ما هي التلبينة وكيف يمكنك تحضيرها؟

تمتلك التلبية فوائد صحية مذهلة لصحة القلب والأوعية الدموية، تعرف على فوائدها الأخرى وطرق تحضيرها في هذا المقال.

ما هي التلبينة وكيف يمكنك تحضيرها؟

تكتسب التلبية أهمية كبيرة في الشرق الأوسط، لما تمتلكه من فوائد صحية لضغط الدم والعضلات، فما هي التلبينة؟ وكيف يمكن تحضيرها؟

يحتوي الشعير على الدهون والألياف والبروتينات التي تقدم فوائد صحية عديدة للجسم، وهو يعد مكون أساسي من مكونات التلبينة التي تحمي من أمراض القلب والسرطان.

ما هي التلبينة وفوائدها؟

تتكون التلبينة من الشعير والعسل والحليب، وجميع تلك المكونات تمتلك فوائد مذهلة للصحة مثل خفض الكولسترول وتقوية القلب.

تحتوي التلبينة على عناصر غذائية مهمة يمكن أن تقدم مجموعة من الفوائد الصحية ومنها:

1. ضغط الدم

يساعد الشعير الموجود في التلبينة على الحفاظ على كمية منخفضة من الصوديوم، بالتالي خفض ضغط الدم المرتفع.

وخلصت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية للحمية الغذائية في عام 2006 إلى أن تناول الشعير يحسن من ضغط الدم وقد يساعد في التحكم في الوزن.

2. صحة العظام

تسهم كل من الحديد، والفوسفور، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والزنك في التلبينة في بناء وتحسين  بنية العظام وقوتها.

إن التوازن الطبيعي بين الفوسفات والكالسيوم ضروري لصحة العظام، وتساعد التلبينة في تحقيق هذا التوازن ، مما يحسن من صحة المفاصل ويحميها من الهشاشة.

3. صحة القلب

تحتوي التلبينة على البوتاسيوم والفولات وفيتامين B6، جميع تلك المكونات تدعم صحة القلب، كما أن الألياف فيه تساعد على خفض الكوليسترول في الدم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

في عام 2007، وجد الباحثون أن تناول الشعير أدى إلى انخفاض كبير في نسبة الكولسترول في الدم والدهون الحشوية، مما قلل من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تقوم ألياف البيتا جلوكان الموجودة في التلبينة بخفض الكولسترول الضار (LDL) عن طريق ربط الأحماض الصفراوية وإزالتها من الجسم.

4. السرطان

السيلينيوم معدن غير موجود في معظم الأطعمة، ولكن يمكن العثور عليه في التلبينة، وهو يلعب دورًا في تحسين وظيفة إنزيم الكبد، مما يساعد على إزالة السموم من بعض المركبات المسببة للسرطان في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل السيلينيوم كمساعد في منع الالتهابات، وقد يقلل من معدلات نمو الورم، وتحسين الاستجابة المناعية للعدوى عن طريق تحفيز إنتاج الخلايا التائية القاتلة.

كيف يتم تحضير التلبينة؟

نظرًا لما تمتلكه التلبينة من فوائد صحية عديدة، إليك أهم المكونات المطلوبة وطريقة التحضير:

المكونات:

طريقة التحضير:

  1. صب 1-2 ملاعق طعام من دقيق الشعير في 1-2 كوب من الماء أو الحليب حسب الرغبة.
  2. حرك الخليط على نار خفيفة لمدة 10-15 دقيقة أو حتى يتم التوصل إلى الاتساق في الخليط.
  3. ضع العسل بقدر ما ترغب من حلاوة الخليط.

إذا كنت تريد استخدام الشعير المطحون فأن التلبية ستصبح أكثر كثافة عند طهيها، لا تتركها في الموقد لفترة طويلة جداً، وفي حال لاحظت أنها صلبة، يمكنك إضافة الماء أو الحليب وإعادة التحريك.

المخاطر الجانبية

يحتوي الشعير الموجود في التبينة على الغلوتين، لذلك فهو غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية.

يجب على الأشخاص الذين يرغبون في زيادة كمية الألياف تناول التلبينة، ولكن يجب أن يفعلوا ذلك تدريجيًا خلال فترة تتراوح من شهر إلى شهرين.

من قبل مجد حثناوي - الأربعاء ، 26 ديسمبر 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 26 مارس 2019