ما هي أهم أضرار الحليب المجفف؟

يقوم معظم الأشخاص باستهلاك الحليب المجفف لسهولة توفّره والحصول عليه، كما يعد الحليب مفيد جدًا لصحة الإنسان، ولكن الحليب المجفف يرتبط بأضرار عديدة عند مقارنته بالحليب الطبيعي، تعرف في هذا المقال على أضرار الحليب المجفف.

ما هي أهم أضرار الحليب المجفف؟

يعد الحليب المجفف غير باهظ الثمن، ومتعدد الاستخدامات، ويمكن الاحتفاظ به لمدة طويلة. 

بالرغم من فوائد الحليب العديدة وأهميته لجسم الإنسان، فإن هناك بعض السلبيات التي ترتبط بالحليب المجفف وأشهرها الطعم والقوام الذي لا يفضله العديد من الأشخاص، فما هي أضرار الحليب المجفف؟

أضرار الحليب المجفف

إن أضرار الحليب المجفف المحتملة متعددة، نذكر أبرزها فيما يأتي:

1. الكوليسترول المتأكسد

يعد احتواء الحليب المجفف على الكوليسترول المتأكسد من أشهر أضرار الحليب المجفف.

إذ تؤدي عملية تحويل الحليب الطبيعي إلى الحليب المجفف إلى أكسدة الكوليسترول الموجود في الحليب. 

يعد الكوليسترول المتأكسد ضار ويكون عامل مساعد في انسداد الشرايين والتي تؤدي إلى أمراض القلب.

كما يؤدي الكوليسترول المتأكسد إلى أكسدة الكوليسترول داخل جسم الإنسان لينتج عنه تفاعلات طويلة وضارة. 

ولكن يعد الحليب المجفف منزوع الدسم مصدر ضعيف للكوليسترول المتأكسد.

كما يحتوي الحليب الطبيعي على الكوليسترول أيضًا ولكن يعد الكوليسترول المتأكسد أكثر خطورة وضررًا.

2. الافتقار إلى المضادات الحيوية

يعد افتقار الحليب المجفف إلى المضادات الحيوية أمر مهم عند استهلاكه من قبل الأطفال خصوصًا عند مقارنته بحليب الأم.

حيث يساعد حليب الأم المليء بالمضادات الحيوية الطبيعية في تعزيز مناعة الطفل على عكس الحليب المجفف.

3. صعوبة الهضم من قبل الأطفال

نظرًا لعمليات التصنيع التي يمر بها الحليب المجفف أثناء التصنيع فإنه يعد صعب الهضم من قبل الأطفال، ويقوم الأطفال في بعض الأحيان بإخراج القيء فور تناوله.

4. وقت التحضير

يحتاج تحضير كوب من الحليب المجفف بعض الوقت، إذ يتطلب قياس الكميات المطلوبة وإضافتها إلى الماء والتأكدة من مذاقه على عكس الحليب العادي الذي لا يتطلب وضعه في الكوب إلا بضع ثواني.

5. الطعم

يختلف طعم ومذاق الحليب المجفف عن الحليب الطبيعي، ويمكن ملاحظته من قبل الأشخاص الغير معتادين على الحليب المجفف، وقد لا يكون مذاقه مستساغ لهم.

6. عدم وجود بدائل خالية من اللاكتوز

لا يوجد أنواع خالية من اللاكتوز من الحليب المجفف، لذلك يضطر الأشخاص المصابين بحساسية اللاكتوز بالبحث عن بدائل أخرى.

7. التكتل

عند عدم خلط الحليب جيدًا مع الماء أو الإخطاء في تقدير الكميات المناسبة فإن ذلك يؤدي إلى تكون كتل من الحليب رطبة من الخارج وجافة من الداخل، وهي شكوى شائعة حول استخدام الحليب المجفف.

وهذا قد يسبب صعوبة في الحصول على مزيج متجانس من الحليب المجفف سواء في المشروبات أو وصفات معينة، مما يجعل شربه أقل جاذبية. 

8. إمكانية التسبب ببعض الاثار الجانبية

من الممكن حدوث بعض الاثار الجانبية جراء استهلاك الحليب المجفف، ولكنها لا تحدث في كل الأوقات ولا تصيب جميع الأشخاص، وهذا قد يعد جزءًا من أضرار الحليب المجفف.

وفيما يأتي بعض أهم الاثار الجانبية للحليب المجفف:

  • زيادة حركة الأمعاء. 
  • الغثيان.
  • العطش. 
  • النفخة
  • تقلصات المعدة.
  • نقص في الشهية.
  • التعب والإجهاد.
  • الصداع.

فوائد الحليب المجفف

برغم ما ذكرناه من أضرار الحليب المجفف، إلا أن هناك بعض الإيجابيات التي يتضمنها استخدام الحليب المجفف، ومنها:

1. سهولة استخدامه كمكمل غذائي

إن العديد من الأشخاص يستخدمون الحليب المجفف كمكمل غذائي إذا كانوا بحاجة إلى دفعات إضافية من البروتين أو الكالسيوم، وذلك نظرًا إلى سهولة إضافته إلى العصائر والمخفوقات والوصفات المختلفة.

2. إمكانية الاحتفاظ به لفترات طويلة

من أبرز مزايا الحليب المجفف هو مدة صلاحيته الطويلة التي قد تتتراوح ما بين 6 - 12 شهرًا للحليب المجفف الفوري، بينما تكون من 12 - 18 شهرًا للحليب المجفف غير الفوري.

ولكن من الجدير بالذكر أنه بمجرد فتح عبوة الحليب المجفف تقل مدة الصلاحية لتصل إلى خمسة أيام.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 10 مارس 2021