ما هو علاج ضعف المبايض؟

قد يكون الإجهاض المتكرر وصعوبة الحمل من علامات ضعف المبايض، إليك أبرز العلاجات الطبية المستخدمة في علاج ضعف المبايض.

ما هو علاج ضعف المبايض؟

يعد ضعف المبايض من الأمراض النسائية الشائعة، التي من الممكن أن تسبب العقم في كثير من الأحيان، هناك الكثير من العلاجات التي يمكنك الإستفادة منها في حال الكشف المبكر.

علاج ضعف المبيض

قد يصف طبيبك هذه العلاجات الفعالة في كثير من الأحيان في علاج ضعف المبيض، من ضمنها:

  • العلاج بالهرمونات البديلة HRT: الذي يزود جسمك بالاستروجين والهرمونات الأخرى التي لا ينتجها المبيضان، ويحسن  من الصحة الجنسية، ويعزز من إنتاج البيض. 
  • موانع الحمل الفموية: يمكن علاج أعراض ضعف المبيض باستخدام حبوب منع الحمل عن طريق الفم، أو البروجسترون أو استراديول الإيثينيل، فهي تساعد في  تحفيز الإباضة، وتنظيم الدورة الشهرية، وتحسين وظيفة المبيض، ومنع الإباضة المبكرة.
  • مكملات ديهيدرو إيبي اندروستيرون- (dehydroepiandrosterone (DHEA:  يعد من أكثر العلاجات شيوعًا لتناقص احتياطي المبيض، وهو هرمون ينتج بشكل طبيعي في الجسم، ويساعد في انتاج غيره من الهرمونات بما في ذلك هرموني التستوستيرون والاستروجين، لكن تنخفض مستوياته مع تقدم العمر، لذا يمكن أن تزيد مكملات ديهيدرو إيبي اندروستيرون-DHEA من الخصوبة.
  • مكمل هرمون النمو (GH): هو علاج مساعد اخر يستخدم لزيادة إنتاج البويضات وتحسين جودتها، وزيادة فرصة الحمل عند النساء اللاتي يعانين من ضعف المبيض.
  • نمط الحياة: يمكن علاج بعض حالات ضعف الإباضة، عن طريق تغيير نمط الحياة أو النظام الغذائي. ففي حال كنت تعانين من السمنة عليك ممارسة التمارين الرياضية، وفقدان ما يقارب 10% من وزن. في المقابل إذا كنت تعانين من النحافة الشديدة، أو تفرطين في ممارسة التمارين الرياضية، فعليك محاولة اكتساب المزيد من الوزن وتقليل التمارين لإعادة التبويض. 
  • أدوية الخصوبة: مثل دواء كلوميد -Clomid، الذي يساعد على الإباضة، ويعزز من فرصة الحمل في غضون ستة أشهر من العلاج.
  • التلقيح الصناعي: إذا كان سبب ضعف الإباضة هو فشل المبايض المبكر، أو انخفاض احتياطيات المبيض، فإن أدوية الخصوبة لن يكون لها تأثيرًا كبيرًا في العلاج، قد تحتاجين إلى التلقيح الصناعي.
  • العقاقير الحساسة للأنسولين: بالنسبة للنساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، قد تساعد العقاقير الحساسة للأنسولين -مثل الميتفورمين- في العلاج.

أسباب ضعف المبيض

قد تتسبب الشيخوخة في تقليل مخزون المبيض وضعفه، إضافةً إلى مجموعة من العوامل الأخرى. التي قد تشمل ما يلي:

  1. انسداد قناة فالوب
  2. فرط إفراز هرمون الحليب
  3. السمنة المفرطة أو النحافة الشديدة
  4. انتباذ بطانة الرحم
  5. ظهور الأورام الحميدة في الرحم
  6. جراحة المبيض السابقة
  7. الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية
  8. العلاج الكيميائي
  9. العلاج الإشعاعي
  10. التدخين
  11. مرض التهاب الحوض
  12. اضطرابات المناعة الذاتية
  13. النكاف
  14. التشوهات الجينية مثل متلازمة كروموزوم إكس الهش
  15. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)
  16. فشل المبيض الأولي

من الجدير بالذكر، أنه قد لا يكون هناك أسباب واضحة في بعض الأحيان للإصابة بضعف المبيض.

أعراض ضعف المبيض

قد لا توجد أعراض ملحوظة تشير إلى إصابة المبيض بالضعف، لكن في بعض الأحيان قد تظهر بعض العلامات التي تدل على ضعف المبيض. تشمل ما يلي:

  • صعوبة الحمل.
  • فترات الحيض المتأخرة أو الغائبة.
  • دورات شهرية أقصر من المعدل الطبيعي.
  • غزارة في تدفق الحيض 
  • الإجهاض المتكرر
  • ألم في الخصر والركبتين 
  • هبات ساخنة وتعرق.
من قبل سلام عمر - الاثنين ، 20 أبريل 2020