متى تبدأ مضاعفات السكري وما هي هذه المضاعفات

مرض السكري من الأمراض الأكثر شيوعًا بين الأفراد، كما أن من الممكن أن يؤدي إلى التسبب بالعديد من المشاكل الصحية، فمتى تبدأ مضاعفات السكري؟

متى تبدأ مضاعفات السكري وما هي هذه المضاعفات

إن مرض السكري من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي على صحة الفرد، فارتفاع السكر في الدم قد يتسبب في تلف الأعصاب والأوعية الدموية، وإحداث بعض المشكلات الصحية الأخرى، ولكن متى تبدأ مضاعفات السكري عمومًا هذا ما سيتم شرحه الان.

قبل أن نتعرف على إجابة سؤال متى تبدأ مضاعفات السكري، إليكم بعض المعلومات عن مرض السكري في ما يأتي: 

مرض السكري

يعد مرض السكري من الأمراض التي تمنع الجسم من استخدام الطاقة بشكل صحيح من الأطعمة التي يقوم الفرد بتناولها خلال اليوم، وقد يحدث مرض السكري بسبب إحدى الحالات الاتية:

  • في حالة كان عضو البنكرياس الموجود في الجسم يقوم بإنتاج كميات قليلة من هرمون الأنسولين، أو لا يقوم بإنتاجها على الإطلاق، ومن الجدير بالعلم أن هرمون الأنسولين، هو الهرمون المسؤول عن مساعدة الجسم في استخدام السكر من أجل الحصول على الطاقة.
  • في حالة كان البنكرياس يقوم بإنتاج الأنسولين بشكل طبيعي ولكن هذا الهرمون لا يعمل بالطريقة الطبيعية الصحيحة، وهذا الوضع يطلق عليه عادةً باسم حالة مقاومة الأنسولين.

متى تبدأ مضاعفات السكري وما هي أبرزها

إن من أهم الأسئلة وأكثرها شيوعًا التي تخص مرض السكري هي؛ متى تبدأ مضاعفات السكري؟ وهذا ما سيتم الإجابة عنه الان. الجدير بالعلم والبيان أن مضاعفات مرض السكري تنقسم إلى نوعين رئيسين، أي بعض منها يظهر على المدى القريب، والبعض الاخر يظهر على المدى البعيد، ومن أهم هذه المضاعفات الاتي:

1. المضاعفات المزمنة

هذا النوع من المضاعفات يصنف على أنه من ضمن المشاكل الصحية طويلة الأمد، والتي تتطور عند الفرد بشكل تدريجي، وإذا لم يقم الطبيب المختص بإعطاء المصاب العلاجات المناسبة، عندها من الممكن أن يشكل ذلك بعض الأضرار الجسمية، ومن أهم المضاعفات التي تندرج تحت هذا النوع:

  • مشاكل العين

والتي من ضمنها وأهمها اعتلال شبكة العين (Retinopathy)، وهذا الاعتلال الذي يصيب بعض الأفراد المصابين بالسكري من المحتمل أن يؤدي إلى إحداث بعض المشاكل في بصرهم.

لكن في حالة الكشف عن هذه الحالة من خلال الخضوع لاختبار فحص العين من الممكن عندها وقاية الفرد من فقدان البصر.

  • مشاكل القدم

قد تؤدي المعاناة من مرض السكري في بعض الحالات إلى إحداث بعض المشاكل الخطيرة في القدم مما يؤدي في نهاية المطاف إلى القيام ببترها، وذلك في حالة عدم خضوع الفرد المصاب للعلاج المناسب.

لذلك يجب على المصاب بمرض السكري مراجعة الطبيب المختص في حالة الشك من أي علامات غريبة تظهر على القدم من أجل الوقاية من من فقدان القدم.

  • السكتات الدماغية والنوبات القلبية

قد يؤدي ارتفاع السكر في الدم لدى الفرد المصاب بمرض السكري إلى إصابة الأوعية الدموية ببعض التلف، وذلك من المحتمل أن يؤدي إلى تعرض المصاب لسكتة دماغية أو نوبة قلبية في بعض الأحيان.

  • مشاكل الكلى

والتي من أهمها اعتلال الكلى، قد يؤدي السكري إلى إصابة الكلى ببعض التلف على المدى الطويل، مما يؤدي إلى وجود صعوبة في التخلص من السوائل والفضلات التي يخرجها الجسم عن طريق الكلى، وذلك نتيجة ارتفاع السكر في الدم، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم، ويطلق على هذه الحالة عادةً اعتلال الكلية السكري.

2. المضاعفات الحادة

المضاعفات الحادة هي المضاعفات التي من الممكن أن تحدث في أي وقت من زمن الإصابة بمرض السكري، وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى مضاعفات مزمنة، ومن أشهر المضاعفات الحادة الاتي:

  • انخفاض سكر الدم: وهي الحالة التي تكون فيها نسبة السكر في الدم منخفضة جدًا وبشكل ملحوظ.
  • ارتفاع سكر الدم: وهي الحالة التي تكون فيها نسبة السكر في الدم مرتفعةً للغاية. 
  • حالة فرط سكر الدم (HHS): هي من الحالات الطارئة التي من الممكن أن تهدد حياة الفرد، خاصةً الأفراد الذين يعانون من مرض السكري النوع الثاني، وغالبًا ما تنجم هذه الحالة عن التعرض للجفاف الشديد، وارتفاع نسبة السكر في الدم.
من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 28 سبتمبر 2020