10 من الطرق الأكثر فعالية في حرق الدهون

العديد منا يطمحون لخسارة الوزن وما يرافقه من دهون زائدة، فما هي الطرق الأكثر فعالية في حرق الدهون؟ وما هي العادات التي قد تؤثر سلباً على ذلك؟

10 من الطرق الأكثر فعالية في حرق الدهون

العديد من العوامل قد تلعب دوراً في زيادة معدل عمليات الأيض لديك، وتعزيز عملية حرق الدهون في جسمك، في مقابل عدد من العادات التي قد تؤثر سلبا، وتزيد من تجمع وتخزين الدهون المضرة في جسمك!

اليكم أشهر 10 عادات يومية قد تؤثر سلباً أو ايجاباً في عملية حرق الدهون:

1- لا تتبع الحميات القاسية

ان كان هدفك الأول والأخير هو فقط كيفية حرق الدهون والتخلص من وزنك بسرعة، فأنت ستخطىء ان اعتقدت بأن الحل هو باتباع اسلوب الحرمان والتجويع واعتماد الحميات القاسية.

اذ ان هكذا نوع من الأنظمة يعمل على تقييد سعراتك الحرارية المتناولة، ويؤثر سلباً على عمليات الأيض الاساسية BMR في الجسم، ويعمل على تقيليلها، مما يضطر الجسم الى تكسير العضلات واستخدامها كمصدر للطاقة، وعمليات الأيض تصبح ابطأ.

ومن المعروف بأن نسبة العضلات كلما كانت أقل في الجسم، كلما كانت عمليات الايض وحرق الدهون أبطأ، وبالتالي يصبح اسهل عودة تراكم الدهون وتخزينها في الجسم مرة أخرى بعد خسارتها والتوقف عن اتباع النظام الغذائي.

لذا فالحل هو باتباع النظام الغذائي الصحي الذي يراعي احتياجاتك!

2-احرص على ممارسة التمارين الرياضية

يمكنك التحكم في عدد السعرات الحرارية والدهون التي تحرق من خلال مستوى نشاطك البدني.

كلما كنت أكثر نشاطا كلما استهلكت المزيد من السعرات الحرارية التي تحرقها.

العديد من الأشخاص الذين يكون معدلات الأيض لديهم سريعة هم من يكونون عادة اكثر نشاطاً من غيرهم.

ننصحك لاجل هدف زيادة حرق الدهون القيام باداء ما لايقل عن 150 دقيقة في الأسبوع من الأنشطة الهوائية التي تشمل السباحة، والمشي، وركوب الدراجات. وبالامكان توزيعها على خمسة ايام، 30 دقيقة لكل يوم.

وتذكر بأنه كلما كانت لديك نسبة نسيج عضلي أعلى من الدهون فانت ستحرق سعرات حرارية ودهون أعلى اذ أن عمليات الايض لديك ستكون ذات وتيرة أسرع، وبالتالي قد يكون من الملائم لك اللجوء الى تدريبات القوة لزيادة نسبة العضل لديك.

3- تناول مصادر البروتين

وجد بأن التركيز على تناول البروتين ذو النوعيات الجيدة سواء من مصادره الحيوانية أوالنباتية قليلة الدهون، سيكون له تأثير على زيادة ساعات الشبع لديك، والاحساس بالامتلاء، بالاضافة لكونه سيرفع معدل عمليات حرق الدهون لديك.

4- لا تهمل وجبة الافطار

قد يعتقد الكثيرون بأن تركهم لوجبة الافطار، سيساعدهم في تقليل كمية السعرات المتناولة، وبالتالي تجنب زيادة الوزن، الا انه على عكس ذلك فقد وجدت العديد من الدراسات رابط بين عدم تناول وجبة الافطار وارتفاع خطر تعرضك للسمنة.

لذا فعليك بعدم اهمال وجبة افطارك صباحاً، لتقليل خطر مقاومة الانسولين، والاصابة بالسكري من النوع الثاني، وتقليل خطر تراكم الدهون في جسمك. 

5- تناول عدة وجبات خلال اليوم وبأحجام صغيرة

كما ذكرنا اعلاه فان اعتماد اسلوب التجويع والتصويم لن يكون الحل في خسارة الوزن، وانما اتباع النظام الصحي هو الحل.

ونقصد من ضمن النظام الصحي اتباع بعض العادات المهمة لتعزيز عمليات الايض والحرق في الجسم والتي تشمل الحرص على تناول عدة وجبات خلال اليوم، وفي مواعيد ثابته.

هذا يعني توزيع وجباتك اليومية بحيث تشمل ثلاث وجبات رئيسية، ووجبتين خفيفات، وبسعرات حرارية مناسبة، سيكون له دور كبير في زيادة معدل حرق الدهون لديك. 

6- تناول مصادر الألياف الغذائية

تبين الأبحاث أن بعض الألياف يمكن أن تعزز حرق الدهون بنسبة تصل إلى 30 في المئة. حيث وجدت الدراسات أن أولئك الذين يأكلون كميات كبيرة من الألياف يحصلون على وزن أقل.

والكمية الموصى بها من الألياف يوميا تقارب 25 غراما يوميا، وتعادل ثلاث حصص من الفواكه والخضروات.

7- تأكد من حصولك على المستويات المطلوبة من فيتامين د

فيتامين د ضروري للحفاظ على على العظام والاسنان والأنسجة العضلية.

الحصول على 90 في المئة من الكمية الموصى بها يوميا منه والتي تقارب 400 وحدة دولية، سيعزز عمليات حرق الدهون في الجسم وعمليات الايض.

أهم مصادرفيتامين د بعد الشمس تاتي بعض الأطعمة مثل: التونة، والحليب المدعم والحبوب الكاملة والبيض.

8- لا تهمل مصادر الكالسيوم

هناك بعض الأدلة على أن نقص الكالسيوم، وهو أمر شائع في كثير من النساء، قد يبطئ الأيض.

تبين البحوث أن استهلاك الكالسيوم من خلال منتجات الألبان مثل اللبن الخالي من الدهون ومنخفضة الدهون مثل الزبادي قد يقلل أيضا من امتصاص الدهون من الأطعمة الأخرى.

9- قم بشرب كميات كافية من المياه

الماء ضرورة من ضروريات الحياة، فثلثي جسمك يتكون من المياه، وجميع تفاعلات الجسم الكيميائية لا تتم بدون وجود الماء بما في ذلك عمليات الايض وحرق الدهون.

وفقًا لبعض الدراسات وجد بان من لا يحصلون على كميات كافية من المياه يوميا أي ما يقل عن ثمانية أكواب هم أقل حرقا للسعرات الحرارية من غيرهم ممن يتناولون الماء بكميات كافية.

10-احصل على ساعات نوم كافية

عدم حصولك على قسط كافٍ من النوم يؤدي الى اكتسابك الوزن، فالنوم كالغذاء بالنسبة للدماغ، ويجب أن يحصل الاشخاص على ساعات نوم تتراوح  من 7 الى 9 ساعات يوميا لضمان الحفاظ على مستويات هرمونات الجوع والشبع متوازنة.

وفي دراسة فنلندية اجريت على مجموعة من التوائم، اكتشفوا أن الذين كانوا ينامون أقل كانوا عرضة لتجمع الدهون الداخلية وتخزينها أكثر ممن كانوا ينامون ويحصلون على الوقت الكافي.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 28 أبريل 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 6 مارس 2019