ارتفاع الفوسفات في الدم: إليك أبرز المعلومات

هل تُعاني من ارتفاع الفوسفات في الدم؟ إذًا قلل من تناول البازيلاء، وتابع المقال لتتعرف أكثر على هذه الحالة المرضية.

ارتفاع الفوسفات في الدم: إليك أبرز المعلومات

يدعم الفوسفات متانة العظام والأسنان ويساعد على تحويل الطعام إلى طاقة مفيدة للجسم، لكن يحدث أن تزيد نسبته في الدم، والإصابة بما يسمى ارتفاع الفوسفات في الدم أو فرط فوسفات الدم (Hyperphosphatemia)، فما هو هذا الاضطراب؟ إليك أبرز المعلومات في ما يأتي:

ما هو ارتفاع الفوسفات في الدم؟

الفوسفات هو ما يزود فيه جسمك عندما يجتمع الفوسفور مع الأكسجين في الدم، حيث تحصل عليه من خلال تناول أطعمة، مثل: الفول، والمكسرات، والحبوب، والحليب، والبيض، ولحم البقر، والدجاج، والأسماك.

تتحكم الكلى في مستويات الفوسفات في الدم، فإذا كانت الكلى لا تعمل بكفاءة، فإنها تكون غير قادرة على إزالة ما يكفي من الفوسفات في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة مستوياته عن الحد الطبيعي، وهو ما يسمى ارتفاع الفوسفات في الدم.

أعراض ارتفاع الفوسفات في الدم

غالبًا ما تكون الزيادة في نسبة الفوسفات غير مرفقة بأي أعراض، بسبب ارتباطها بأمراض معينة، مثل: السكري، والفشل الكلوي.

لكن إذا أصبحت مستويات الفوسفات عالية جدًا في الدم، يمكن ملاحظة الأعراض الاتية:

  1. اضطرابات في المعدة.
  2. انخفاض في ضغط الدم، في حال تعاطي الفوسفات بالحقن.
  3. حكة في الجلد والعيون الحمراء.
  4. الام وضعف في العظام.

تصبح الزيادة في معدل الفوسفات أكثر خطورة عند الأطفال الذين يعانون من فشل كلوي، لأن عظامهم في مرحلة التطور، وتحتاج إلى مستويات معينة من المعادن، وفي حال زيادة هذه النسبة قد تنحني عظام الساق إلى الداخل، وبالتالي التسبب بالرخد الكلوي (Renal rickets).

الأمراض المرتبطة بفرط الفوسفات

عادةً ما يرتبط ارتفاع الفوسفات في الدم مع وجود أمراض متعددة، ومن أبرزها:

  • التكلس في العظام: حيث تعمل الكليتين على توازن المعادن في الجسم، وخاصةً الكالسيوم والفوسفات، وإن حدوث خلل في هذه الوظيفة يؤدي إلى ترسبات في الكالسيوم على الأنسجة.
  • قصور الدريقات (Hypoparathyroidism): الذي يعرف أنه اضطراب هرموني نادر لا ينتج الجسم فيه ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، الذي يساعد في السيطرة على مستويات الفوسفور في الدم والعظام.
  • الفشل الكلوي المزمن(CKD): يعد من أكثر الأسباب شيوعًا لفرط الفوسفات، بسبب عدم قيام الكلى بوظيفتها في السيطرة على كمية الفوسفات والكالسيوم.
  • مرض السكري: يسبب ارتفاع مستويات سكر الدم إلى حدوث مشاكل طبية خطيرة، مثل: تلف الأعضاء المسؤولة عن تنظيم الفوسفات بالجسم.

طرق تشخيص ارتفاع الفوسفات في الدم

إن قياس مستوى الفوسفات يتم عبر عدة طرق، كما الاتي:

  • فحص بلازما الدم: يتم فحص بلازما الدم عبر إدخال إبرة في وريد الذراع، وأخذ عينة من الدم.
  • فحص عينة البول: وعادةً ما يطلب منك الطبيب تجميع البول لمدة تكون 24 ساعة قبل أخذ العينة.
  • تصوير بالأشعة السينية: قد تكون هناك حاجة للأشعة السينية إذا كان الشخص يعاني من أعراض تكلس العظام، وعن طريق هذا الفحص ستظهر رواسب الكالسيوم في الأعضاء والأوردة.

أما عند الأشخاص المصابين بالفشل الكلوي، فيحتاجون إلى مراقبة مستوى الفسفور بشكل دوري عبر الفحوص الروتينية الخاصة بهم.

وسائل علاج ارتفاع الفوسفات في الدم

غالبًا ما يوصي أخصائيو التغذية تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على كالسيوم لعلاج ارتفاع الفوسفات في الدم.

في حين من المهم اتباع النصائح والتوجيهات الاتية أيضًا:

  • تناول الأطعمة التي لا تحتوي على كميات كبيرة من الفوسفات، إذا كنت مصابًا بمرض السكري.
  • تناول مكملات غذائية للحفاظ على استقرار مستوى الكالسيوم والفوسفات بالدم، إذا كنت مصابًا بمرض قصور الدريقات.
  • غسيل الكلى للشخص الذي يعاني من الفشل الكلوي، وهذه العملية تساهم في تخفيف نسبة الفوسفات في الجسم من خلال إزالة السوائل والفضلات الزائدة.
  • الخضوع للجراحة أحيانًا لإزالة رواسب فوسفات الكالسيوم الكبيرة التي تحدث لدى المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي طويل الأمد.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفسفور، مثل: البازلاء، والحليب، وزبدة الفول السوداني.
من قبل مجد حثناوي - الخميس ، 5 يوليو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 28 أبريل 2021