قصور الغدة الكظرية

Adrenal gland
محتويات الصفحة
 قصور الغدة الكظرية

قصور الغدة الكظرية : هنالك هرمونات ضرورية للحياة يتم إفرازها بواسطة الغدد الكظرية (Adrenal gland)، وهنالك العديد من الأدوية الطبية التي تحتوي على هذا الهرمون، بدرجات تركيز وبخصائص مختلفة.

لهذه الهورمونات تأثير على عملية استقلاب (أيض - Metabolism) السكريات، البروتينات والدهنيات، إضافة إلى دورها في سلامة عمل القلب، الكليتين، العضلات، الجهاز المناعي، الغدد الصماء والجهاز العصبي.

التعليمات لوصف العلاج بالجلوكوكورتؤيد (Treatment with Glucocorticoids - القشرانيات السكرية) واسعة جدا بفضل تأثيرها المجموعي، على أجهزة عديدة في الجسم، والذي يشمل: معالجة الأشخاص الذين يُعانون من عدم عمل الغدة الكظرية، بشكل جزئي أو بشكل كامل (مرض أديسون / قصور الكظر)، معالجة الأمراض الروماتزمية (الذئبة الحمامية المجموعية - Systemic lupus erythematosus، التهاب المفاصل الروماتودي - Rheumatoid arthritis، التهاب وعائي - Vasculitis، التهاب الوتر - Tendonitis، وما شابه ذلك)، معالجة المرضى المصابين بأمراض التهابية في الكليتين (التهاب كُبيبات الكلى - Glomerulonephritis)، معالجة أمراض الأرجية (الحساسية - Allergy)، معالجة الربو (كعلاج عن طريق الشريان، عن طريق الفم، موضعي، وعن طريق مُستنشق)،  معالجة أنواع مُعينة من المُلوثات (وخاصة لدى مرضى الذين يعانون، أيضا، من عوز مناعي - Immunodeficiency)، معالجة أمراض العيون (كعلاج موضعي أو مجموعي)، معالجة أمراض التهابية في الجلد (كعلاج موضعي، بشكل أساسي)، معالجة أمراض في الجهاز الهضمي (مرض كرون / التهاب مزمن في الأمعاء - Crohn's disease، والتهاب الأمعاء الغليظة التقرحي - Ulcerative colitis)، معالجة أنواع معينة من التهاب الكبد (Hepatitis) كجزء من معالجة مرضى السرطان، الوذمة الدماغية، أمراض الساركويد (Sarcoidosis)، معالجة انخفاض عدد صفائح الدم (قلة الصفيحات - Thrombocytopenia)، معالجة انحلال الدم (Hemolysis)، كجزء من العلاج بعد زراعة أعضاء في الجسم وغيرها.

يمكن العلاج بالجلوكومورتؤيد عن طريق الفم، عن طريق الوريد، بحقنة موضعية، بمُستنشق أو بإعطاء موضعي. الجرعة الدوائية تتعلق بالوضع الصحي العام، بنوع الدواء وبطريقة العلاج.

هنالك آثار جانبية عديدة تتعلق بالجرعة، بطريقة العلاج وبمدة العلاج بالقشرانيات السكرية. هذه الآثار عادة ما تظهر بسبب الجرعات الكبيرة وبسبب العلاج المجموعي المتواصل. التوقف عن تناول الدواء يجب أن يتم بشكل تدريجي.

من بين ألآثار الجانبية الشائعة: وذمات محيطية وارتفاع ضغط الدم (بسبب احتباس السوائل والصوديوم)، تخلخل العظم (Osteoporosis)، عدم توازن مستوى السكر في الدم، الميل للإصابة بالعدوى والتلوثات، أعراض خارجية نموذجية مميزة لمرض كوشينغ (وجه مستدير، خطوط على الجلد، وفرط الشعر في الجسم). آثار  جانبية أقل شيوعا هي: انقطاع الطمث، الإصابة بمرض في الجهاز الهضمي وموات (غنغرينة) موضعي غير التهابي في العظم.