تكدس الدهون بمنطقة البطن: أسباب وحلول

من أكثر المناطق التي تتكدس فيها الدهون هي منطقة البطن، والتي يصعب التخلص منها بسهولة، وسوف نعرفك على أسباب تكدس الدهون في البطن والطرق الأمثل للتخلص منها.

تكدس الدهون بمنطقة البطن: أسباب وحلول

مشكلة يتفق عليها كثير من الأشخاص، ويجدوا صعوبة للقضاء عليها، وهي دهون البطن، فعادةً ما تتكدس الدهون في هذه المنطقة أكثر من غيرها.

يرجع هذا لبعض الأسباب التي ينتج عنها هذا التجمع الدهني في البطن، والتي سنتحدث عنها تفصيلاً، بالإضافة إلى أفضل طرق التخلص من هذه الدهون المتراكمة.

هناك 5 أسباب أساسية وراء تراكم الدهون بمنطقة البطن، فما هي؟ وكيف يمكن التغلب عليها؟

العوامل الوراثية

ويعني وجود شخص أو أكثر في تاريخ العائلة يعاني من دهون البطن، وتنتقل هذه المشكلة الصحية من الاباء إلى الأبناء.

إذا كان السبب هو العامل الوراثي، فإن التخلص من هذه الدهون يتطلب وقتاً ومجهوداً، فيجب إتباع حمية غذائية صحية والإستمرار عليها حتى يتم التخلص من دهون البطن.

بالتزامن مع الحمية الغذائية، يجب ممارسة تمارين البطن يومياً، وعدم إتباع العادات الصحية الخاطئة والتي تصعب المهمة.

قلة الحركة

عامل أساسي من عوامل تراكم الدهون في منطقة البطن هي قلة الحركة.

حتى مع إتباع حمية غذائية قاسية، لن تتمكن من القضاء على الدهون في بعض مناطق الجسم مثل البطن، ولذلك تحتاج إلى ممارسة الرياضة.

يعد الركض من أبرز الرياضات التي تساهم في حرق دهون البطن، فضلاً عن تمارين الأيروبيك، وكذلك تمارين منطقة البطن التي تركز على دهون هذه المنطقة بشكل خاص، فيجب الإهتمام بممارستها بصورة منتظمة.

عدم تناول الطعام بصورة منتظمة وصحية

كلما تناولت أطعمة غير صحية كلما زادت فرص تراكم الدهون في مناطق معينة بالجسم وأبرزها البطن، حيث أن الدهون غير الصحية، والموجودة في المقالي مثلاً تزيد من فرص تكدس الدهون بمنطقة البطن.

أما الدهون غير المشبعة "الأحادية" والتي توجد في بعض الأطعمة مثل الأفوكادو والسلمون، فيتخلص منها الجسم أسرع من غيرها.

هناك إعتقاد اخر أنه بالإمتناع عن تناول الطعام يساهم في حرق الدهون، ولكن هذا خطأ كبير، حيث أن حرق الدهون يتطلب وجود طعام يزيد من معدل الحرق، أما الإمتناع عن الطعام يجعل الجسم يقلل من نسبة الحرق فيه لأنه لا يجد ما يحرقه.

لذلك يجب تناول ثلاث وجبات رئيسية وبينهما الوجبات الخفيفة التي تتمثل في الفاكهة والخضراوات، على ألا تتأخر وجبة الإفطار عن الساعة 10 صباحاً، لتساعد في تنشيط وتنظيم الحرق، ولا تتأخر وجبة العشاء عن الساعة 8 مساءً.

العادات الغذائية الخاطئة

كثير منا يقوم بعادات غذائية خاطئة دون أن ندرى مدى خطورتها، وذلك لأن اثارها الجانبية لا تظهر على الفور، فيزداد الوزن بشكل تدريجي ويمكن أن يصاب الشخص ببعض الأمراض، ومن أكثر هذه العادات خطورة:

  • تناول الوجبات السريعة: حيث تحتوي على كم كبير من الدهون الضارة على الجسم، والتي يصعب على الجسم حرقها أو التخلص منها، فتتحول إلى دهون متراكمة وتوزع في مختلف المناطق مثل البطن والأفخاذ والذراعين.
  • تناول الطعام قبل النوم مباشرةً: أو في الساعات المتأخرة من الليل، فهذا من أكثر مسببات ظهور البطن وتراكم الدهون حول منطقة الخصر، حيث أنه في فترة الليل ينخفض نشاط العملية الأيضية، وبالتالي يقل معدل حرق الدهون في الجسم.
  • تناول الطعام بشكل سريع: وبالتالي لا يتم هضمها بصورة صحيحة، مما يؤدي إلى تراكم الدهون وإنتفاخ البطن.

عدم شرب الماء

ربما سمعت هذه النصيحة كثيراً من قبل، ولكن هل تعرف ما أهمية الماء وعلاقته بحرق الدهون؟

إن الماء هو المحرك الأساسي لعملية الأيض، فتكون سريعة في حالة شرب كميات كبيرة من الماء، وتصبح بطيئة إذا إنخفضت نسبة الماء في الجسم.

بمعنى اخر، إن الماء هو المسؤول الأول عن عملية حرق الدهون في الجسم، ولذلك ينصح بشرب 8 أكواب ماء في اليوم.

كما أن الماء يساعد في تخليص الجسم من السموم، وخاصةً عند إضافة بعد قطرات الليمون إليه.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 15 فبراير 2018
آخر تعديل - الأحد ، 18 مارس 2018