حالة ما قبل السكري: أهم المعلومات

سنشير من خلال المقال الآتي إلى أهم وأبرز المعلومات التي تُعنى بحالة ما قبل السكري.

حالة ما قبل السكري: أهم المعلومات

سنتحدث من خلال ما يأتي عن حالة ما قبل السكري (Prediabetic):

حالة ما قبل السكري

الجدير بالعلم أن القيم الطبيعية للغلوكوز هي التي تتراوح ما بين 70 إلى 100 ملليغرام / ديسيلتر، أما القيم الأعلى من 126 فتعتبر أن الشخص مصاب بمرض السكري، وأما في حال كانت القيم تتراوح ما بين 100 إلى 126 ملليغرام / ديسيلتر فإننا هنا نتحدث عن حالة ما قبل السكري.

الجدير بالعلم أن علامات حالة ما قبل السكري هي في الواقع مجموعة من الاضطرابات في مستويات الغلوكوز في الجسم التي من الممكن أن تحدث قبل سنوات من تطور مرض السكري.

حقائق عن حالة ما قبل السكري

اتضح أن علامات ما قبل السكري شائعة جدًا، وذلك وفقًا لجمعية السكري الأمريكية، حيث وجد في عام 2007 أن هنالك حوالي 57 مليون شخص قد أصيب بحالات ما قبل السكري في الولايات المتحدة، كما أن النسبة من الممكن أن تزيد مع التقدم في السن وأيضًا موجودة لدى المراهقين والأطفال، ولا سيما بين أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة.

لذا هناك ضرورة مضاعفة لاكتشاف حالات ما قبل السكري عند الأشخاص، لأن الذين يعانون من حالة ما قبل السكري معرضون لخطر تطوير مضاعفات مرض السكري التي تشمل:

  • تضرر العينين.
  • تضرر الكليتين.
  • تضرر الأطراف العصبية.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.

ونسبة هذه المضاعفات لديهم تكون أقل منها لدى المرضى الذين يعانون من مرض السكري، وبواسطة العلاج الصحيح والمتابعة يمكن منع تطور المضاعفات وعلاجها مسبقًا، كما أنه من الممكن تجنب الانتقال من حالة ما قبل السكري إلى مرض السكري من خلال:

  • التغذية السليمة.
  • ممارسة النشاط البدني.
  • الأدوية.

تشخيص حالة ما قبل السكري

 

من الممكن أن يتم تشخيص حالة ما قبل السكري عن طريق فحص الدم لقياس السكري أثناء الصوم، أو حتى من خلال استخدام اختبارين إضافيين، ألا وهما:

1. اختبار تحمل عدم تحمل الغلوكوز

 

في اختبار عدم تحمل الغلوكوز يطلب من المريض أن يشرب 75 غرامًا من الغلوكوز ثم يتم فحص مستوى السكر في الدم بعد نحو ساعتين، والقيم بين 140 إلى 200 ملليغرام / ديسيلتر عادةً تعتبر حالة عدم تحمل الغلوكوز، حيث تشير هذه النتيجة إلى حالة ما قبل السكري.

2. اختبار خضاب الدم السكري (Glycosylated hemoglobin)

 

اختبار خضاب الدم السكري يعد وسيلة تشخيصية تقاس بالنسبة المئوية، حيث تعتبر القيمة الأعلى من 5.7% على أنها حالة ما قبل السكري.

الجدير بالبيان أن حالات ما قبل السكري عادةً ما يتم اكتشافها عن طريق الصدفة أو من خلال فحوصات المسح الروتينية، لأن الأشخاص الذين يعانون من علامات ما قبل السكري لا يشعرون بأي ضرر في حالتهم الصحية، ومع ذلك ما يدلنا بالأساس على العمليات التي تشير إلى تطور مرض السكري في المستقبل هي الفحوصات المختلفة ونتائجها.

كيفية مواجهة حالة ما قبل السكري

أول خطوة ينبغي القيام بها ببساطة الذهاب لإجراء الفحص من أجل معرفة ما إذا ما كنت تعاني من علامات ما قبل السكري؟ وإذا ما كان الخطر موجودًا؟ أم لا؟ ووفقًا لتوصيات الجمعية الأمريكية للسكري يجب إجراء اختبار الغلوكوز أثناء الصوم لكل شخص في جيل 45 وما فوق كل 3 سنوات.

كما ينصح الأشخاص الذين لديهم عامل الخطر للإصابة بمرض السكري بإجراء الفحوصات حتى قبل هذا السن، وأما الفئة التي تعتبر معرضة لزيادة خطر الإصابة بمرض السكري هم:

  • الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بمرض السكري.
  • الذين يعانون من السمنة.
  • الذين أصيبوا سابقًا بسكري الحمل.
  • الطفل المولود بوزن أكثر من 4 كيلوغرام.

إذا تم بالفعل اكتشاف حالة ما قبل السكري، فهناك عدد من المبادئ الصحية التي مع الحفاظ عليها يمكن بالتأكيد منع تطور الحالة والانتقال إلى مرض السكري.

نصائح وقائية لحالة ما قبل السكري

هناك العديد من النصائح الوقائية التي تساعد في الحد من حالة ما قبل السكري، والتي من أهمها:

  1. التغذية السليمة التي تشمل النظام الغذائي الذي يحرص على تقليل نسبة السكريات البسيطة، واستبدالها ببدائل السكر الصحية، وخفض الوزن بنسة 5% إلى 7% من وزن الجسم.
  2. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام التي من الممكن أن تمنع الانتقال من حالة ما قبل السكري إلى الإصابة بمرض السكري لدى 60% من الأشخاص.
  3. الإقلاع عن التدخين له أيضًا تأثير على منع تطور مرض السكري.
  4. استخدام بعض الأدوية التي تم اختبارها لدى الأشخاص الذين ظهرت لديهم علامات ما قبل السكري، والتي وجدت لها بعض القدرة على منع تقدم الحالة، مثل:
من قبل ويب طب - الأربعاء ، 4 فبراير 2015
آخر تعديل - الخميس ، 14 أكتوبر 2021