علامات أمراض سوء التغذية

ما هو السبب من وراء المعاناة من أحد أمراض سوء التغذية؟ دعنا نفصل لك كافة العناصر الغذائية وما يرافقها من مشاكل صحية:

علامات أمراض سوء التغذية
محتويات الصفحة

الغذاء الصحي ضروري لنمو مختلف أعضاء جسم الإنسان، كالعضلات والعظام والأسنان، وتنوع الغذائي وسلامته أمر حاسم للحفاظ على البصر وتحسين القدرات العقلية والذهنية، وتقوية المناعة وتحسين المزاج والمساعدة على التئام الجروح إضافة إلى الحفاظ على نضارة البشرة ولمعان الشعر.

لا يحدث الفرق فقط من خلال التحكم بكمية الطعام التي يتناولها الإنسان بل بتنويع وموازنة ما يحويه ذلك الطعام من قيمة غذائية تلبي احتياجات الجسم.

فكثير ما يصاب الناس بأمراض يقرر الطبيب انها ناتجة عن سوء التغذية، رغم أن البعض قد يتناولون كميات كبيرة من الطعام الذي لا تتوفر فيه العناصر الغذائية بصورة مكتملة، بينما يتناول اخرون كميات أقل لكنها تكون في مجموعها غذاء متكاملاً، فيسلمون من اكثر من اربعين مرض يسببها سوء التغذية.

تعرف على علامات الإصابة بأمراض سوء التغذية:

1-البروتين

تناول البروتينات مثل: اللحوم والبيض وخلافه بما يزيد عن حاجة الجسم يلقي عبئاً اضافياً على الكلى والكبد.

قد يبالغ الناس في تناول اللحوم ظنا أنها لن تؤدي للسمنة، ولكن في المقابل من شأنها أن:

  • زيادة نسبة سرطان القولون: وبالأخص بين الشعوب التي تكثر من أكل اللحوم وتقلل من الفواكه والخضروات
  • الإصابة بمرض النقرس: كما أن الإسراف في تناول اللحوم وخاصة الحمراء يؤدي إلى مرض النقرس.

اما نقص المواد البروتينية  في الطعام، فيؤدي إلى الإصابة في:

  • الأنيميا
  • تسمم الكبد
  • تورم القدمين
  • ضعف مقاومة الامراض
  • ارتشاحات البطن والرجلين
  • الهزال والضعف العام.

لذا على كل فرد مراعاة ضرورة احتواء وجباته على حوالي 10-20% من البروتينات.

2- الكربوهيدرات

الإسراف في تناول المواد الكربوهيدراتية (السكرية والنشوية) يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة والأمراض المرتبطة بها مثل:

  •   ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية
  •   الأرق وصعوبة النوم
  •   تراجع أداء الطفل الأكاديمي
  •   عدم القدرة على ممارسة الأنشطة والألعاب كباقي الأطفال
  •   التهاب المفاصل
  •   فتق الحجاب الحاجز
  •   الحصوة المرارية
  •  النقرس وتصلب الشرايين
  •  بعض أنواع السرطانات
  •  متلازمة الأيض الغذائي
  •  اضطرابات الهضم
  •  ضعف مقاومة الجسم للأمراض
  •  كثرة الالتهابات
  •  فقدان الثقة بالنفس والإصابة بالاكتئاب
  •  صعوبة عملية الولادة الطبيعية واللجوء إلى الولادة القيصرية
  •  الإجهاض في بعض الأحيان
  •  زيادة نسبة الإصابة بالزهايمر
  •  التأثير سلبا علي نوعية الحياة
  •  الإصابة بالخمول والتعب

هذا بالإضافة لعدة مضاعفات صحية أخرى مثل التهاب الجلد والإصابة بالاضطرابات النفسية وخطر الموت.

بالتالي على كل فرد أن يراعي احتواء الوجبة الغذائية اليومية على 55-60% من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات.

تجدر الإشارة إلى إن الإسراف في تناول المواد التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر مثل الحلوى والمربيات،  ينتج عنه نشاط سريع لغدة البنكرياس، التي تفرز الأنسولين لتنظيم كمية السكر في الدم والإصابة بالسكري، أما الإسراف في تناول النشويات بشكل زائد عن حاجة الجسم يؤدي إلى عدم امتصاصها وبالتالي الشعور بالانتفاخ والغازات واضطرابات الهضم وفقدان الشهية والإسهال أحيانا.

أما زيادة السكر في الطعام فتؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول  في الدم التي تترسب علي جدران الأوعية الدموية مما يؤدي إلى حدوث مرض تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وزيادة احتمال التعرض للأزمات القلبية وهبوط القلب.

