ما هي الأطعمة التي تشجع عملية الشيخوخة؟

كيف يمكن للعادات الغذائية تسريع الشيخوخة، ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها وما هي الأطعمة المفيدة للبشرة؟ في المقال التالي ستجدون معلومات حول الشيخوخة والعادات الغذائية:

ما هي الأطعمة التي تشجع عملية الشيخوخة؟

الأطعمة التي نأكلها تؤثر علينا من الداخل ومن الخارج! إذا كان مظهركم يبدو رائعا بالنسبة لعمركم، أو على العكس مظهركم يبدو أكبر سنا من عمركم، فقد يكون من الأفضل بالنسبة لكم فحص عادات التغذية الخاصة بكم، لأن لها علاقة مباشرة بمظهركم الخارجي. العادات الغذائية الغير صحية يمكنها تسريع عملية الشيخوخة لديكم ورفعها الى درجتها القصوى.

وبحسب ما يقول تيموثي هارلان، بروفيسور الطب من جامعة تولين من ولاية لوزيانا، الولايات المتحدة الأمريكية: "هناك عددا هائلا من الأدلة التي تشير الى أن تناول الوجبات السريعة يدخل الجسم الى حالة التهابية ، والأغذية ذات الجودة الرديئة التي تحتوي على الدهون الغير مشبعة يمكن أن تسبب للشيخوخة، والتي هي في الواقع حالة التهابية مزمنة. فمن الممكن جدا أن مظهركم يبدو أكبر من سنكم لأنكم تتناولون الأطعمة الغير صحية ".

على سبيل المثال، استهلاك الكثير من الكربوهيدرات والسكريات المصنعة في النظام الغذائي يمكن أن يؤدي إلى عدد من الأمراض، كمرض السكري والقلب. بالإضافة إلى ذلك، الاستهلاك المفرط لهذه المكونات يمكنه أيضا أن يسبب الضرر لألياف الكولاجين في الجلد. تناول كمية كبيرة من الأطعمة الغير صحية يمكن أن يؤدي ليس فقط إلى زيادة الوزن، وانما أيضا لتحفيز انسداد الشرايين.

هل يوجد أطعمة ضارة قد تسرع في عملية الشيخوخة؟

اليكم خمسة أمثلة على الأطعمة التي يوصى الحد من استهلاكها لكي تبقوا شباب من الداخل ومن الخارج:

1. رقائق البطاطا المقلية: من منا لا يحب شرائح البطاطا المقلية؟ الطعام المقرمش، الدهني واللذيذ جدا يمكن أن يشكل خطرا حقيقيا. على الرغم من الطعم المحبب لرقائق البطاطا المقلية، يجدر بنا أن نتذكر أنه في عملية إعدادها يتم استخدام الكثير من الزيت المركب من الدهون المتحولة (Trans fats) التي تغمر البطاطا عند قليها. من المعروف أن الدهون الغير مشبعة التقابلية تساهم في العديد من الأمراض. يفضل الحد من استهلاك الدهون الغير مشبعة التقابلية وعدم استهلاك أكثر من 1٪ من الدهون الغير مشبعة في نظامكم الغذائي اليومي.

2. المعجنات والحلوى: في كثير من الأحيان تكون هذه المنتجات غنية بالدهون التقابلية، وبالطبع مليئة بالسكر، الذي يرتبط هو أيضا بالعديد من الأمراض. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تشجع على تكون التجاعيد الجديدة في الجلد.

3. البسطرمة والنقانق: وكذلك أي نوع من اللحوم المصنعة. اللحوم مثل البسطرمة، النقانق والأطعمة المصنعة المماثلة، لا تسهم بصحتكم. فهي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة، وتحتوي على النترات (Nitrate): كلاهما يشجعان تطور الأمراض وتسارع عملية الشيخوخة.

