أسباب تباطؤ عمليات الأيض لديك

تعرف على أهم الأسباب التي تؤدي إلى تباطؤ عملية الأيض لديك من خلال المقال التالي.

أسباب تباطؤ عمليات الأيض لديك

عمليات الأيض عبارة عن عملية الهدم والبناء التي تحدث في أجسام جميع الكائنات الحية للحفاظ على حياتها، فهذه العمليات تسمح لنا بالنمو والتكاثر وتصليح الأضرار والكثير من العمليات الحيوية المختلفة.

من المعروف أن الأشخاص ذوي الوزن المنخفض يملكون عمليات أيض أسرع، في حين أن أولئك المصابين بالسمنة تكون عمليات الأيض لديهم بطيئة، بالرغم من انتشار هذه المعلومة إلا أنها غير مثبتة علمياً بعد! ولكن ما الذي يبطئ الأيض في الجسم؟

1- جيناتك

العمليات الأيضية هي تمثل قدرة جسمك على تحويل الطعام إلى طاقة، فإن كان جسمك يحرق السعرات الحرارية ببطء أثناء أوقات الراحة، فمن الممكن أن تكون جيناتك السبب بذلك.

بمعنى أن هذا الأمر قد ينتقل من والديك إليك، وبما أنه من الصعب تغيير جينات الإنسان يجب عليك التركيز على نمط حياتك في محاولة لتسريع عمليات الأيض، لا تنسى ممارسة الرياضة التي تساعدك في تسريع عمليات الأيض.

2- الهرمونات

التغييرات الهرمونية تلعب دوراً في إبطاء العمليات الأيضية، بالتالي فإن الإصابة ببعض الأمراض مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو السكري تؤثر على عمليات الأيض لديك وتجعلها أبطأ.

ليس هذا فحسب بل إصابتك بالتوتر أيضاً من شأنها أن تغير مستويات الهرمونات في الجسم لديك مما يؤثر على عمليات الأيض.

لذا، إن كنت مصاباً بأحد هذه الأمراض يجب أن تستمر في اتباع خطة العلاج الخاصة بك مع ضرورة تخلصك من التوتر إن كنت تشعر به.

3- قلة النوم

الحصول على ساعات نوم مناسبة تساعدك في الحفاظ على عمليات الأيض لديك، بمعنى اخر في حال قلة النوم يواجه جسمك صعوبات في استخدام الطاقة بالشكل السليم، الأمر الذي يرفع بدوره من خطر إصابتك بالسمنة والسكري أيضاً.

لذلك يجب عليك أن تحظى بـ 7- 9 ساعات من النوم يومياً وستلاحظ الفرق الكثير في صحتك.

4- الحمية الغذائية المتشددة

الطريقة التي تقوم باتباعها لخسارة الوزن مهمة وتؤثر على عمليات الأيض لديك بشكل كبير، بالتالي إن كنت لا تتناول كمية كافية من الطعام فإن عمل الأيض يتباطأ بشكل ملحوظ.

وهذا يشير بأن اتباع الحميات الغذائية المتشددة والمترافقة مع ممارسة التمارين الرياضية يؤثر كثيراً على عمليات الأيض ويصعب عملية فقدان الوزن.

لتجنب هذه الحالة، ننصحك باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وعدم اليأس من فقدان الوزن بصورة بطيئة.

5- العطش

صورة مرأة تشرب الماء

لا تتنازل عن تناول الكمية المناسبة من السوائل يومياً، فالعطش يقلل من قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية.

في حين أن تناول الماء يساعدك في الشعور بالشبع بصورة أكبر، بالتالي تناول كمية أقل من الطعام.

بإمكانك تناول الأغذية الغنية بالماء مثل البطيخ والخيار إلى جانب شرب الماء.

6- نقص الكالسيوم

أنت بحاجة للكالسيوم ليس فقط للحفاظ على صحة عظامك بل لتعزيز عمليات الأيض لديك، بالتالي فإن نقص مستويات الكالسيوم في الجسم تؤثر سلباً على عمليات الأيض.

لا تتنازل عن تناول الكالسيوم من مصادره مثل الحليب ومنتجات الألبان، وبإمكانك تناول مكملات الكالسيوم إن كنت تعاني من نقص شديد في مستوياته بعد استشارة الطبيب.

هناك أسباب أخرى عديدة تؤدي إلى تباطؤ عمليات الأيض لديك مثل تناول أنواع معينة من الأدوية وتجنب تناول الكربوهيدرات بشكل كلي والإصابة بالتوتر المزمن.

إن لاحظت أن عمليات الأيض لديك بطيئة حاول مراجعة أسلوب حياتك وكل ما تقوم به للكشف عن الأسباب الكامنة وراءه!

من قبل رزان نجار - الأحد ، 9 أبريل 2017
آخر تعديل - الخميس ، 10 يناير 2019