، ما قد يتسبب في تساقط الشعر.
  • التعب المزمن: غالباً لا يحصل الجسم على حاجته من الحديد وفيتامين B12 وحمض الفوليك من الحميات قليلة السعرات، ما قد يسبب ضعفاً وتعباً عاماً أو حتى أنيميا.
  • ضعف في جهاز المناعة: إن عدم الحصول على كمية كافية من السعرات الحرارية يومياً يضعف جهاز المناعة ويزيد من فرص الإصابة بالأمراض.
  • ضعف وهشاشة العظام: قد يصاب الجسم هنا بنقص في فيتامين د والكالسيوم والفسفور، وهي عناصر هامة جداً لصحة العظام.

4- الإصابة بحصى المرارة

يعتبر تكون حصوات مزعجة ومؤلمة في المرارة أحد الأعراض الجانبية السلبية لخسارة الوزن المفاجئة والسريعة.

عادة، تقوم المرارة بإطلاق عصارات هاضمة تفتت الأحماض الدهنية لتسهيل هضمها، ولكن إذا كان الشخص لا يتناول كميات كافية من الطعام فإن هذه العصارات لن تغادر المرارة، ما يتسبب في إعاد تجميع المواد المختلفة فيها لتتكون حصوات المرارة القاسية.

5- مخاطر أخرى

لخسارة الوزن المفاجئة مخاطر ومضاعفات صحية أخرى، مثل:

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 7 يونيو 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 12 نوفمبر 2018