ما هي أسباب انخفاض الضغط؟

يعد انخفاض الضغط من الحالات الشائعة التي كثيرًا ما تواجهنا. فما هي أسباب انخفاض الضغط وما هي أعراضه؟

ما هي أسباب انخفاض الضغط؟

ضغط الدم هو عبارة عن القوة التي يبذلها الدم أثناء تدفقه، على جدران الأوعية الدموية المختلفة. يتم قياسه من خلال قراءتين، إحداهما القراءة الكبرى وهي ضغط الدم الانقباضي (Systolic)، والأخرى القراءة الصغرى وهي ضغط الدم الانبساطي (Diastolic). بشكل عام، يعتبر الأطباء القراءة التي تقل عن 90/60، ضغط دم منخفض.

ويجب التنويه أن انخفاضًا في الضغط عند شخص ما قد يعتبر طبيعيًا عند شخص اخر، حيث يختلف مرجع قياس الضغط من شخص لاخر.

عوامل تؤثر على انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم

يتراوح ضغط الدم خلال فترات اليوم المختلفة، وذلك اعتمادًا على:

  • الوقت خلال اليوم، مثلًا ينخفض ضغط الدم خلال الليل وعند النوم، ويرتفع مجددًا عند الاستيقاظ.
  • وضعية الجسم.
  • نمط التنفس
  • الحالة الجسمية العامة.
  • مستوى التوتر.
  • ما يتناوله الفرد من طعام وشراب. 
  • الأدوية المتناولة: الأدوية التي تمنع ارتفاع ضغط الدم قد تؤدي إلى هبوط الضغط بشكل زائد.

ما هي أسباب انخفاض الضغط؟

بناءً على ما سبق، فإن أسباب انخفاض الضغط عديدة ومتنوعة، وتتراوح ما بين أسباب بسيطة، مثل الاستلقاء لفترة طويلة أو أسباب أكثر خطورة مثل التهابات في الدم (Sepsis)، مشاكل في الغدد الصم، أو الصدمة (Shock).

فقد ينتج انخفاض ضغط الدم في الحالات التالية:

  • الجفاف ونقص السوائل: عندما يخسر الجسم سوائل سواء عن طريق التقيؤ أو الإسهال أو كميات كبيرة من البول وما إلى ذلك، يقل حجم الدم مما يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم.
  • سوء التغذية: وجود نقص في بعض المواد الغذائية الضرورية والفيتامينات مثل فيتامين ب12، الحديد والفولات.
  • وجود مشاكل في القلب: بعض الاعتلالات القلبية مثل تباطؤ ضربات القلب واعتلال صمامات القلب. 
  • هبوط الضغط بعد الأكل (Postprandial hypotension): خصوصًا عند كبار السن، حيث يقل ضغط الدم بعد تناول الطعام بساعة أو ساعتين، وذلك بسبب تدفق الدم بشكل أكبر إلى الجهاز الهضمي.
  • الالتهابات: تسبب بعض الالتهابات مثل تلك التي تصيب مجرى الدم، انخفاض شديد في الضغط، وقد تؤدي إلى الصدمة (Septic Shock)
  • النزيف: حدوث نقص في حجم الدم بسبب نزيف داخلي أو خارجي بعد الإصابات والحوادث يؤدي إلى انخفاض الضغط.
  • الصدمة: هي أكثر أسباب انخفاض الضغط خطورة، حيث ينخفض الضغط إلى مستويات متدنية بحيث لا يحصل الدماغ والأعضاء الأخرى على الدم الكافي للقيام بوظائف الجسم. 
  • أسباب أخرى، وتشمل:

من هم الأشخاص الأكثر عرضة لانخفاض الضغط؟

قد ينخفض ضغط بعض الأشخاص بشكل أكثر كم الاخرين، ومنهم:

  1. مدرات البول.
  2. أدوية الضغط مثل حاصرات ألفا (Alpha blockers) وحاصرات بيتا (Beta blockers).
  3. أدوية مرض الباركنسون مثل البراميبيكسول (Pramipexole) أو تلك التي تحتوي على الليفودوبا (Levodopa).
  4. بعض مضادات الاكتئاب مثل مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات (Tricyclic antidepressants).
  5.  أدوية خلل الانتصاب (Erectile dysfunction) مثل سيلدنافيل وخصوصًا عند تناولها مع أدوية القلب التي تحتوي على النيتروجليسرين (Nitroglycerin).

ما هي علامات وأعراض انخفاض الضغط؟

قد يعاني المرء من هبوط في الضغط دون إحساسه بأية أعراض، ولكن في بعض الحالات قد يشعر المريض ببعض الأعراض ومنها: 

  • الشعور بالدوخة والدوار. 
  • التعب والإعياء العام
  • فقدان الوعي. 
  • تغيم في الرؤية.
  • الغثيان. 
  • عدم التركيز. 
  • الارتباك والاضطراب خصوصًا عند كبار السن. 
  • أعراض الصدمة وتشمل: برودة في الجلد، ويكون أبهت اللون، رطب الملمس ونمط تنفس ضحل وسريع. 

قد تحدث هذه الأعراض بسبب مشاكل صحية أخرى لذلك ينصح بزيارة الطبيب أو مقدم الرعاية الرئيسي لك عند حدوث هذه الأعراض بشكل مفاجئ أو متكرر .

نصائح لتجنب انخفاض الضغط

لتجنب انخفاض ضغط دمك، اتبع النصائح الاتية:

  • قياس الضغط بشكل مستمر.
  • شرب السوائل بكثرة لمنع الجفاف. 
  • تناول غذاء صحي غني بالمواد الغذائية الضرورية، وتناول وجبات صغيرة على فترات متعددة.
  • عدم الوقوف بشكل مفاجئ وسريع.
  • الاستلقاء على وسادات مرتفعة لتجنب التغير المفاجئ في الضغط عند تغيير الوضعية.
من قبل د. هبة مهيار - الثلاثاء ، 2 يونيو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 10 يونيو 2020