ما هي أنواع عملية الفتق

تعدّ مشكلة الفتق مزعجة بعض الشيء خصوصًا بأنه لا يمكن علاج الفتق من تلقاء نفسه، تعرف في هذا المقال على أنواع عمليات الفتق.

ما هي أنواع عملية الفتق

يحدث الفتق نتيجة لضغط الأنسجة الدهنية وأعضاء الجسم في مكان ضعيف بعض الشيء من الأنسجة والعضلات المحيطة. لا يمكن شفاء الفتق من تلقاء نفسه إذ يستمر حجمه بالازدياد والذي يؤدي بدوره إلى خطورة على حياة الإنسان. لذلك ينصح بإجراء عملية الفتق.

من الجدير بالذكر بأن ليست جميع حالات الفتق تتطلب التدخل الجراحي الفوري ولكن يعتمد هذا الأمر على حجم الفتق والأعراض. تعتمد عملية الفتق بشكل مبسط على دفع الأجزاء الخارجة من الجسم مرة أخرى إلى الداخل.

عملية الفتق

هناك ثلاثة أنواع رئيسية للعمليات التي يمكن بها علاج الفتق:

1. عملية الفتق المفتوحة

قوم الطبيب بالقيام بهذه العملية من خلال إحداث فتحات في الفخذ، ويتم تحديد مكان الفتق بالتحديد ودفع الأعضاء والأنسجة الخارجة من جسم الإنسان إلى الداخل. ومن ثم يقوم الطبيب بعد ذلك بخياطة الجرح بطريقة طبية. 

يقوم الأشخاص بالعودة إلى منازلهم بعد بضع ساعات من إجراء العملية، ويشعر معظمهم بتحسن بعد بضعة أيام. تعتبر ممارسة التمارين الرياضية ممنوعة لمدة ستة أسابيع فور من إجراء عملية الفتق المفتوحة.

2. عملية الفتق بالمنظار

في هذا النوع من العمليات يتم إدخال منظار صغير الحجم من خلال السرة في معدة الإنسان. عادة ما تتطلب إجراء عملية الفتق بالمنظار تخدير المريض بشكل كامل، ويتم طلب فحوصات كاملة من المريض قبل القيام بالعملية.

لا يشعر المريض بأي ألم أثناء القيام بالعملية، ويرتبط المنظار بكاميرا صغيرة تقوم بنقل الصورة من داخل جسم الإنسان إلى شاشة كبيرة في غرفة العمليات.

ينتفخ البطن قليلًا بغاز ثاني أكسيد الكربون والذي يسمح للطبيب بالرؤية بصورة أوضح داخل الجسم. يقوم الطبيب باقتطاع جزء صغير من بطانة المعدة لقياس مدى ضعفها وهشاشتها.

يتم خياطة الجرح بطريقة طبية فور الانتهاء من العملية، والتي لا يظهر أثرها بعد ذلك.

من ايجابيات عملية الفتق بالمنظار هو إحداثها لندوب صغيرة عند مقارنتها بعملية الفتق المفتوح التي تؤدي إلى إحداث جرح كبير وندب أكبر في جسم الإنسان.

كما يشعر الإنسان بألم أقل فور الانتهاء من العملية ويعود إلى حياته الطبيعية في وقت أقصر.

3. عملية الفتق الروبوتية

تشبه عملية الفتق الروبوتية إلى حد كبير عملية الفتق بالمنظار. تتضمن هذه العملية إدخال منظار إلى داخل الجسم من خلال السرة، ويكون هذا المنظار محملًا أيضًا بكاميرا تنقل الصورة من داخل جسم الإنسان إلى غرفة العمليات.

تختلف عملية الفتق الروبوتية بوجود وحدة تحكم في غرفة العمليات، بحيث يقوم الطبيب بإجراء العملية الجراحية من خلال وحدة التحكم عن بعد. 

من أهم الفروقات بين عملية الفتق الروبوتية وعملية الفتق بالمنظار هو الصورة الثلاثية الأبعاد التي توفرها أدوات عملية الفتق الروبوتية من داخل التجويف البطني.

كما تمكن هذه العملية الطبيب من إجراء الخياطة الطبية داخل المعدة عند بعد. 

لا يشعر الشخص المريض بالألم عند إجراء عملية الفتق الروبوتية مثل عملية الفتق بالمنظار، وتعد الندوب التي تم إحداثها في العملية بسيطة أيضًا عند مقارنتها بعملية الفتق المفتوحة.

كيفية الاختيار بين أنواع عمليات الفتق

يعتمد اختيار العملية الأنسب لكل حالة على عدة عوامل منها:

  • صحة الإنسان بشكل عام

لا يمكن تحمل التخدير العام من قبل الأشخاص الكبار في السن أو المصابين بأمراض مختلفة، لذلك عادةً ما يتم اختيار عملية الفتق المفتوحة لهؤلاء الأشخاص، إذ لا تتطلب هذه العملية التخدير العام.

  • خبرة الطبيب

تعتبر عملية الفتق المفتوحة أكثر شيوعًا وأكثر سهولة أيضًا، إذ تتطلب الأنواع الأخرى من العمليات الخبرة والتدريب للقيام بإجرائها بالطريقة الصحيحة.

عادة ما ينصح الأشخاص بإجراء عملية الفتق المفتوحة إن كانت هذه المرة الأولى التي يصاب بها هؤلاء الأشخاص بالفتق.

كما ينصح بالأنواع الأخرى من عمليات الفتق مثل عملية الفتق بالمنظار وعملية الفتق الروبوتية للأشخاص المصابين بالفتق بشكل متكرر، أو عندما يعجز الطبيب عن تحديد نوع الفتق.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020