وفي حالة نقص المواد السكرية، يقوم الكبد بتحويل المخزون لديه من الجليكوجين إلى سكر جلوكوز كما يقوم بتحويل المواد البروتينية والدهنية للاستفادة منها وهناك خطر آخر من نقص كمية السكر في الدم  الإصابة بالعصبية والتوتر والعجز عن السيطرة على الهدوء والتعامل مع الآخرين.

3- الدهون

هي مصدر هام للطاقة ويمكن الاستفادة منه مباشرة أو تخزينها لحين الحاجة، فالدهون تعمل كمادة عازلة لحفظ حرارة الجسم واختزانها تحت الجلد وكذلك الدهون المختزنة تستخدم في تكوين أنسجة تثبث الأعضاء الموجودة داخل تجاويف الجسم المختلفة مثل القلب والكليتين.

من الأضرار التي تنتج عن الإسراف في تناول الدهون:

  •  سوء الهضم
  • الشعور بالخمول والكسل
  • فقدان الشهية
  • الرغبة في النوم والتبلد الذهني
  • زيادة الوزن والأمراض المرتبطة بالسمنة كما في حالة الكربوهيدرات.

اما نقص الدهون في الطعام  يسبب:

  • جفاف البشرة وتقشر الجلد
  •  سقوط الشعر
  • ضمور الأجهزة التناسلية
  • زيادة الرغبة في شرب الماء
  • الإصابة بحصوات المرارة.

لذا يجب ان لاتقل الدهون المتناولة عن 15% من كمية الطعام المتناول يوميا.

امرأة منزعجة من مشكلة تساقط الشعر لديها

4- الفيتامينات

يحتاجها الجسم بكميات صغيرة، لكن نقصها يسبب ظهور أعراض مرضية تختلف في شدتها حسب كمية النقص، وتزداد الاحتياجات للفيتامين أثناء الحمل والرضاعة أو الإصابة بأمراض سوء التغذية سابقة الذكر، كما يحتاج الفرد إلى تناول المزيد من الفيتامينات عند تناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية، وعند الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري وتليف الكبد والسرطان.

إليك أهم الفيتامينات:

الفيتامين

المصدر الغذائي

النقص

فيتامين A

الجزر- البطاطا- السبانخ- المشمش- اللبن كامل الدسم- الجبن- الكبد- زيت كبد الحوت- الملوخيه- الزبد- الخس

  1. يؤثر على النمو
  2. اضطراب خلايا الجسم السطحية وأنسجته التهاب
  3. الأغشية المخاطية الواقية للجسم فتدخل الجراثيم وتسبب الزكام والتهاب الرئة.
  4. النقص الحاد فيه يسبب العمى الليلي

فيتامين D

 صفار البيض- الزبد- السمن- الكريمة- الجبن- السمك الدهني (يصنع الفيتامين في الجسم عند التعرض لأشعة الشمس)

 

 

 

 

 

  1. الكساح ولين العظام
  2. السكري
  3. ارتفاع ضغط الدم
  4. الربو
  5. الاكتئاب
  6. ضعف العضلات  
  7. القولون العصبي
  8. السرطان

فيتامين E

جنين القمح- الذرة- البذور- المكسرات- الزيتون- الخضروات ذات اللون الأخضر - الزيوت النباتية- السبانخ- الجمبري- البطاطا

  1. العقم الدائم للرجال والعقم المؤقت للنساء
  2. ضعف العضلات
  3. عدم تناسق حركة أعضاء الجسم  
  4. ضعف النظر
  5. تاخير النطق

فيتامين K

الكرنب- القرنبيط- السبانخ- فول الصويا- الحبوب-الخضروات ذات اللون الاخضر - البروكلي

  1. عدم تجلط الدم

فيتامين C

الجوافة- البرتقال- اليوسفي- الجريب فروت- الليمون- الفراولة- المانجو- السبانخ-البروكلي- الفلفل الاحمر- الطماطم- الكيوي

  1. الإصابة بمرض الاسقربوط .

  يجب ان يكون مصدر هذا الفيتامين الأطعمة الطازجة لأن تسخين الطعام يقضي عليه

فيتامينB1

المكسرات- البقوليات- الحبوب المدعمة- الفيتامينات

  1. الإصابة بمرض البربري
  2. ضعف مقاومة الأمراض

فيتامين B2

اللبن الحليب- الزبادي- اللحوم- الخضروات الورقية- الخبز الاسمر- وجبات الحبوب

  1. تشوهات الجنين و
  2. تشققات وتقرح زاويتي الفم  
  3. اضطرابات بالعينين
  4. اضرار بالجلد
  5. الدوار
  6. سقوط الشعر
  7. فرط الحساسية للضوء
  8. سوء الهضم

