قصور الغدة الكظرية

Adrenal insufficiency

محتويات الصفحة

يعد قصور الغدة الكظرية أو ما يسمى داء أديسون أحد الاضطرابات التي تحدث نتيجة عدم إفراز الغدة الكظرية التي تقع أعلى الكليتين كميات كافية من هرموني الكورتيزول والألدوستيرون، ما يسبب ظهور العديد من الأعراض.

يمكن أن يحدث داء أديسون في جميع المراحل العمري ولكلا الجنسين، وقد يكون في بعض الأحيان مهددًا للحياة، وعادةً ما يتضمن العلاج تعويض النقص في الهرمونات.

تنتج الغدة الكظرية العديد من الهرمونات المهمة في تنظيم العديد من العمليات الحيوية في الجسم والتي تشمل ما يأتي:

  • الغلايكوكورتيكويد: لهذه الهرمونات دور مهم في تحويل الغذاء في الجسم إلى طاقة، كما أن لها دور مهم في الاستجابة المناعية.
  • الألدوستيرون: يساعد هذا الهرمون في الحفاظ على التوازن في الماء والأملاح في الجسم للحفاظ على ضغط الدم.
  • الأندروجينات: يتم إفراز كميات صغيرة من الأندروجينات من الغدة الكظرية والتي تكون مسؤولة التطور الجنسي لدى الرجال.

أعراض قصور الغدة الكظرية

تتطور أعراض داء أديسون بشكل بطيء بحيث يتم تجاهلها في معظم الأحيان حتى تفاقم الحالة، وتشمل الأعراض ما يأتي:

  • إرهاق شديد.
  • فقدان الوزن والشهية.
  • تصبغات في البشرة.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الدوخة.
  • آلام في البطن.
  • آلام في العضلات.
  • الاكتئاب.
  • تساقط الشعر.
  • العجز الجنسي لدى النساء.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.

أسباب وعوامل خطر قصور الغدة الكظرية

يحدث القصور الكظري بسبب تلف الغدة الكظرية ويمكن تقسيم أسبابه تبعًا لنوع القصور الكظري كما يأتي:

1. القصور الكظري الأولي

يحدث هذا النوع من القصور عندما لا تنتج القشرة الكظرية كميات كافية من الهرمونات، ويعود ذلك في معظم الأحيان إلى أمراض المناعة الذاتية، حيث يتعرف جهاز المناعة على قشرة الغدة الكظرية على أنها جسم غريب فيهاجمها.

من الأسباب الأخرى التي قد تسبب القصور الكظري الأولي ما يأتي:

  • مرض السل.
  • التهابات الغدة الكظرية.
  • انتشار السرطان إلى الغدة الكظرية.
  • نزيف في الغدة الكظرية.

2. قصور الغدة الكظرية الثانوي

في هذا النوع من قصور الغدة، يحدث انخفاض في إنتاج هرمون الغدة الدرقية الذي يعمل بدوره على تقليل إفراز هرمونات الغدة الكظرية، ويعود ذلك لعدة أسباب كما يأتي:

  • أورام الغدة الدرقية الحميدة.
  • التهاب الغدة الدرقية.
  • جراحة سابقة بالغدة الدرقية.
  • تناول أدوية الكورتيكوستيرويدات.

مضاعفات قصور الغدة الكظرية

في حال عدم علاج داء أديسون فقد يسبب ذلك حدوث النوبة الأديسونية والتي تكون في معظم الأحيان مهددة للحياة.

من المضاعفات التي قد تسببها النوبة الأديسونية ما يأتي:

  • انخفاض حاد في ضغط الدم.
  • انخفاض مستويات سكر الدم.
  • ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالعدوى.

تشخيص قصور الغدة الكظرية

يتم تشخيص الحالة من خلال معرفة التاريخ الطبي للمريض، إضافة إلى الأعراض والعلامات التي تظهر عليه، وقد يتم الخضوع لبعض الفحوصات مثل ما يأتي:

  • فحوصات الدم

تساعد هذه الفحوصات على معرفة مستويات الصوديوم والبوتاسيوم والكورتيزول في الدم، إضافة إلى مستويات الهرمون الموجه للغدة الكظرية والذي يكون مسؤول عن تنظيم مستويات هرمونات الغدة الكظرية.

  • فحص تحفيز الهرمون الموجه للغدة الكظرية

يؤدي تحفيز الهرمون الموجه للغدة الكظرية إلى إنتاج الكورتيزول، حيث يتم قياس مستوياته قبل وبعد تحفيز الهرمون الموجه للغدة الكظرية.

  • فحص نقص السكر في الدم

يتم إجراء هذا الفحص في حال الشك بإصاب المريض بقصور الغدة الكظرية الثانوي، حيث يتم فحص مستويات السكر في الدم، ومستويات الكورتيزول بعد حقن الإنسولين.

  • الفحوصات التصويرية

يتم إجراء هذه الفحوصات للتحقق من حجم الغدة الكظرية والبحث عن أية تشوهات فيها، فقد يتم اللجوء إلى التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج قصور الغدة الكظرية

يتم علاج مرض أديسون في معظم الحالات من خلال إعطاء علاجًا بديًلا لهرمونات الكورتيكوستيرويدات، مثل ما يأتي:

  • الهيدروكورتيزون (Hydrocortisone).
  • البريدنيزولولن (prednisone).
  • الفلودروكورتيزون (Fludrocortisone acetate).

يمكن تناول العلاج عن طريق الفم أو عن طريق الوريد بحقنة موضعية أو بمستنشق، وتعتمد الآثار الجانبية لتناول الكورتيزون على الجرعة وطريقة العلاج ومدتها؛ لذلك ينصح دائمًا بالتوقف عن تناول العلاج بشكل تدريجي.

من الآثار الجانبية التي قد يسببها تناول الكورتيزون ما يأتي:

  • الوذمات المحيطية.
  • ارتفاع ضغط الدم بسبب احتباس السوائل والصوديوم.
  • تخلخل العظم (Osteoporosis).
  • عدم توازن مستوى السكر في الدم.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالعدوى.
  • استدارة الوجه.
  • زيادة نمو الشعر على الجسم.
  • انقطاع الطمث.

علاج النوبة الأديسونية

عادةً ما يتم علاج النوبة الأديسونية من خلال الحقن الوريدي ما يأتي:

  • الكورتيكوستيوريدات.
  • محلول ملحي.
  • سكر الدكستروز.

الوقاية من قصور الغدة الكظرية

لا يوجد طرق واضحة يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بقصور الغدة الكظرية، ولكن يمكن اتباع بعض الأمور التي تساعد في تجنب الإصابة بالنوية الأديسونية، مثل ما يأتي:

  • مراجعة الطبيب بشكل فوري في حال الشعور ببعض الأعراض، مثل: التعب الدائم، ونقص السوائل.
  • تناول العلاج اللازم في حال الإصابة بمرض أديسون وفقًا لتعليمات الطبيب.
  • التوجه إلى الطبيب بشكل فوري في حال التقيؤ وعدم القدرة على تناول الطعام.