متى يكون ألم الرقبة خطير؟

قد تسبب آلام الرقبة بعض الإزعاج الذي قد يكون مؤقتًا، ولكن متى يكون ألم الرقبة خطير؟

متى يكون ألم الرقبة خطير؟

تتعدد أسباب آلام الرقبة بين الخطير وغير الخطير، وقد يصعب التمييز أحيانًا بين أعراض الأسباب المختلفة لآلام الرقبة. لذلك سنتعرف في المقال الآتي على إجابة سؤال متى يكون ألم الرقبة خطير؟ وما الأمراض الخطيرة التي قد تسبب آلام الرقبة؟

متى يكون ألم الرقبة خطير؟

قبل الإجابة على تساؤل متى يكون ألم الرقبة خطير؟ علينا معرفة أن هناك العديد من الأسباب غير الخطيرة التي تسبب آلام الرقبة، فقد تنتج آلام الرقبة بسبب شد عضلي أو بسبب وضعية الجلوس الخاطئة أو بسبب الإصابات المصعية أو بسبب وجود فتق في أقراص العمود الفقري

والآن للإجابة على سؤال متى يكون ألم الرقبة خطير؟ علينا معرفة الأعراض التي قد ترافق ألم الرقبة والتي قد تكون بسبب بعض الحالات الطبية الخطرة، ومن هذه الأعراض نذكر: 

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بآلام الرأس.
  • الشعور بالغثيان والاستفراغ.
  • الشعور بالإرهاق.
  • الشعور بالارتباك أو تقلبات المزاج.
  • خسارة الوزن بدون سبب واضح.
  • الشعور بالخدران.
  • الشعور بالدوخة.
  • فقدان السيطرة على التحكم بحركة الأمعاء أو المثانة.

ما الأمراض الخطيرة التي قد تسبب آلام الرقبة؟

بعد الإجابة على سؤال متى يكون ألم الرقبة خطير؟ علينا معرفة الأمراض الخطيرة التي قد تسبب آلامًا في الرقبة، ومن هذه الأمراض نذكر:

1. التهاب السحايا (Meningitis)

يُعد التهاب السحايا السبب الأكثر انتشارًا لآلام الرقبة الخطيرة، إذ أنه يتمثل بالتهاب في السائل والأغشية المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي، وينتج ألم الرقبة بسبب التورم الناتج عن هذا الالتهاب.

وهناك أعراض أخرى لالتهاب السحايا قد تصاحب ألم الرقبة، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • الشعور بالنعاس الشديد وصعوبة الاستيقاظ.
  • الحساسية تجاه الضوء.
  • فقدان كلًا من الشهية والشعور بالعطش.

2. التهاب العظم والنقي (Osteomyelitis)

التهاب العظم والنقي هو أحد الأمراض النادرة والخطيرة، والذي قد ينتج بسبب انتقال الالتهاب من أحد الأعضاء الأخرى عن طريق الدم إلى العظام أو بسبب كسور العظام المفتوحة أو بسبب الجراحة، ومن الأعراض المرافقة لالتهاب العظم والنقي بجانب آلام الرقبة نذكر:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بألم وحرارة واحمرار في منطقة الالتهاب.
  • التورم حول مكان الالتهاب.
  • انخفاض مجال الحركة في العضو المصاب.

3. أورام الدماغ (Brain Tumor)

قد تسبب أورام الدماغ خاصةً تلك الموجودة في المخيخ آلامًا في الرقبة، ومن الأعراض التي قد تصاحب آلام الرقبة في حال أورام الدماغ نذكر: 

  • النوبات.
  • فقدان الذاكرة.
  • خدران أو تيبس جهة من الجسم.
  • فقدان التوازن.
  • الشعور بصعوبة التركيز والتفاعل مع الآخرين.
  • ضعف العضلات.

4. الصعر التشنجي (Cervical dystonia)

الصعر التشنجي هو مرض عصبي ينتج عنه آلامًا في الرقبة تتسبب بحدوث حركات لا إرادية تتمثل بدوران الرأس إلى أحد الجانبين أو التوائه إلى الأمام أو الخلف، وقد يتسبب الصعر التشنجي بحركات أخرى لا إرادية مختلفة مثل:

  • تحرك الذقن باتجاه الكتف.
  • تحرك الأذن باتجاه الكتف.
  • ارتفاع الذقن إلى الأعلى.
  • انخفاض الذقن إلى الأسفل.

تدرجات آلام الرقبة

هناك 4 تقسيمات لآلام الرقبة تتم اعتمادًا على معرفة التاريخ الطبي للمريض والفحص السريري له، وهذه التقسيمات تتدرج كالآتي: 

1. الدرجة الأولى

حيث لا يظهر في هذه الدرجة أي أعراض لمرض آخر، مثل الكسور وقد يسبب الألم تعارضًا بسيطًا مع الأنشطة اليومية.

2. الدرجة الثانية

لا يظهر في هذه الدرجة أي أعراض لأمراض أخرى، ولكن يسبب الألم تعارضًا مع الأنشطة اليومية.

3. الدرجة الثالثة

يرافق ألم الرقبة في هذه الدرجة أعراضًا عصبية، مثل أعراض الانضغاط العصبي.

4. الدرجة الرابعة

يرافق ألم الرقبة في هذه الدرجة أعراضًا رئيسية لبعض الأمراض، مثل: اعتلال النخاع أو الأورام أو الالتهابات أو الكسور.

من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء 23 شباط 2021