فيتامين B3

اللحوم- اسماك- بقوليات- مكسرات- الحبوب الكاملة غير المقشورة- الغذاء المدعم

  1.  الاصابة بمرض البلاجرا

فيتامين B6

 دجاج- اسماك- بيض- ارز بني- منتجات من حبة القمح الكاملة

  1.  تقرحات الجلد
  2. الإصابة بالتشنجات عند الاطفال                                  

فيتامين B12

لحوم- اسماك- دواجن- بيض- لبن

  1. نقصه يسبب الأنيميا الخبيثة

حمض الفوليك

الخضروات الورقية داكنة الخضرة- الفاكهة- البقوليات- خبز الخميرة- جنين حبة القمح- وجبات الحبوب المدعمة

  1. نقصه يسبب انيميا
  2. تضخم  كريات الدم الحمراء
  3. تشوهات الجنين
  4. يزيد من خطر ولادة اطفال ناقصي الوزن

5- الأملاح المعدنية

جزء اساسي وضروري وهام  في الغذاء فهي مسؤولة عن حيوية الجسم وسلامته، حيث تدخل معظم  المعادن  في تركيب الأنزيمات والهرمونات، ونقصانها يسبب عدة مشاكل.

المعدن

المصدر الغذائي

النقص

الكالسيوم

الحليب- الجبنة- العدس- الفاصوليا- الحمص- السبانخ- الملوخية

  1. لين العظام وهشاشتها
  2. يؤثر علي مرضى ضغط الدم
  3. يؤثر علي الجهاز الهضمي

الفسفور

الخبز- المكسرات- البيض- السمك- الحليب- اللحم- الدجاج

  1. خلل في العظام
  2. يؤثر علي الذكاء
  3. قلة الطاقة في اعضاء الجسم
  4. مشاكل في تكوين الحمض النووي DNA&RNA

الحديد

 العسل الأسود- اللحوم الحمراء- البيض- الكبد- الطحال- الفواكه المجففة

  1. نقصه يؤدي الى الانيميا
  2. سرعة التعب
  3. الصداع

البوتاسيوم

الفراولة- الموز- المشمش- الشمام- الكيوي- البرتقال- البندورة - البطاطا

  1. اضطرابات القلب
  2. آلام المفاصل
  3. القلق عند النوم
  4. ضعف الذاكرة
  5. تقلص العضلات
  6. برودة الاطراف
  7. زيادة الحساسية للبرد

اليود

الملح المضاف اليه اليود- الأسماك البحرية

  1. تضخم الدرقية
  2. التخلف العقلي
  3. التبلد الذهني

الصوديوم

ملح الطعام- الأغذية المحفوظة- الجبن- الأطعمة الحيوانية - الخضروات

نادرا ما يحدث نقص في الصوديوم

  1. نقصه يسبب خلل في اتزان السوائل في الجسم

الزنك

اللحوم الحمراء- العدس- الفول السوداني

  1. قصور الذاكرة وضعف القدرة على التعليم
  2. ضعف جهاز المناعة
  3. تأخير النمو الاطفال
  4. الإصابة بالإسهال  
  5. الالتهاب الرئوي

6- الألياف

تفيد الألياف الغذائية في منع ظهور، أو التخفيف، من أوعلاج الكثير من الأمراض مثل:

  • السمنة
  • مرض السكري من النوع الثاني
  • مرض ضغط الدم
  • أمراض القلب والشرايين.

وتقي الألياف من سرطان القولون والتهاب القولون العصبي، وتكوين حصى المرارة، والإمساك، والبواسير.

7- الماء

يعتبر الماء قاسماً مشتركاً في عملية الهضم والامتصاص والأيض والإخراج، كما يخلص الجسم من السموم،  ويعمل على تنظيم درجة حرارة الجسم، ونضارة البشرة، ومرونة الجلد، ويقلل من نسبة الأملاح في الدم، ويزيل آثار الاكتئاب.

 ويجب علي الشخص السليم أن يشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يومياً.

لصحة أفضل يجب الانتباه للتالي:

  1. للوقاية من أمراض سوء التغذية
  2. تناول غذاء متزن يحتوي على جميع العناصر الغذائية:  الكربوهيدرات والبروتين والدهون والأملاح المعدنية والفيتامينات والألياف والماء.

سوء التغذية قد ينتج نتيجة لعادات ومفاهيم وسلوكيات غذائية خاطئة بالإضافة إلى سلوكيات صحية أخرى مثل عدم ممارسة الرياضة أو التدخين أو الضغط النفسي والتوتر، لذلك يجب الانتباه لمثل هذه العادات لصحة أفضل.

من قبل الدكتورة نجوان عبد الرزاق حمد - الأحد ، 26 مارس 2017
آخر تعديل - الخميس ، 8 يونيو 2017