8 حقائق عن أهمية الماء في تخفيف الوزن

هل شرب الماء بالفعل مفيد في عملية خسارة الوزن الزائد؟ هذا وأكثر سوف نتعرف عليه من خلال المقال التالي عن فوائد الماء في خسارة الوزن.

هل كنت تشرب الماء خطأ طوال حياتك؟

نقدم لكم مجموعة من النصائح المتعلقة بأهمية شرب الماء خلال عملية خسارة الوزن، سوف نفصلها فيما يلي:

1- شرب الماء قبل كل وجبة

ينبغي شرب كأسين من السوائل، قبل كل وجبة بعشر دقائق، تصل هذه السوائل فوراً إلى المعدة، وفي أعقاب ملامستها لجدار المعدة، تحفز اليات معينة ترسل اشارات الشعور بالشبع إلى الدماغ.

يستغرق انتقال الإشارات من المعدة إلى الدماغ نحو عشرين دقيقة، يساهم شرب السوائل قبل تناول الوجبة بـ 10 دقائق  في تقصير الوقت اللازم لانتقال الإحساس بالشبع إلى الدماغ بنصف الوقت.

2- شرب الماء بانتظام

يجب الحرص على عادات شرب السوائل طوال اليوم، فهي تساهم في منع الإحساس بالجوع، وتساعد في الحفاظ على الإحساس بالشبع طوال اليوم.

3- منع تراكم الفضلات في الجسم

هنالك أهمية كبيرة للشرب في عملية التخلص من الفضلات وحرق الدهنيات خلال عملية خسارة الوزن.

فتراكم الفضلات من الممكن أن يحفز عملية تراكم السوائل في الجسم، الأمر الذي يضر بعملية خسارة الوزن.  

4- الماء لمنع الإمساك

يساهم الشرب في منع الإصابة بالإمساك، إذ تقوم الألياف غير القابلة للهضم بامتصاص السوائل إلى جوف الأمعاء وتمنع بذلك حصول الإمساك.

5- الماء لنضارة البشرة

يلعب شرب السوائل دورا مركزيا في الحفاظ على مظهر البشرة ونضارتها وتجددها.

6- صحة الجهاز البولي

يلعب شرب السوائل دوراً مركزياً أيضاً في منع تغيير تركيز الأملاح ونشوء الحصى في المسالك البولية، وبالتالي فإن الماء يساهم في الحفاظ على صحة الجهاز البولي.

7- تنظيم حرارة الجسم

يساهم شرب السوائل مساهمة كبيرة في الحفاظ على درجة حرارة الجسم، ويعتبر أمراً حيوياً لعمل أجهزة الجسم المختلفة.

8- شرب كمية محددة من الماء يومياً

وفقا للتوصيات العالمية، يجب شرب ما بين 10 و 12 كأساً من السوائل يومياً وذلك للحفاظ على صحة الجسم عموماً.

أفضل مقياس لكمية السوائل التي ينبغي شربها هو لون البول: في حال كان البول غامق اللون، فإن الأمر يعني أنكم لم تشربوا كمية كافية من السوائل.

لذا فعليكم بالتوجه الى تناول مصادر المياه المختلفة ان شعرتم بمثل هذه الأعراض.

(اقرا حول كيفية التخلص من الكرش جراحياً)

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 27 مارس 2012
آخر تعديل - الجمعة ، 11 مايو 2018