أسباب رفة الأعصاب وتشنج العضلات

هل شعرت قبل اليوم برفة أعصاب غريبة في جفن العين أو اليد أو أي منطقة من جسمك ولم تعرف السبب؟ اقرأ المقال لتتعرف أسباب رفة الأعصاب وتشنج العضلات:

أسباب رفة الأعصاب وتشنج العضلات

مع أنك غالبًا تقوم بالتحكم في عضلاتك كما ترغب في حياتك اليومية، إلا أنك وفي بعض الأحيان قد تفقد السيطرة على بعض هذه العضلات، فما الذي يحدث هنا؟ وما أسباب رفة الأعصاب وتشنج العضلات؟

أسباب رفة الأعصاب وتشنج العضلات

تشمل أبرز أسباب رفة الأعصاب وتشنج العضلات ما يأتي:

  • نقص الأملاح والمعادن

يعتمد عمل العضلات بشكل كبير على حصولها على كفايتها من المعادن، مثل: البوتاسيوم والمغنيسيوم، فإذا حصل نقص في هذه المعادن قد يتسبب ذلك برفة في الأعصاب وتشنجات متقطعة في أنحاء الجسم.

وهذه بعض الأسباب المحتملة لنقص الأملاح والمعادن:

  • التمارين الرياضية والتعرق المفرط الناتج عنها.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية.
  • الإصابة بالإسهال الشديد أو التقيؤ.
  • عدم الحصول على كمية كافية من الماء

إذا لم تتواجد في الجسم كميات كافية من الماء، فقد يرفع ذلك من فرص الإصابة برفة الأعصاب وتشنج العضلات، والسبب لا يقتصر على عدم شرب الماء بما فيه الكفاية، بل كذلك فقدان الماء المفرط من خلال التعرق عند المرض أو الرياضة.

3. التوتر

لا يقتصر تأثير التوتر فقط على الجسم بمجرد التسبب بصداع أو أرق، بل قد يتسبب في حدوث خلل في العضلات نفسها يسبب تشنجها ونوع من الرفة الغريبة فيها بين الفينة والأخرى.

حاول الاسترخاء أو القيام بالتأمل أو ممارسة اليوغا للتقليل من التوتر.

  • فرط الكافيين

يعد الكافيين من أسباب رفة الأعصاب وتشنج العضلات مع أنه يعد الحل السحري للكثيرين عند البحث عن وسيلة للاستيقاظ وتنشيط الذهن، إلا أن الإكثار منه قد يحفز حصول رفة الأعصاب وتشنج العضلات.

  • قلة النوم والإرهاق

إذا كنت تعاني من الإرهاق وقلة النوم، فإن رفة الأعصاب وتشنج عضلاتك قد تكون إحدى أساليب جسمك في إخبارك بذلك، كما أنك غالبًا ومع هذه الرفة سوف تشعر بألم مستمر وحرقة في عضلاتك وضعف عام في كل جسمك.

حيث من أبرز أسباب رفة الأعصاب وتشنج العضلات هو قلة النوم والإرهاق.

  • لياقة بدنية سيئة

إذا كنت تلاحظ أن الرفة تصيبك بشكل خاص بعد الانتهاء من ممارسة الرياضة أو المشي، فهذا يعني أن عليك إمضاء وقت إضافي في بناء وتمرين عضلاتك.

حاول إدراج تمارين القوة تحديدًا في نظامك الرياضي على الأقل مرتين أسبوعيًا.

  • بعض أنواع الأدوية

إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم أو إذا كنت مصابًا بأمراض القلب، فربما قام الطبيب بوصف أدوية خاصة مدرة للبول، وهي أدوية قد تتسبب في كثرة التبول وبالتالي خفض مستويات البوتاسيوم في الجسم، مما يسبب الرفة وتشنج العضلات.

كما أن بعض أنواع الأدوية المضادة للاكتئاب قد تتسبب كذلك برفة الأعصاب هذه.

  • متلازمة السيروتونين

إذا بدأت عضلاتك بالتشنج فجأة بعد البدء بتناول دواء جديد أو تغيير الجرعة التي تتناولها من دواء ما بساعات، فهذا قد يعني أنك مصاب بمتلازمة السيروتونين.

ويصاب الشخص بهذه المتلازمة عندما تتسبب أدوية معينة في تراكم السيروتونين بكميات كبيرة في الجسم.

  • أمراض الكلى

أحياناً قد لا تظهر أمراض الكلى أية أعراض مبكرة تدل على بدء تلفها أو حصول خلل فيها، ولكن وعندما تفقد الكلى القدرة على أداء جزء كبير من وظائفها، فقد يتسبب ذلك في حصول الرفة وتشنج العضلات.

  • خلل في أعصاب العمود الفقري

عندما تغادر النواقل العصبية الحبل الشوكي فإنها تمر بين عظام العمود الفقري قبل أن تكمل طريقها إلى الوجهة المنشودة في الجسم، وفي بعض الأحيان قد تنزلق الأقراص في العمود الفقري أو تتمزق أو تتحرك من مكانها مسببةً خللًا في الأعصاب والعمليات العصبية.

وهنا قد تشعر بتغير في قدرتك على التحكم بعضلاتك، من ضمن ذلك رفة وتشنجات.

  • الاعتلال العصبي

عندما تتضرر الخلايا العصبية، يحدث خلل في طرق تواصلها فيما بينها وبين الدماغ، وهنا قد تكون الرفة العصبية وتشنج العضلات علامةً على أنك مصاب بهذه الحالة، والتي تدعى بالاعتلال العصبي.

وقد تولد هذه الحالة مع الشخص، أو قد يصاب بها نتيجة جرح أو حادث أو مرض معين أو حتى تناول الكحوليات أو بعض الأدوية، وغالبًا السبب الرئيس لهذه الحالة هو مرض السكري.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 9 مارس 2018
آخر تعديل - الأحد ، 22 أغسطس 2021