تعرف على قائمة نصائح تُساهم في حرق الدهون

العديد يطمحون بخسارة الوزن، فكيف يُمكن تحقيق ذلك؟ تحقيق ذلك يتم إن طُبقت مجموعة نصائح تُساهم في حرق الدهون، تابع المقال لمعرفتها.

تعرف على قائمة نصائح تُساهم في حرق الدهون

فلنتعرف في ما يأتي على مجموعة نصائح تُساهم في زيادة حرق الدهون:

نصائح تُساهم في زيادة حرق الدهون

إليك 10 نصائح تُؤثر إيجابًا على عملية حرق الدهون:

1. لا تتبع الحميات القاسية

إن كان هدفك الأول والأخير هو فقط كيفية حرق الدهون والتخلص من وزنك بسرعة فأنت ستخطئ إن اعتقدت بأن الحل هو اتباع أسلوب الحرمان والتجويع واعتماد الحميات القاسية، إذ إن هكذا نوع من الأنظمة يعمل على الآتي:

  • تقييد سعراتك الحرارية المتناولة، مما يضطر الجسم إلى تكسير العضلات واستخدامها كمصدر للطاقة.
  • التأثير سلبًا على عمليات الأيض الأساسية في جسمك، ويعمل على إبطائها. 

من المعروف بأن نسبة العضلات كلما كانت أقل في الجسم كلما كانت عمليات الأيض وحرق الدهون أبطأ، وبالتالي يُصبح أسهل عودة تراكم الدهون وتخزينها في الجسم مرة أخرى بعد خسارتها والتوقف عن اتباع النظام الغذائي، لذا إن الحل هو باتباع النظام الغذائي الصحي يراعي احتياجاتك.

2. احرص على ممارسة التمارين الرياضية

يُمكنك التحكم في عدد السعرات الحرارية والدهون التي تُحرق من خلال مستوى نشاطك البدني، فكلما كنت أكثر نشاطًا كلما زادت كمية السعرات الحرارية التي يتم تحرقها، لذا ننصحك لتحقيق هدف زيادة حرق الدهون القيام بأداء الأنشطة الهوائية ما لا يقل عن 150 دقيقة في الأسبوع، بحيث يُمكنك توزيعها على 5 أيام أي بمقدار 30 دقيقة يوميًا، ومن الأمثلة على هذه الرياضات:

  • السباحة.
  • المشي.
  • ركوب الدراجات.
  • الركض.

تذكر بأنه كلما كانت لديك نسبة نسيج عضلي أعلى من الدهون فأنت ستحرق سعرات حرارية ودهون أعلى، إذ إن عمليات الأيض لديك ستكون ذات وتيرة أسرع، وبالتالي قد يكون من الملائم لك اللجوء إلى تدريبات القوة لزيادة نسبة العضل لديك.

3. تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات

وُجد بأن التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات ذو النوعيات الجيدة سواء من مصادره الحيوانية أو النباتية قليلة الدهون سيكون له تأثير على زيادة ساعات الشبع لديك، والإحساس بالامتلاء، بالإضافة لكونه سيرفع معدل عمليات حرق الدهون لديك.

4. لا تهمل وجبة الإفطار

قد يعتقد الكثيرون بأن تركهم لوجبة الإفطار سيُساعدهم في تقليل كمية السعرات المتناولة، وبالتالي تجنب زيادة الوزن، إلا أنه على عكس ذلك فقد وُجد رابط بين عدم تناول وجبة الإفطار وارتفاع خطر تعرضك للسمنة.

لذا عليك بعدم إهمال وجبة إفطارك صباحًا، وذلك لتقليل خطر مقاومة الأنسولين والإصابة بالسكري من النوع الثاني، وتقليل خطر تراكم الدهون في جسمك. 

5. تناول عدة وجبات خلال اليوم وبأحجام صغيرة

كما ذُكر أعلاه فإن اعتماد أسلوب التجويع والتصويم لن يكون الحل في حرق الدهون، وإنما اتباع النظام الصحي هو الحل.

النظام الصحي يعتمد على تعزيز عمليات الأيض والحرق في الجسم والتي تشمل الحرص على تناول عدة وجبات خلال اليوم وفي مواعيد ثابتة، هذا يعني توزيع وجباتك اليومية بحيث تشمل 3 وجبات رئيسة ووجبتين خفيفات، وبسعرات حرارية مناسبة.

6. تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية

بعض الألياف يُمكن لها أن تُعزز حرق الدهون بنسبة تصل إلى 30%، حيث وُجد أن أولئك الذين يأكلون كميات كبيرة من الألياف يحصلون على وزن أقل.

الكمية الموصى بها من الألياف يوميًا تُقارب 25 غرامًا، وتُعادل 3 حصص من الفواكه والخضروات.

7. تأكد من حصولك على المستويات المطلوبة من فيتامين د

فيتامين د ضروري للحفاظ على العظام والأسنان والأنسجة العضلية، حيث أن حصولك على 90% من الكمية الموصى بها يوميًا منه والتي تُقارب 400 وحدة دولية ستُعزز عمليات حرق الدهون في جسمك وعمليات الأيض.

أهم مصادر فيتامين د بعد الشمس تأتي من بعض الأطعمة، مثل: سمك التونة، والحليب المُدعم، وصفار البيض، والبرتقال، والفطر.

8. لا تُهمل مصادر الكالسيوم

يُوجد بعض الأدلة على أن نقص الكالسيوم قد يُبطئ الأيض، لذا يجب عليك استهلاك الكالسيوم من خلال منتجات الألبان، مثل: اللبن الخالي من الدهون.

9. اشرب كميات كافية من المياه

الماء ضرورة من ضروريات الحياة، فثلثي جسمك يتكون من المياه، وجميع تفاعلات الجسم الكيميائية لا تتم بدون وجود الماء بما في ذلك عمليات الأيض وحرق الدهون.

وُجد أن من لا يحصلون على كميات كافية من المياه يوميًا أي ما يقل عن 8 أكواب هم أقل حرقًا للسعرات الحرارية من غيرهم ممن يتناولون الماء بكميات كافية.

10. احصل على ساعات نوم كافية

عدم حصولك على قسط كافٍ من النوم يؤدي إلى اكتسابك الوزن، فالنوم كالغذاء بالنسبة للدماغ، ويجب أن تحصل على ساعات نوم تتراوح من 7 إلى 9 ساعات يوميًا؛ لضمان الحفاظ على مستويات هرمونات الجوع والشبع متوازنة لديك.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء 28 نيسان 2015
آخر تعديل - الأحد 11 تموز 2021