4. اللحوم الحمراء: مفتاح الأكل السليم للحوم الحمراء هو باختيار اللحوم الخالية من الدهن للتقليل من الدهون المشبعة التي تشكل العدو اللدود للشرايين. جمعية القلب الأمريكية تقترح بقدر الإمكان تجنب الدهون المشبعة من جميع المصادر (وليس فقط من اللحوم الحمراء) واستهلاك حتى 7٪ فقط من الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة.

5. الكحول: الافراط في استهلاك الكحول قد يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة ويؤدي الى الأمراض المتعلقة بالكبد، وكذلك لأنواع معينه من السرطان.

ولا شك في ان التغذية الغنية بالأطعمة ذات الجودة العالية يمكن أن تقلل من تطور الأمراض وتساعدكم على الحفاظ عل مظهركم الشاب والحيوي. ومن المعروف اليوم أن حمية البحر الأبيض المتوسط تقلل من خطر حدوث العديد من الأمراض المرتبطة من بين أمور أخرى أيضا بالشيخوخة، مثل السرطان، مرض الزهايمر وأمراض القلب.

هل يوجد أطعمة جيدة قد تؤخر في عملية الشيخوخة؟

لا يمكن الاشارة بشكل قاطع الى أطعمة معينة  تؤخر الشيخوخة. ولكن وجدت العديد من النظريات حول الأطعمة الجيدة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة والتي تؤدي الى إبطاء عملية الشيخوخة. ويوصى عموما بالابتعاد عن الحميات الغذائية التي يتم فيها اختيار تناول أطعمة معينة فقط، على سبيل المثال، الحمية الغذائية التي تنصح بأكل الكثير من البروكلي، أو البطاطا الحلوة، سمك السلمون، الحمص وغير ذلك. يفضل أكل كل هذه الأطعمة الصحية، وعدم أكل واحد على حساب الاخر.

بشكل عام، حمية البحر الأبيض المتوسط الغذائية التقليدية تحتوي على العديد من الأطعمة الجيدة. هذه الحمية الغذائية غنية بالخضروات، الفواكه، الحبوب الكاملة، منتجات الألبان قليلة الدسم والبروتينات الخالية من الدهون. هذا هو في الواقع أفضل خيار للحفاظ على الصحة العامة. اليكم لائحة بخمسة أطعمة والتي هي المكونات الرئيسية لحمية البحر الأبيض المتوسط:

1. الخس غني بفيتامين A و C، الفيتامينات المضادة للأكسدة التي تساعد على منع السرطان وغير ذلك. وبالنسية للخضروات الخضراء، يفضل أن تتضمن قائمتكم البروكلي، السبانخ والجرجير.

2 الطماطم و البطيخ، الجريب فروت، الجوافة، الهليون، الملفوف الأحمر هي مصدر ممتاز للايكوبين، مادة مضاد للأكسدة.

3. سمك السلمون ، وأسماك المياه العذبة مثل سمك التونة والرنجة، التي تحتوي على كميات كبيرة من حمض الأوميغا 3 الدهنية والتي لها العديد من الفوائد الصحية.

4. البقوليات التي تشكل مصدر ممتاز للبروتين، الألياف الغذائية، الفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة. جربوا الفاصوليا السوداء، البازلاء، الفاصوليا البيضاء وغير ذلك. البروتين هو واحد من المكونات الرئيسية في جلدكم، لذا إذا لم تحصلوا على ما يكفي من البروتين في غذائكم الصحي، فان جلدكم سوف يعكس ذلك. بالإضافة الى الأسماك، فان تناول البقوليات هي طريقة رائعة للحفاظ على الجلد.

5. الحبوب الكاملة، حيث وجدت الدراسات أن الحبوب الكاملة مثل الشوفان، الخبز من الحنطة الكاملة، المعكرونة، الأرز البني والكينوا تساعد على تقليل العمليات الالتهابية في الجسم - كذلك فإنها تحتوي أيضا على الفيتامينات من المجموعة B مثل الثيامين والريبوفلافين، الهامة للبشرة وتساعد على منع ظهور أعراض مثل الطفح الجلدي وقشرة الرأس.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 25 فبراير 2015
آخر تعديل - الأحد ، 8 مارس 2015