ما هي أنواع الشلل الدماغي؟

يُصنف الشلل الدماغي إلى عدة أنواع اعتمادًا على المنطقة المتأثرة من الدماغ ومشاكل الحركة الناتجة عنه، فما هي أنواع الشلل الدماغي المختلفة؟

ما هي أنواع الشلل الدماغي؟

يعد الشلل الدماغي من أكثر الإعاقات الحركية انتشارًا في فترة الطفولة، وينتج الشلل الدماغي بسبب تلف في الدماغ خلال مرحلة النمو أو بسبب نمو غير طبيعي، سنتعرف على أنواع الشلل الدماغي في هذا المقال.

تأثير الشلل الدماغي على التوتر العضلي

يعتمد تصنيف أنواع الشلل الدماغي على مدى تأثير إصابة الدماغ على توتر العضلة، إذ يتأثر توتر العضلة من خلال شكلين هما كالاتي:

  • نقص التوتر: الذي يتمثل بانخفاض توتر العضلة، مما يسبب فقدان بنية وقوة العضلة.
  • فرط التوتر: الذي يتمثل بزيادة توتر العضلة، مما يؤدي إلى تيبسها ووجود حركات تشنجية.

أنواع الشلل الدماغي

تم تصنيف الشلل الدماغي إلى أربعة أنواع رئيسة كالاتي:

1. الشلل الدماغي التشنجي

يعد هذا النوع من أكثر أنواع الشلل الدماغي انتشارًا؛ إذ يشكل 70% إلى 80% من حالات الشلل الدماغي.

يتمثل بفرط توتر العضلات مما يؤدي إلى تيبس العضلات والمفاصل المعنية، فيؤثر هذا التيبس على حركة المريض وطريقة كلامه ومشيته مسببًا خطوات غير طبيعية. 

ينتج الشلل الدماغي التشنجي بسبب تلف إما في القشرة الحركية للدماغ التي تتحكم بالحركات الإرادية أو في السبيل الهرمي الذي يساعد في تمرير الإشارات العصبية إلى العضلات، لهذا يعرف الشلل الدماغي التشنجي أحيانًا بالشلل الدماغي الهرمي.

تم تقسيم الشلل الدماغي التشنجي إلى ثلاثة أنواع فرعية، كالاتي:

  • شلل دماغي فالج التشنجي: يؤثر هذا النوع على جهة واحدة من الجسم، وغالبًا يكون التأثير على الذراع أكثر من الساق مما يجعل معظم حالات الشلل الدماغي فالج التشنجي قادرين على المشي.
  • شلل دماغي مزدوج تشنجي: يؤثر هذا النوع فقط على النصف السفلي من الجسم، مسببًا ضعف في المشي والحاجة إلى بعض الأدوات المساندة مثل كرسي المشي.
  • شلل رباعي تشنجي: وهو النوع الذي يؤثر على الجسم والأطراف العليا والسفلى، مما يقيد حركة المريض بشكل كبير.

2. الشلل الدماغي مختل الحركة

يعد الشلل الدماغي مختل الحركة ثاني أكثر أنواع الشلل الدماغي انتشارًا، ويتمثل بخليط في توتر العضلات التي قد تتراوح بين نقص توتر العضلات وفرطها، مسببًا حركة بطيئة أحيانًا وسريعة أحيانًا أخرى، مما يؤدي إلى صعوبة في التحكم بحركات الذراعين واليدين والساقين والقدمين.

ينتج هذا النوع من الشلل الدماغي بسبب تلف في العقد القاعدية أو المخيخ أو كلاهما. 

3. الشلل الدماغي الرنحي

يشكل الشلل الدماغي الرنحي نسبة صغيرة من أنواع الشلل الدماغي، ويتمثل بارتعاشات في الحركات الإرادية مسببًا مشاكل في التوازن وتناسق الحركات. 

ينتج هذا النوع من الشلل الدماغي بسبب تلف في المخيخ.

4. الشلل الدماغي المختلط

يعاني مرضى الشلل الدماغي المختلط من أعراض مختلطة؛ بسبب وجود التلف في أكثر من منطقة واحدة في الدماغ، فقد يعاني البعض من نقص توتر العضلات ويعاني البعض من فرط توتر العضلات.

يعد الشلل الدماغي المختلط التشنجي مختل الحركة من أكثر أنواع الشلل الدماغي المختلط انتشارًا.

من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 14 سبتمبر 2020