ما هي أضرار النعناع؟

بالرغم أن النعناع لديه العديد من الفوائد الصحية إلا أن له العديد من الأضرار كذلك تعرف معنا على أشهرها في المقال.

ما هي أضرار النعناع؟

النعناع من النباتات العطرية التي تتميز بالعديد من الفوائد الصحية، إلا أن هناك بعض التحذيرات من الإفراط في استخدامه.

لذا نقدم لكم في هذا المقال أضرار النعناع الصحية قد لا تعرفها عنه من قبل.

أضرار النعناع الصحية

  • يؤثر على عسر الهضم

يتوجب على مرضى عسر الهضم استشارة الطبيب في شرب شاي النعناع، فقد يتداخل مع الأدوية الهضمية المستخدمة لعلاج هذه الحالة المرضية، مما يسبب أعراض جانبية خطيرة.

  • يخفض مستوى السكر في الدم

شاي النعناع يخفض مستوى السكر في الدم، لذا ينبغي على الأفراد المصابين بمرض السكري الإبتعاد عن هذا المشروب لتجنب حدوث هبوط حاد ومفاجئ في مستوى سكر الدم أو تناوله بعد استشارة الطبيب.

  • يؤثر على مرضى الارتجاع المعدي للمريء

من أضرار النعناع أنه يعمل على استرخاء العضلة العاصرة مما يسبب ارتجاع الحمض المعدي للمريء، لذا يجب تجنب مشروب النعناع لأولئك الذين يعانون من الفتق الحجابي أو الارتجاع المعدي.

  • يؤثر على الحوامل والمرضعات

يعد زيت النعناع من الأشكال الخطيرة للأم الحامل، بسبب تحفيز تدفق الدم بالرحم، وقد يختلف شاي النعناع عن زيته باحتواء نسبة للنعناع أقل، ولكن يجب تجنب كلا النوعين للمرضعات والحوامل لتبقى في حيز الامان أو اتخاذه بعد استشارة الطبيب.

  • يؤثر على الأطفال الرضع

يعد النعناع مادة قوية جدًا في تأثيرها على الأطفال الصغار والرضع، فقد يسبب الاضطرابات الهضمية وصعوبات التنفس وحرقان الفم.

  • يسبب اضطرابات في المعدة

واحدة من الاثار الجانبية الرئيسية للاستهلاك المفرط للنعناع هي اضطرابات المعدة المتمثلة بالإسهال والام العضلات، والتشنج والنعاس، القيء والغثيان.

بالإضافة إلى ذلك قد يسبب النعناع بحدوث حرقة في فتحة الشرج لمن يعانون من الإسهال.

  • يسبب قرحة المعدة

قد يكون تأثير النعناع خطيرًا مع حالات الإصابة بقرحة المعدة، وذلك بسبب احتوائه على مادة المنتول المؤدية لتفاقم مرض القرحة.

  • يتفاعل مع بعض الأدوية

قد يتفاعل النعناع مع بعض العقاقير الطبية، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات غير مرغوبة وغير مقصودة مثل الأدوية المثبطة للمناعة بعد زراعة الأعضاء، مضادات الحموضة، أدوية الارتجاع المعدي، أدوية خفض السكر في الدم وأدوية ارتفاع ضغط الدم.

  • يسبب الطفح الجلدي

تبين أنه من المستحسن عدم استخدام زيت النعناع بشكل مفرط، وبحد أقصى 0.4 مليلترًا من النعناع يوميًا، تنقسم الجرعة إلى ثلاثة أجزاء متساوية، لتجنب هذه المشكلة الجلدية.

  • يسبب الصداع الشديد والدوخة

تعتبر هذه الأعراض هي من الاثار الجانبية المحتملة لزيت النعناع، لكن وجدت أنها قد تنشأ عند الإفراط في استخدام هذا الزيت العطري.

  • يسبب بثور في الفم والأنف

النعناع يحتوي على مادة المنثول، وبالتالي إذا كنت تعاني من حساسية تجاه هذه المادة، فمن المحتمل أنك قد تصاب في بثور في أنفك وفمك إذا كنت تستخدم زيت النعناع للاستنشاق.

  • يبطئ معدل ضربات القلب

من أضرار النعناع أنه قد يبطئ من معدل ضربات قلبك، لذا إذا كنت تعاني من أي أمراض قلبية ومشاكل في الشرايين والأوعية الدموية، فالرجاء الابتعاد عن هذا المشروب.

فوائد النعناع الصحية

بعد التعرف على أضرار النعناع الناتجة عن تناوله بكثرة، إليك أهم فوائد النعناع الصحية في ما يأتي:

  • يخفف من أعراض متلازمة القولون العصبي ويخلص من التشنجات المرافقة لها.
  • يقلل استنشاق بخار النعناع من احتقان الأنف ويقلل من التهاب الأغشية المتورمة في الأنف.
  • يقشع البلغم ويساعد على طرد المخاط من الرئتين.
  • يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا ويساعد على تجنب التهاب الجروح وسرعة التئامها.
  • يخفف من التقيء الناتج عن العلاج بالكيماوي.
من قبل رانيا عيسى - الأربعاء ، 31 أكتوبر 2018
آخر تعديل - السبت ، 30 يناير 2021